أخباررئيسيمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور على عبد الرحمن يكتب : انعدام الأمن الغذائي والتوسع الحضري

يسبب التوسع الحضري إلى جانب التغيرات الديموغرافية والبيئية المرتبطة به تحديات غير مسبوقة تتعلق بالجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية.
ونظرًا لعوامل مثل الهجرة من الريف إلى الحضر وتغير المناخ وندرة الموارد الطبيعية وانعدام الأمن في سبل العيش، فإن سكان الحمستمرون في الزيادة بسرعة.
وتكشف التوقعات العالمية أن وتيرة التوسع الحضري ستزداد تسارعًا في العقود المقبلة وأن حوالي ثلثي سكان العالم – بحلول عام 2050 – سيتركزون في المناطق الحضرية.
ونتيجة لذلك، فإن النظم الغذائية في المدن، حيث التحضر يحدث بشكل أسرع، ستواجه ضغوط كبيرة في التكيف حيث أن الفقر سوف يزداد تحضرا.
وسيزداد الطلب على الأغذية الحضرية وستزيد المدن من تأثيرها على سبل العيش الشبه حضرية والريفية وعلى البيئات بهذا الصدد.
ولقد شهدت البلاد تحولًا حضريًا سريعًا خلال العقدين الماضيين، مما أدى إلى خسارة هائلة في الأراضي الخصبة المزروعة.
وأصبح توفير الأمن الغذائي والتغذوي للسكان الذين يتزايد عددهم بسرعة في المدن المصرية معترفا به بشكل متزايد.
وبالتلي، فتحديات التنمية المستدامة ستكون أكبر بكثير في المدن المصرية وأن تحقيق الأهداف لأهداف التنمية المستدامة يعتمد بشكل كبير على كيفية تخطيط المدن في مصر وكيفية ادارتها. بمعنى آخر، يعتمد ذلك على قدرة مصر على بناء أنظمة غذائية مرنة ومستدامة تتكيف مع تغييرات استخدام الأراضي وتعزز الأمن الغذائي لتلبية احتياجات زيادة الضغط السكاني.
لذا لابد إعادة النظر في النظم الغذائية للأمن الغذائي والتغذوي في المناطق الحضرية من منظور البحث والسياسة والممارسة.
ولهذا يتحتم، بناء أنظمة غذائية أكثر استدامة في مصر التي يمكنها أن تتأقلم مع التحضر وتغيرات استخدام الأراضي ومع تلبية متطلبات الأمن الغذائي والتغذوي للسكان الذين يتزايد عددهم بسرعة. وإنشاء وتنمية مجتمع مهتم بالمناطق الحضرية والأمن الغذائي.
وذلك من خلال المحاور لتالية:
• دراسة تأثير التوسع الحضري على استهلاك الأغذية والصحة والتغذية في المناطق الحضرية.
• الاستعانة بتجارب الدول النامية الأخرى في تعزيز استدامة النظم الغذائية والدروس التي يمكن أن تتعلمها مصر من هذه التجارب.
• مراعات تحديات التنمية الحضرية والأمن الغذائي من منظور صانعي القرارات في مصر.
• تحديد وتصور التحديات الناشئة عن النظم الغذائية الحضرية.
• التأكيد علي التحولات في سلاسل القيمة الغذائية وآليات تحسين كفاءة السلسلة الغذائية.
• تقييم حالة المعرفة فيما يتعلق بالنظم الغذائية (المحاصيل والماشية) في التوسع الحضري في مصر والبلدان النامية الأخرى.
• الاهتمام بمناطق التوسع الحضري والتحول الريفي وأهمية الروابط الريفية الحضرية لتحسين النظم الغذائية والأمن الغذائي والتغذوي.
• التأكيد علي العلاقة بين النظم الغذائية واستخدام الموارد(الأرض، الحيوانات، النباتات والبشر)، والأمن الغذائي الحضري.
• يجب التأكيد علي العمليات والإجراءات والسياسات التي يجب تغييرها أو تنفيذها لبناء أنظمة أغذية حضرية مستدامة في مصر.
• الاهتمام بدراسة الفقد في الأغذية وإهدارها في سياق النظم الغذائية المستدامة.


د /علي عبدالحمن علي – مستشار وزير التجارة الأسبق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى