أخبارخدماتدرسات وابحاثمجتمع الزراعةمقالات

الدكتور على عبد الرحمن يكتب : تدوير المخلفات الزراعية

يلعب الاهتمام بتدوير مخلفات الحاصلات الزراعية دوراً ايجابيا في التخلص من هذه المخلفات، وبالتالي تقليل نسبة التلوث البيئي خصوصا في المناطق الزراعية أو بالقرب من مصانع حفظ وتعليب المواد الغذائية حيث تتبع أساليب غير سليمة للتخلص من هذه المخلفات .

ونظراً لزيادة النمو السكاني أصبحت مصانع حفظ وتجميد الخضراوات والفاكهة وسط كتلة سكانية هائلة حيث تتحول الأراضي الزراعية المحيطة بها إلي منشآت ومباني وأصبحت الارض الزراعية الباقية محاطة بتجمع سكاني رهيب مما أدي إلي صعوبة التخلص من المخلفات الزراعية.

وحيث أن جميع هذه المخلفات تقريبا من المواد العضوية سريعة التحلل والتي تعيش عليها العديد من الكائنات الحية مثل الخمائر والفطريات والحشرات وغيرها مما يشكل إضرارا بالغا بالبيئة داخل المصانع وعند التخلص من هذه المخلفات خارج المصانع فإنها أيضا تشكل ضرراً أكثر بالبيئة وبالتالي علي الصحة العامة للسكان .

والمخلفات الزراعية هي نواتج ثانوية متبقية بعد الحصول علي المنتج الزراعي الرئيسي أي بقايا المنتجات الزراعية النباتية والحيوانية والسمكية والتي تتخلف أثناء المراحل المختلفة التي تمر بها المنتجات الزراعية حتى تصبح في صورتها الصالحة للاستخدام البشري والمنتجة من أجله، وتمثل هذه المخلفات ما بين 30 – 50 % من كمية المنتج الرئيسي.

ومن أهم المخلفات الزراعية المصرية الأتبان والناتجة كمنتج ثانوي:
• من محصولي القمح والشعير والتي تقدر بحوالي 4 مليون طن سنوياً
• مخلفات قصب السكر والتي تقدر بنحو مليون طن سنوياً
• الأحطاب الناتجة من محصولي الذرة والقطن والتي تقدر بحوالي 5 مليون طن
• قش الأرز والذي يقدر بحوالي 5 مليون طن
• سرس الأرز الناتج من ضرب الأرز وتقدر بحوالي مليون طن
• أيضا، عروش الفول السوداني وقشوره وعروش الخضروات ومخلفات تصنيع الخضر والفاكهة ومخلفات المجازر من الجلود والأصواف.

وقد تستخدم بعض هذه المخلفات في تغذية الحيوانات المزرعية، أما الكميات العظمي، من تلك المخلفات يتخلص منها المزارعين:
• بالتخزين فوق أسطح المنازل مما يؤدى لأضرار بيئية وصحية وحدوث كوارث الحريق
• بحرقها داخل الحقول مما تسبب حدوث أضرار بيئية واقتصادية وصحية

• يتم تدوير المخلفات في مجالات مختلفة منها:
1. إنتاج الطاقة الحرارية.
2. إنتاج الأعلاف غير التقليدية.
3. إنتاج الأسمدة العضوية.
4. صناعة الخشب الحبيبي والورق.
5. زراعة بعض المحاصيل على بالات قش الأرز.

• الأخطار التي تشكلها هذه المخلفات:
1. انتشار الأمراض والأوبئة
2. انبعاث الروائح الكريهة
3. توالد وتكاثر الآفات ونوا قل الأمراض
4. تلوث مياه الشرب
5. تصاعد الدخان والغبار
6. التأثير في القيم الجمالية والمعنوية


دكتور /علي عبدالرحمن – رئيس الاتحاد الدولى للاستثمار والبيئة وتنمية المجتمع


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى