أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور على عبد الرحمن يكتب : مؤشرات الأمن الغذائي

تختلف الموشرات، وفقا للعديد من العوامل، والتي من أهمها:
• الاحتياطات الغذائية من الاستهلاك العالمي المتطلبات، لم يكن هناك أي انخفاض في مستويات الاستهلاك الكلي.
• استقرار أسعار المواد الغذائية
• أن تكون قادرة على التقاط أثر الفجوة بين زيادة في فاتورة الواردات وأي زيادة في الإنتاج المحلي (ويحتمل أن تكون الصادرات) نتيجة لزيادة الأسعار العالمية
• التغيرات في الأسواق العالمية:التي بدورها تشير إلى القدرة على مواجهة حالات النقص الغذائي
• التغيرات في نسبة من متطلبات الواردات من الحبوب (مشتقة من حيث القيمة وفقا لمتطلبات الاستهلاك ناقص الإنتاج المحلي) إلى إجمالي عائدات الصادرات الزراعية
• التغيرات في نسبة من متطلبات الواردات من الحبوب (مشتقة من حيث القيمة وفقا لمتطلبات الاستهلاك ناقص الإنتاج المحلي) إلى إجمالي البضائع
• حجم الفجوات الغذائية : نسبة الفجوة الغذائية إلى الواردات التجارية
• الربط بين الأسواق المحلية والعالمية التي من شأنها أن تحدث في ظل نظام التجارة الحرة مع عدم وجود المخزونات الحكومية من شأنه أن يقلل من تقلب الأسعار العالمية
• صعوبة في التكيف مع التغيرات المفاجئة في النشاط الاقتصادي الناجم عن السياسات الاقتصادية، مثال، أولئك الذين يجدون زيادة كبيرة في أسعار المستهلكين من المواد الغذائية الأساسية
• عدم الاستقرار من استهلاك الأغذية تحتاج للتمييز بين عدم الاستقرار بسبب تقلبات في الإنتاج وعدم الاستقرار وطني من تكاليف الاستيراد الحبوب
• الفجوة التغذية: وهذا هو الفرق بين الإمدادات الغذائية المتوقعة وكمية من المواد الغذائية اللازمة لدعم الحد الأدنى للمعايير الغذائية للفرد
يوفر مؤشر الوضع الراهن شبكة معيار السلامة، في حين أن مؤشر فجوة التغذية يعطي مقارنة بين النسبية الرفاه
• الفجوة الوضع الراهن: والذي يقيس الفرق بين الإمدادات الغذائية المتوقعة (المحسوبة على النحو الإنتاج المحلي زائد ناقص الواردات التجارية الاستخدامات غير الغذائية)
• القدرة على الاستيراد الأغذية كنسبة من قيمة الواردات الغذائية إلى مجموع قيمة الصادرات (باستثناء الخدمات
• القدرة على تمويل الواردات من عائدات التصدير والتغيرات في فاتورة الواردات الغذائية، أنفسهم المؤشرات المحتملة للتغيرات في الوضع الأمن الغذائي
• القدرة على ضمان الأمن الغذائي يتوقف كافية على القدرة على تحديد الأسر الضعيفة
• مدي في توافر النقد الأجنبي
• المرونة السعرية للواردات والقدرة على تمويل الواردات من عائدات التصدير
• مستويات الأسعار الغذائية العالمية وهناك مشكلة رئيسية في تفسير هذه المؤشرات، هي أنها تجعل من اي اشارة الى قدرة البلد على تلبية الاحتياجات المتزايدة على الواردات بالنسبة لبعض البلدان
• نصيب الفرد من استهلاك
• واردات الحبوب كنسبة من إجمالي الواردات


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى