أخبارمقالات

الدكتور عبد العليم سعد يكتب : أفعي الحراشيف المنشارية

 

  • الوضع التقسيمي

المملكة : الحيوانية

الشعبة او القبيلة: الحبليات

الشعيبة او تحت قبيلة: الفقاريات

الطائفة: الزواحف

الرتبة: الحرشفيات

الرتيبة او تحت رتبة: الثعابين

الفصيلة: الافاعي

الاسم العلمي: Echis coloratus

         الاسم الانجليزي:  Saw-scaled Viper

هي نوع من أنواع الثعابين السامة تتبع جنس الحارية من فصيلة الأفاعي، تعيش في مناطق الشرق الأوسط ومصر، حاليا ليس لديها أي سلالات فرعية مسجلة، يمكن أن تنمو هذه الأفعى حتى يصل طولها الإجمالي (الجسم + الذيل) إلى 75 سم (30 بوصة)

تعتبر هذه الأفعى من أخطر الانواع  التي تعيش في مصر بعد الأفاعي المقرنة.

أفعى الحراشف المنشارية ( الحارية) هي أحد الأفاعي التي تتبع فصيلة الأفاعي الحارية، وتتبع هذه الفصيلة ثمانية أنواع من الأفاعي السامة، وتعد أفعى الحراشف المنشارية واحدة من أخطر أنواع الأفاعي السامة حول العالم.

تعيش أفعى الحراشف المنشارية في عدد من مناطق العالم؛ مثل الجزيرة العربية، سيريلانكا، المناطق القاحلة، السافانا الجافة، جنوب غرب آسيا وصولًا إلى الهند وأجزاء من قارة إفريقيا خصوصًا الواقعة شمال خط الإستواء، توجد بمصر بسيناء والصحراء الشرقية حتى الجنوب، ويوجد منه عدة أنواع منتشرة في كثير من المناطق على مستوى العالم، وهي أفعى سامة جدا شبه صحراوية كثيرا ما تختبئ تحت الصخور.

وتعتبر أفعى الحراشف المنشارية من المخلوقات الحية الليلة، وهذا يعني أنها تخرج للبحث عن طعامها في الليل فقط، وتتغذى أفعى الحراشف المنشارية على العديد من المخلوقات الحية كالثديات، القوارض، البرمائيات، السحالي واللافقاريات كالعقارب وغيرها من المخلوقات الحية الصغيرة والمتوسطة الحجم.

  • لماذا سميت أفعى الحراشف بهذا الاسم؟

يتصف جسد أفعى الحراشف المنشارية بقوته؛ إذ تمتلك الأفعى رأسًا كبيرًا يشبه الكمثرى في حجمه وشكله، وسميت بهذا الاسم لامتلاكها قشورًا خشنة وصلبة، بالإضافة إلى وجود عدد من الحراشف الخشنة وغير المنتظمة الترتيب على جانبي الأفعى.

تشبه هذه الحراشف المنشار لأنها حادة وقاسية حيث تساهم في مساعدة الأفعى على الحركة، وفي حالات الطوارئ تبدأ أفعى الحراشف المنشارية بالتحرك بسرعة وثني جسدها باستمرار من اليمين إلى اليسار والعكس، وهي بذلك تستطيع تشويش خصمها والدفاع عن نفسها، ويتراوح طول أفعى الحراشف المنشارية البالغة من 0.3 إلى 0.9 متر، ويتلون جلدها بعدة موجات وظلال من الألوان منها البني، الرمادي والبرتقالي، ومع بعض البقع الداكنة والمنتشرة في كافة جسد الأفعى، ويتكاثر النوع الموجود في شمال إفريقيا بالبيض، حيث تبيض الأنثى حوالي 23 بيضة، أما النوع الذي يعيش في الشرق الأوسط وجنوب آسيا  فتنتج البيض وتبقيها داخل جسدها حتى تفقس، وبعد ذلك تلد أطفالها.

  • صوت الأفعى

يتميز هذا النوع بأنه يصدر صوت عندما تشعر بالخطر يسمى (الكشيش) وليس الفحيح كبقية الأفاعي ، وهذا الصوت الذي تصدره هذه الأفاعي ينتج عن طريق احتكاك حراشفها الخشنة مع بعضها مصدرة أصواتاً ترعب بها عدوها.

  • أنياب الأفعى

كما تتميز هذه الأفعى بوجود ناب سم احتياطي تحت كل ناب من أنيابها الأساسية ، وتقوم بإخراجه فوراً في حالة اقتلاع الناب الأصلي أو كسره

  • التواجد الجغرافي :

المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية ومن الممكن أن تتواجد في المناطق السكنية .

  • السمّية:

سامة جداً وممكن أن تسبب الوفاة لرجل بالغ.

  • خطر أفعى الحراشف المنشارية

لماذا تعد أفعى الحراشف المنشارية من أخطر الأفاعي حول العالم؟ تعد أفعى الحراشف المنشارية من أخطر الأفاعي حول العالم على الرغم من أن حجمها صغير نسبيًا؛ وذلك لأنها عدوانية للغاية وتعد قادرة على إفراز سم قوي وقاتل في معظم الأحيان، حيث يقوم السم الذي تفرزه هذه الأفعى بتنشيط ما يعرف بالبروثرومبين، وهي المادة المسؤولة عن تنشيط تجلط الدم وعلى الرغم من أنّها تساهم في العادة في إغلاق الجروح البسيطة، إلا أنّ مركبات تنشيط البروثرومبين في سم أفعى الحراشف المنشارية تمتلك تركيزًا عاليًا، وتقود إلى تجلطات الدم داخل الأوعية الدموية.

  • ما الاسم الذي يطلق على سم أفعى الحراشف المنشارية؟

أطلق على سم هذه الأفعى اسم الإيكارين، ويتسبب الإيكارين في تلف الأنسجة المحيطة باللدغة، ومع الأسف تم تسجيل أن الأفراد الذين نجوا من سم الأفعى تعرضوا لضرر كبير في أطرافهم، ولكنهم ما زالوا على قيد الحياة ، ولذلك فإن الإسعاف السريع للدغة أفعى الحراشف المنشارية يمكن أن يساهم في منع الدم من التجلط وإنقاذ حياة المصاب.


 

–         أفعى الحراشف المنشارية: إليكَ أهم ما يجب معرفته https://sotor.com

–         أفعى الحراشف المنشارية https://areq.net

–         كتاب الثعابين حول العالم أونلاين،, د عبدالعليم سعد سليمان دسوقي https://books-library.net

 


 

الاستاذ الدكتور/عبد العليم سعد سليمان دسوقي

قسم وقاية النبات – كلية الزراعة- جامعة سوهاج- مصر

 

 



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى