الدكتور على عبد الرحمن يكتب : الموارد المائية العربية

يقع حوالي 80% من المساحة الكلية للوطن العربي في المناطق المناخية الجافة وشبه الجافة، التي تتسم بسقوط متذبذب للأمطار على مدار السنة، وبالتغير في كمياته من سنة إلى أخرى. ورغم أن مساحة الوطن العربي تمثل 10.2% من مساحة العالم، فإن موارده المائية لا تمثل سوى 0.5% من الموارد المائية المتجددة العالمية، كما لا يتجاوز معدل حصة الفرد العربي حاليا من الموارد المائية المتاحة، بمتوسط 729 م3، مقابل 7000 م3 للفرد كمتوسط للفردعالميا عام 2012. ويبلغ حجم الموارد المائية المتاحة في الوطن العربي حوالي 371.8 مليار م3، يستخدم 258.5 مليار م3، منها 3.6% للاستخدام البشري، و3.7% للاستخدامات الصناعية، و92.7% للزراعة. وتعادل مساحة الوطن العربي10.2% من مساحة العالم، ويعادل عدد سكانه 5.2%من إجمالي سكان العالم، فإنه يحتوي على %0.7فقط من إجمالي المياه السطحية الجارية في العالم، ويتلقى %2.1 فقط من إجمالي أمطار في العالم. ويترتب على ذلك أن متوسط نصيب الهكتار الواحد من المياه السطحية الجارية في المنطقة العربية مقارناً بنظرائه على المستوى العالمي يبلغ 15:1 ، ومن حيث متوسط الهطول المطري السنوي. يضاف إلى ذلك أن شطراً لا بأس به من الموارد المائية المتاحة يتعرض إما للفقد أولتدهور النوعية لأسباب عديدة.
وتمثل الموارد المائية السطحية الجانب الأساسي من الموارد المائية العربية، إذ تشكل الموارد الشطر الأكبر من إجمالي الموارد المائية، إذ تقدر بنحو 209.2 مليارمترمكعب تمثل 84.8%من الإجمالي الموارد المائية التقليدية، والمياه الجوفية نحو 37.4 مليارم3 تمثل15.2% من الإجمالي الموارد المائية التقليدية، أما بالنسبة للموارد غير التقليدية، تقدر بنحو 11.9 مليار م3 تمثل نسبة 4.6% من إجمالي الموارد المائية المتاحة في المنطقة العربية. وتقدر استخدامات المياه في الدول العربية بما يناهز 190.7 مليار متر مكعب سنويا وهو ما يمثل نسبة 72% من مجموع الموارد المائية المتاحة. وتتوزع هذه الاستخدامات بين قطاع الزراعة بنسبة 87%، والاستخدام المنزلي بنسبة 8%، والاستخدامات الصناعية بنسبة 5%. وتعكس أهمية النسبة التي يستحوذ عليها قطاع الزراعة من جملة استخدامات المياه. وتعادل إجمالي الاستخدامات المائية في الزراعة في المنطقة العربية 166.5 مليار م3 في السنة، منها حوالي 157 مليارا تستخدم سنويا في الري السطحي(93.7%).


أ.د/علي عبدالرحمن علي
رئيس الاتحاد الدولي للاستثمار والتنمية والبيئة

تعليقات الفيسبوك