أخبارخدماتمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور عبد المنعم نصر يكتب : “نعمر” ساقيه و” نخرب” طاحون و” نهدر” الثروه الحيوانيه فى مصر

معالى وزيره البيئه قالت فى 19/9/2019 قش الأرز لم يحرق الان” نعمر ساقيه” لان الفلاحون يغذون عليه الحيوانات ” نخرب طاحون”ونهدر الثروه الحيوانيه فى مصر

تحتوى ماده العلف كغذاء للمجترات على كميه كبيره من المواد الكربوهيدراتيه (سليلوز&هيمسليلوز).
تهضم هذه المواد الكربوهيدراتيه إلى سكريات بسيطه بواسطه الإنزيمات التى تفرزها الاحياء الدقيقه اللاهوائيه الموجوده فى كرش الحيوان .
والسكريات البسيطه (جلوكوز) فى وجود عنصر النتروجين تتحول إلى خلايا ميكروبيه ويكون نواتج التمثيل الميكروبى هو الأحماض الدهنيه الطيارهVolatilye fatt acids والتى تمتص من خلال جدار الكرش وتستخدم كمصدر للطاقه.
… فى حاله التغذيه على قش الأرزوهو ماده ملجننه تحتوى على مكون اللجنيين الذى يمنع التحلل الانزيمى المواد الكربوهيدراتيه وبالتالى لاتأخذ مسارها الطبيعى فى الاستفاده منها، ولذا لا يهضم قش الارز فى كرش الحيوان ويعتبر ماده مالئه تعطى الحيوان الاحساس بالشبع ويخرج كما هو فى الروث dung دون أى استفاده… قدره الله سبحانه وتعالى …
مثال تطبيقي بين الكائنات الحيه الدقيقه و الكائنات الحيه الراقيه الكائنات الحيه الدقيقه مثل فطر عيش الغراب(المشروم) الذى يستطيع أن ينمو على قش الارز ويستفيد منه، لان الله سبحانه وتعالى زوده بانزيمان هما: انزيم اللجنييز يعمل اولا على ازاله اللجنيين من فوق الكتله الكربوهيدراتيه والتى تصبح جاهزه التحلل بواسطه انزيمات السليلوليز ثانيا إلى جلوكوز يدخل جدار ميسليوم الفطر ويعطى الثمره الجميله التى كلها فوائد ويتهافت عليها الإنسان

الكائنات الحيه الراقيه مثل للمجترات
لا تسطيع أن تهضم قش الأرز لأنها لا تمتلك أداة تكسير اللجنيين وبالتالى تصبح كتله خرسانيه فى الكرش وتخرج كما هى فى الروثdung

وبفضل الله حولت قش الأرز إلى ماده علفيه قابله للهضم فى كرش الحيوان وتعتبر مصدر للطاقه واسميتها هولوفيد


استاذ بقسم بحوث الميكروبيولوجيا الزراعيه – معهد بحوث الأراضى والمياه والبيئه – مركز البحوث الزراعيه

حاصل على جائزة دولية والمركز الأول فى فصل مكونات قش الأرز  عام 2013 وبراءة اختراع فى 2019


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى