أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمقالاتمنوعات

الدكتور عبد العزيز الجداوي : 13 فائدة صحية لتناول التفاح

تفاحة واحدة يوميا تغنيك عن زيارة الطبيب

أفضل أنواع الأغذية على الاطلاق هي ما خلقه الله لنا، وبخاصة الفاكهة، وهنا يتجلى الأمر الإلهي للناس بأن يأكلوا من الطيبات، وهي الأغذية التي خلقها الله لهم، (يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون)، «البقرة: الآية 172»، ولذلك أوكد لكم أن أفضل أنواع الغذاء ما نجده في الطبيعية جاهزاً غير مصنع من دون أن تمسه يد البشر.

وفي القرآن الفاكهة مقدمة على الأطعمة الثقيلة، وهو ما أشارت إليه الآيات حول ترتيب أولوية الطعام في الأكل الدنيوي في قوله تعالى: (وأمددناهم بفاكهة ولحم مما يشتهون)، وحتى في الجنة: (وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون)، وهناك أهمية كبيرة عند تناول الفاكهة قبل اللحم لأن الفاكهة تحوي سكريات بسيطة سهلة الهضم وسريعة الامتصاص مما يعمل على تهيئة المعدة حتى تستقبل الطعام الثقيل كاللحوم.

فوائد صحية ولا يستطيع الباحثون أن يحصوا فوائد النوع الواحد من الفاكهة  ، فما بالنا ونحن نتحدث عن فوائدها كلها، إذ توجد فوائد ومنافع لا تعد ولا تحصى فهي غنية بالفيتامينات المتعددة، وتحتوي على المعادن والحديد، وأوكد لكم أن الفاكهة لها تأثير إيجابي كبير على الصحة، وفي الغالب ليست لها أضرار جانبيةخطيرة ، وهي تشرح الصدر وترفع المعنويات، وتتميز الفواكه باحتوائها على قدر قليل من السعرات بالنسبة لحجمها ووزنها، مما يساعد على احتفاظ الجسم بالقوام الجميل وخفة الحركة
واليوم نتحدث عن فاكهة
التفاح وانصحكم بتناول تفاحة يومياً على الأقل. كما انصح بعدم تقشير التفاح إذ أن قشره يحتوي على مضادات أكسدة وألياف غذائية مهمة ، وايضا أنصح بتناول تفاحة يوميا لأنه خيار صحي ومناسب لإدراجه في النظام الغذائي لمن يرغب في خسارة الوزن والمحافظة عليه ، كما أنصح الامهات بوضع تفاحة يوميا لاولادها في لانش بوكس المدرسي وذلك لأن التفاح يمتاز بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة، الفلافونويدات، وبعض أنواع الفيتامينات والمعادن و الكربوهيدرات ( الألياف الغذائية والنشويات والسكريات ) وهي نوع من المغذيات المهمة الأساسية التي يفككها الجهاز الهضمي إلى جلوكوز لمنح الطاقة اللازمة للعمل، ويتم امتصاص الجلوكوز في مجرى الدم ويستخدمه كطاقة لتغذية الجسم، ما جعله مصدر غذائي مفيد للغاية.

د. عبد العزيز الجداوي

أهم فوائد التفاح الصحية :

1- يمنح الجسم طاقة

التفاح فاكهة لذيذة تقوم بإعطاء الطاقة للجسم التي تساعده على القيام بأعماله اليومية، وتساهم باستمرار وظائف الجسم الأساسية والمساعدة في النشاط البدني والحركة.
ولان التفاح يحتوي على نوع طبيعي من السكر البسيط يسمى الفركتوز، ويعمل الفركتوز كمصدر مباشر للطاقة لجسمك. يمكن أن تساعد السكريات والكثير من الألياف الموجودة في التفاح على موازنة نسبة السكر في الدم وتمنحك طاقة مستدامة دون حدوث إصابات بسكر الدم.
الكربوهيدرات هي مصدر الوقود المفضل للجسم من النظام الغذائي، والسكر وهو نوع من الكربوهيدرات، يوفر على وجه التحديد طاقة سريعة لخلايانا

2- اعطاء رونق للبشرة

تناول التفاح يساعد على امداد البشرة برونق مميز واشراقة مختلفة. هذه الفاكهة تعمل على تجديد الرطوبة في البشرة وبالتالي تجعلها غاية بالجمال. يمكن تناول حبة من التفاح يومياً للحصول على هذه الفائدة او حتى يمكن استخدام قشر التفاح وفركه على البشرة للحصول على النضارة.

3- حماية الرئتين من الضرر

المواد المضادة للأكسدة الموجودة في التفاح تساعد على تنظيف الرئتين من السموم بشكل رائع. لذا من الضروري تناول التفاح مع قشرته للحصول على هذه الفائدة الرائعة، ومضادات الأكسدة هذه يمكنها تحييد الجذور الحرة الضارة
4- يساعد في إنقاص الوزن
يحتوي التفاخ على كمية قليلة نسبيًا من السعرات الحرارية، كما وأنه خالٍ من الكولسترول والدهون المشبعة
5- تخفيف دهون البطن
يساعد التفاح على ازالة الدهون المتراكمة حول منطقة الخصر بفضل كمية الألياف الغذائية التي يحتويها. تناولي التفاح اذا كنت تعانين من هذه الدهون المزعجة.
5- الوقاية من أمراض القلب
يحتوي التفاح على كميات جيدة من الألياف، مضادات الأكسدة، مثل فيتامين ج، إضافة إلى البوتاسيوم، ما يعمل على الحفاظ على صحة القلب ومستوى ضغط الدم الطبيعي، والتقليل من نسبة حدوث المضاعفات على القلب، وتناول التفاح يساعد على تخفيف الكوليسترول بالدم ويقلل من ارتفاع ضغط الدم وبالتالي هو يساعد على الوقاية من أمراض القلب والشرايين.
7- الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي
المساهمة في تحسين عملية الهضم وحماية الأمعاء لاحتوائه على الألياف، كما تحفظ الألياف الغشاء المخاطي للقولون من التعرض للمواد السامة والمسرطنة، وهي مفيدة جدًا للأشخاص المصابين بالإمساك وتساعد على تنشيط الأمعاء.
إضافة لذلك، يحتوي التفاح على مركب البكتين الذي يعتبر من المواد الغذائية المهمة للحفاظ على توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء.
8 – علاج الالتهابات
يحتوي على كمية كبيرة من فيتامينc ، وهو جزء مفيد في السيطرة على الالتهابات واندمال الجروح.
9 – دعم المناعة
يتميز التفاح في غناه بالعديد من الفيتامينات التي تعود على صحتك بالفائدة، فهو يحتوي على كميات جيدة من البيتا كاروتين، وفيتامين ج (Vitamin C)، هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية، والمهمة لمقاومة الأمراض والالتهابات، ووالوقاية من الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الثدي
كما يعتبر التفاح غني بمركبات الفلافونويد مثل كويرسيتين، ويبيكاتشين (Epicatechin)، وبروسيانيدين (Procyanidin B2)، إلى جانب احتوائه على حمض الترتريك الذي يعطي النكهة الحامضة للتفاح، كل هذه المركبات تساعد الجسم على التخلص من الجذور الحرة بالإضافة إلى دورها في تعزيز مناعة الجسم.
10 – دعم صحة الجهاز العصبي
تناول التفاح يساعد في تقليل عدد الخلايا العصبية المتضررة بسبب الإجهاد التأكسدي نتيجة احتوائه على مركب كويرسيتين (Quercetin) المساعد لحماية الخلايا العصبية، وبالتالي يساعد التفاح في خفض خطر الإصابة بمرض الزهايمر ويعزز من كفاءة عمل الدماغ، ويقلل من خطر الإصابة بالخرف مع التقدم بالعمر.
11 -خفض خطر الإصابة بالجلطات
المواد الغذائية الموجودة في التفاح لها دور في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والسبب في ذلك يعود إلى احتوائه على الألياف الغذائية، التي تعمل على حماية الأوعية الدموية وتعزيز صحتها وتدفق الدورة الدموية أيضًا، والوقاية من الجلطات والسكتات الدماغية.
12 – الحماية من السكري
من فوائد التفاح أنه قد يساعد في الحماية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وذلك لدوره المقترح في الحفاظ على مستويات السكر في الدم قدر المستطاع، نتيجة احتوائه على الألياف الغذائية
13 – الحفاظ على صحة االعظام
التفاح له دور في الحفاظ على صحة العظام، والوقاية من هشاشة أو ترقق العظم، وذلك نتيجة خصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة.

القيم الغذائية للتفاح

يعتبر التفاح مصدر جيد لمجموعة فيتامينات ب المركبة، مثل الثيامين (ب1)، والبيريدوكسين (ب6)، إضافة إلى غناه بفيتامين ج، فيتامين أ، فيتامين هـ، الحديد، والبوتاسيوم، حيث تلعب دورًا مهمًا في عمل الإنزيمات الضرورية لعملية التمثيل الغذائي، والعديد من الوظائف الحيوية في الجسم

القيمة الغذائية لتفاحة متوسطة الحجم

95 سعرة حرارية
صفر جرام من الدهون
1 جرام من البروتين
25 جراما من الكربوهيدرات،
19 جراما من السكر الطبيعي
3 جرام من الألياف

أضرار التفاح المحتملة :-

1. التسمم
تناول كمية كبيرةً بذور التفاح الموجودة وسط لب الثمرة قد يؤدي للإصابة بالتسمم وذلك لان بذور التفاح تحتوي على مادة السيانيد (Cyanide) السامة، والتي من الممكن لتناول كميات كبيرة منها أن يتسبب في الوفاة،
وللعلم التسمم بالسيانيد الناتج عن تناول بذور التفاح لا يحدث عادة نتيجة تناول كمية قليلة من البذور
2. ردود فعل تحسسية
قد يتسبب تناول ثمار التفاح من قبل المصابين بحساسية التفاح في تحفيز الجسم ليقوم بإبداء رد فعل تحسسي، ولكن يجب التنويه إلى أن حساسية التفاح لها عدة أنواع، لذا قد تختلف الأعراض الظاهرة على المصاب من شخص لآخر، وهذه نبذة عامة عن أعراض حساسية التفاح:
طفح جلدي.
تورم في الحلق أو في الشفاه.
تشنجات في البطن أو انزعاج عام في المعدة.
إسهال.
حكة في الحلق أو في الفم.
غالبًا ما يكون الأشخاص المصابون بحساسية التفاح مصابون من الأصل بحساسية تجاه النباتات التي تنحدر من عائلة الورديات (Rosaceae family) عمومًا، وهذه العائلة النباتية هي ذات العائلة التي ينحدر منها: اللوز، والخوخ، والإجاص، والمشمش، والفراولة.

3. رفع مستويات سكر الدم
من أضرار التفاح المحتملة أن تناوله أو تناول بعض المنتجات المصنعة منه قد يسبب رفع مستويات سكر الدم ونخص بالذكر هنا عصير التفاح، لذا وإذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري، يفضل أن تتم مراقبة مستويات سكر الدم عن كثب لديه إذا ما رغب في تناول التفاح أو شرب عصيره.

4. اضطرابات ومشكلات هضمية
قد يتسبب تناول التفاح لا سيما بإفراط بتحفيز الإصابة ببعض المشكلات الهضمية، مثل: الغثيان، والإسهال، والنفخة وذلك بسبب احتواء التفاح على هذه المواد:

الألياف الغذائية: قد يسبب تناولها بكميات كبيرة فجأة انزعاجًا عامًّا في الجهاز الهضمي.
سكر الفواكه أو الفركتوز: إذ يعاني البعض من حساسية تجاهه، ناهيك عن أنه قد يتسبب في تحفيز ظهور أعراض متلازمة القولون المتهيج (Irritable bowel syndrome).
5. تفاعل سلبي مع بعض الأدوية
على الرغم من أن تناول القليل من لب التفاح قد لا يؤثر على آلية عمل بعض الأدوية في الجسم، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على بعض المنتجات المصنوعة من التفاح، لا سيما عصير التفاح.
إذ قد يتسبب شرب عصير التفاح مع بعض أنواع الأدوية في التقليل من قدرة القناة الهضمية على امتصاصها والاستفادة منها، لا سيما هذه الأنواع من الأدوية:
بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم، مثل دواء أتينولول (Atenolol).
بعض أنواع مضادات الهيستامين، مثل دواء فيكسوفينادين (Fexofenadine):
لذا يفضل تجنب شرب عصير التفاح بشكل نهائي مع الأدوية المذكورة أعلاه.
6. أضرار التفاح الأخرى
قد يسبب تناول التفاح الاختناق، إذ قد يتسبب تناول لب التفاح النيء من قبل الأطفال أو البالغين الذين يعانون من صعوبة البلع في تحفيز إصابتهم بالاختناق.

كيف تستطيع تجنب أضرار التفاح؟

لذلك أنصح الجميع ب :-
تجنب تناول التفاح من قبل: المصابين بحساسية التفاح، والأطفال، والمصابين بحساسية الفركتوز.
عدم تناول التفاح أو عصيره مع الأدوية.
تناول كميات معتدلة فقط من التفاح دون إفراط.
تجنب تناول بذور التفاح بشكل تام والاكتفاء بتناول اللب.


د / عبدالعزيز الجداوي
خبير دولي في التغذية والصناعات الغذائية واستشاري التصنيع الغذائي



زر الذهاب إلى الأعلى