أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور عبد العزيز الجداوي يكتب : الفلفل الأسود وفؤائدة الصحية

أثناء رحلتي الى سيريلانكا شاهدت اشجار الفللفل الاسود ولذلك كتبت مقالي هذا لنتعرف معا على فؤائد الفلفل الاسود والقيمة الغذائية له

الأسم العلمي للفلفل الأسود واسمه العلميّ Piper nigrum
(بالإنجليزية: Black pepper)
ويصنف ضمن عائلة النباتات الفلفلية (بالإنجليزية: Piperaceae)
، وهو من النباتات المُتسلقة والمُعمرة ، إذ تُزرع هذه النباتات للحصول على ثمارها كروية الشكل، التي تُطهى وتُجفف للحصول على الفلفل الأسود؛ الذي يُعدّ من أكثر أنواع البهارات شهرة وانتشارًا، ويحتوي الفلفل الأسود على مادة كيميائية تُدعى بالبيبرين (بالإنجليزية: Piperine)
تُعرَف باسم الـ Berry، وتتميّز هذه الثّمار وحيدة البذور بشكلها الكرويّ، ولونها الأسود المائل إلى البنيّ، بالإضافة إلى سطحها الشبكيّ الخشن، كما أنّها تحوي داخلها على حبوب الفلفل الأبيض، والأسود، والأخضر، التي تُستخدم بشكلٍ واسعٍ كنوعٍ من التّوابل في الطهي،

فوائد الفلفل الأسود:-

1- الوقاية من السرطان
يحتوي الفلفل الأسود على كميات كبيرة من مُضادات الأكسدة التي تُساعد على تقليل تعرض الجسم للضرر الذي قد ينتج من الجذور الحرة التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، وعلامات تقدم السن، كما قد يحتوي على خصائص مُضادة للالتهابات (بالإنجليزية: Anti Inflammatory).

2- يُساعد زيت الفلفل الأسود على الإقلاع عن التدخين من خلال تقليل الرغبة الشديدة والقلق الناجمين عن التوقف عن التدخين.
3- تحسين عملية الهضم
يحفز تناول الفلفل الاسود زيادة انتاج حمض الهيدروكلوريك ويقلل وقت انتقال الطعام من المعدة الي الامعاء مما يعمل على الوقاية من الاصابه بالغازات والحموضة والامساك

4- امتصاص العناصر الغذائية
يساعد الفلفل الأسود على امتصاص العناصر الغذائية، حيث يحتوي على مواد تساعد على امتصاص العناصر كالسلينيوم وفيتامين B والبيتاكاروتين.

5- تحسين عملية الهضم

يحفز تناول الفلفل الأسود زيادة إنتاج حمض الهيدروكلوريك وهو أحد أحماض المعدة، كما يقلل وقت انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء، ما يعمل على الوقاية من الإصابة بالغازات والحموضة والإمساك.

6- الوقاية من تسوس الأسنان

يساعد الفلفل الأسود في الوقاية من تسوس الأسنان، كما أن استخدامه مباشرة على الأسنان يقلل من ألمها.

7- مضاد للبكتيريا

يحتوي الفلفل الأسود على مضادات للبكتيريا القادرة على تدمير أنواع عديدة من البكتيريا الضارة الموجودة في المعدة والحلق.

8- يمنع احتباس المياه

يساعد الفلفل الأسود على التخلص من المياه الزائدة في الجسم عن طريق التعرق والتبول.

9- إنقاص الوزن

يحتوي الفلفل الأسود على مواد تساعد على تولد الحرارة التي ترفع من عمليه الأيض، وترفع من عدد السعرات الحرارية المحروقة ويساعد أيضا في الشعور بالشبع أسرع.

10- صحة البشرة

الفلفل الأسود يساعد على زيادة صحة ونضارة البشرة عن طريق التخلص من السموم في الجلد، كما يعمل على تغذية الجلد بالأوكسجين وجميع المغذيات الضرورية، كذلك فإن له خصائص مضادة للجراثيم والالتهابات، حيث يقي من بعض الالتهابات مثل حب الشباب وبثور الوجه.

11- تهدئة السعال

يساعد في تهدئة السعال حيث يعمل على توسيع الشعب الهوائية، فالفلفل الأسود يعتبر علاجا منزليا مهدئا للسعال، وذلك بإضافته لنصف ليمونة ثم تناولها.

12- يُساهم زيت الفلفل الأسود في تحسين عملية البلع عن بعض الأطفال الذين يُعانون من صعوبات في ذلك.
13 – يساهم في التقليل من حالات الإسهال الناتجة عن العدوى البكتيرية، مثل؛ الكوليرا (بالإنجليزية: Cholera).
14- يساعد على السيطرة على مستوى السكر في الدم وتحسين حساسية الإنسولين.
15- يساهم في خفض مستوى الكوليسترول في الدم، بما في ذلك الكوليسترول الضار (بالإنجليزية: LDL).

القيمة الغذائية للفلفل الأسود:-

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في ملعقة صغيرة تزن 2.3 غرام من الفلفل الأسود المطحون:

العنصر الغذائي
القيمة الغذائية
الماء (مليلتر)
0.2
السعرات الحرارية (سعرة حرارية)
5.7
البروتين (غرام)
0.2
الدهون (غرام)
0.07
الكربوهيدرات (غرام)
1.4
الألياف (غرام)
0.5
الكالسيوم (مليغرام)
10.2
الحديد (مليغرام)
0.2
المغنيسيوم (مليغرام)
3.9
الفسفور (مليغرام)
3.6
البوتاسيوم (مليغرام)
30.6
الصوديوم (مليغرام)
0.4
الزنك (مليغرام)
0.02
النحاس (مليغرام)
0.03
المنغنيز (مليغرام)
0.2
السيلينيوم (ميكروغرام)
0.1
الفلور (ميكروغرام)
0.7
فيتامين ب1 (مليغرام)
0.002
فيتامين ب2 (مليغرام)
0.004
فيتامين ب3 (مليغرام)
0.02
فيتامين ب5 (مليغرام)
0.03
فيتامين ب6 (مليغرام)
0.007
الفولات (ميكروغرام)
0.3
الكولين (مليغرام)
0.2
فيتامين أ (وحدة دولية)
12.6
فيتامين هـ (مليغرام)
0.02
فيتامين ك (ميكروغرام)
3.7

الآثار الجانبية لتناول الفلفل الأسود

فيما يخص تناول جرعات مُرتفعة فقد يُؤدي تناول هذه الكميات من الفلفل الأسود إلى دخوله إلى الرئة، مما قد يُؤدي إلى خطر الوفاة،
أما بالنسبة لزيت الفلفل الأسود
فإنّه لا مشاكل صحية مرتبطة بالتعرض له بشكل عام، لكن يجدر التنويه إلى أنّه قد يُؤدي إلى اضطرابات في المعدة، وردة فعل تحسسية عند بعض الأشخاص.

محاذير تناول واستخدام الفلفل الأسود

هناك بعض الفئات التي يجب عليها الحذر واستشارة الطبيب المُختص قبل استخدام أو تناول الفلفل الأسود، ومنها ما يأتي:
1- المرأة الحامل أو المُرضع: حيث يمكن أن يسبب تناول الفلفل الأسود بجرعات كبيرة كالمتوفرة في المكملات الغذائية والمستخلصات الإجهاض للمرأة الحامل، ولا توجد معلومات كافية حول استهلاكه بكميات كبيرة للمرأة الحامل، لذا يُنصح بالتزام الكميات الطبيعية لضمان السلامة.
2- الأطفال: فقد يؤدي تناول الفلفل الأسود بجرعات كبيرة إلى دخوله إلى الرئة مما يرتبط بخطر الوفاة.
3- المُصابون باضطرابات نزيف الدم: قد تبطيء مادة البيبرين الموجودة في الفلفل الأسود من تخثر الدم، مما قد يزيد من خطر حدوث النزيف.
4- مرضى السكري: فقد يُؤدي تناول الفلفل الأسود بكميات كبيرة إلى اختلال في السيطرة على مستوى السكر في الدم.
المُعرضون لإجراء عملية جراحية: إذ يُنصح التوقف عن تناول الفلفل الأسود بالجرعات المرتفعة كالمتوفرة في المستخلصات قبل أسبوعين من موعد العملية الجراحية.

فوائد زيت الفلفل الأسود

1- التقليل من الالتهابات
أنّ زيت الفلفل الأسود يمتلك خصائص مُضادّةً للالتهابات الحادّة، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للأكسدة، والألم.
الحدّ من تكاثر الخلايا السرطانية، ومكافحة الميكروبات: زيت الفلفل الأسود يحدّ من تكاثر الخلايا السرطانيّة في الحنجرة، ومن ناحيةٍ أخرى فقد أشارتْ إلى أنّ الفلفل الأسود وبعض مُستخلصاته الأخرى تمتلك خصائص مُضادّةً للميكروبات.

محاذير استخدام الفلفل الأسود والأبيض

يُوصى بأخْذ الحيطة والحذر عند استهلاك الفلفل الأسود والأبيض في الحالات الآتية:[المصابون باضطرابات النّزيف: إذ إنّ تناول الفلفل الأسود والأبيض بكميّاتٍ كبيرةٍ تتجاوز تلك الموجودة في الطّعام قد يرفع من خطر الإصابة بالنّزيف عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطراباتٍ نزفيّةٍ، ويعود ذلك لمادة البيبيرين التي تبيّن أنّها قد تُثبّط من سرعة عمليّة تخثّر الدّم. مرضى السكريّ: حيث يُنصح مرضى السكريّ بعدم تناول الفلفل الأسود والأبيض بكميّاتٍ تزيد عن تلك الموجودة في الأطعمة؛ فقد تؤثّر في مستويات سكّر الدّم، وبالتّالي يُمكن أن تزيد صعوبة عمليّة التحكّم بمستوياته لديهم، وقد يتطلّب الأمر استشارة الطبيب لاحتمالية الحاجة لتغيير جرعات أدوية مرضى السكري. الجراحة: حيث إنّ تناول الفلفل الأسود والأبيض بكميّات أكبر من تلك الموجودة في الطّعام قد يَنتج عنه حدوث مضاعفاتٍ للنّزيف، أو التأثير في مستويات السكّر في الدّم، ولذلك يُوصى بتجنّب استهلاك كميّاتٍ تزيد عن الموجودة في الطّعام قبل موعد العمليّة الجراحيّة بأسبوعين على الأقلّ. هل الفلفل الأبيض مفيد للنفاس يُشيع في بعض الحضارات تزويدُ المرأة خلال النّفاس بالأطعمة الحارّة كالفلفل الأبيض، والابتعاد عن الأطعمة الباردة،

الفرق بين الفلفل الأسود والفلفل الأبيض

ينتج الفلفل بأنواعه المُختلفة من النبتة نفسِها، إلّا أنّ النّوع يتحدّد تِبعاً لطريقة الحصول عليه؛
كيفية إنتاج الفلفل الأسود :

ينتج عبرَ تجفيف الثّمار،

كيفية انتاج الفلفل الابيض:

بينما يُحضَّر الفلفل الأبيض من خلال نقْع ثمار التّوت في الماء مدّة أسبوعٍ تقريباً، ممّا يُؤدّي إلى تحلّلها وبقاء البذور البيضاء، و الثّمار النّاضجة هي التي تُستخدَم عادةً للحصول على الفلفل الأبيض؛ حيث إنّ قشرتها تمتاز بسهولة نزعها، ثمّ يُجفَف ما تبقّى من الثمرة، ومن المثير للاهتمام أنّ سويداء البذرة (بالإنجليزيّة: Endosperm) داخل الثمرة غنيّةٌ جدّاً بمادّة البيبيرين، لذلك فإنّ محتوى الفلفل الأبيض من هذه المادّة أعلى منه في الفلفل الأسود، ومن ناحيةٍ أخرى فإنّ تكلفة الفلفل الأبيض تُعادل ضعف الأسود،

كيفية إنتاج الفلفل الأخضر

يُنتَجُ عبرَ تجفيف الثّمار غير النّاضجة بطريقةٍ تحافظ على اللّون الأخضر، كما أنّ تخزينه عادةً هو باستخدام عمليّة التخليل (بالإنجليزيّة: Pickling).


د. عبدلعزيز الجداوي
خبير دولي في التغذية والصناعات الغذائيةً
وأمين لجنة الصناعات الغذائية
واستشاري تصنيع الأغذية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى