أخبارمجتمع الزراعةمقالات

الدكتور خالد سالم يكتب : قناديل البحر اضرارها للمصطافين على الشواطئ المصرية وسبل العلاج

تتعرض الشواطئ المصرية سنويا الى هجوم شرس من الحيوانات البحرية والتى ربما تفسد على الزائرين والمصطافين يومهم على الشاطئ بتواجد بعض الحيوانات اللاسعة مثل قنديل البحر وغيرة من الحيوانات ولذا نناشد الجهات المختصة من بحوث الأحياء المائية في الهيئة العامة للثروة السمكية و كافة نقاط المراقبة على الشواطئ بعمل حملات استكشافية لمتابعة ظهور وانتشار الحيوانات والاسماك البحرية مثل القناديل. وسمك القرش وغيرها والتى تسبب اضرار بالغة للمصطافين كل عام.

ودائما ما يشاهد المصطافين على الشواطئ القناديل المتواجده فى البحر وهى عدة انواع فمنها قناديل البحر القمرية والهلامية والرحال ولازال انتشار هذه القناديل فى الحدود الامنة طبيعيا واحيانا تزداد اعدادها صيفا على الشواطئ حسب عدة عوامل تؤثر على ظهورها وانتشاره حيث تظهر خطورتها من خلال ما تترك من آثار ضارة جسديا على المصطافين وابنائهم فى المصايف وعلى طول الشواطئ المصرية وايضا تسبب اضرار بالغة ايضا للصيادين المصريين فى البحار حيث تمزق شباك الصيد للصياديين وافتراس العوالق الحيوانية التي تعد المصدر الاساسي للتغذية للثورة السمكية البحرية وايضا مسببة اضرار بالغة فى تدمير الثروة السمكية البحرية لتغذيتها على بيض الأسماك البحرية ويرقاتها مما سيؤثر على اعداد الأسماك والتوازن الطبيعى واندثار الثروة السمكية البحرية على الشواطئ المصرية والسبب هو ازدياد عدد القناديل صيفا بإعداد كبيرة على الشواطئ المصرية لعدة اسباب منها:

1- التغيرات المناخية الحادة والتلوث الصناعى للمياة والبيئة وايضا نتيجة لازدياد درجات الحرارة عن معدلاتها الطبيعية والملوحة الزائدة نتيجة للتغيرات المناخية وتقليل مياة البحر
وبسبب انتشار و تعرض الشواطئ المصرية لإنتشار قناديل البحر صيفا فى هذا التوقيت سنويا.
٢- يلعب الصيد الجائر للاعداء الحيوية مثل السلحفاة البحرية دورا كبيرا فى انتشار قناديل البحر لذا يجب التوسع فى تربيتها واطلاقها على الشواطئ المصرية وغيرها من المفترسات.
3- تلعب الملاحة البحرية ايضا دور فى انتشار وانتقال القناديل البحرية من خلال ميناء قناة السويس على البحر الأحمر وعبر مضيق جبل طارق من المحيط الأطلسي.
ومن خلال الابحاث العلمية نجد هناك تزايد مستمر لأعداد قناديل البحر خلال أشهر الصيف فى يونيو ويوليو واغسطس وسبتمبر سنويا ثم تبدأ فى الاختفاء مع نهاية فصل الصيف مسببة اضرار بالغة للمصطافين عند التعرض للسعات القناديل البحرية والتي من اهم أعراضها هى:
1- ظهور حروق على الجلد واحمرار وألم شديد فى مناطق اللسع على اجسام المصطافين.
2- ايضا ظهور حساسية شديدة وحكة في مناطق اللسع على الجسم احيان تشمل الجسم كلة فى بعض الحالات شديدة الحساسية للأشخاص لهم فرط حساسية .
3- احيانا يصاحب اللسع ارتفاع شديد بدرجات حرارة الجسم ودوار شديد والم بالعضلات وقد تحتاج احيانا لتدخل الطبيب ونقل الحالة الى المستشفى لذا لابد من توفر الاسعافات الأولية البسيطة على الشواطئ.
4- احيانا تحدث الاصابة واللسع على العين مسببة التهابات شديدة للعين.

ولذا وجب أن يدرك المصطافين بعض الاسعافات الأولية فى حالة التعرض لمثل هذه الأضرار فى المصيف وذلك لتخفيف حدة الألم والآثار الجانبية المتوقعه ومنها:.
١- الحرص على ازالة بواقى أجزاء القنديل الملتصقة على الجسم بأسرع مايمكن مع عدم تغطيتها بالملابس أو فركها بالرمل حيث ان ذلك سيؤدي إلى خروج وانتشار العديد من الخلايا اللاسعة مما يزيد من الضرر الناجم عن تأثير الخلايا اللاسعة.
٢- ينصح فى مثل هذه الحالات ايضا دهان الاجزاء المصابة بمحلول مخفف من حمض الخليك بنسبة ٥ % ويمكن استخدام الخل التجارى، لمنع خروج المزيد من الخيوط اللاسعة، وايضا يجب تجنب استعمال الكحول أو العطور كعلاج فى مثل هذه الحالات حيث انها تسبب زيادة الأضرار من تأثير اللاسعات.
٣-ينصح أيضا بدهان الاجزاء المصابة بكريمات الجلد المسكنة لألم الحروق وايضا استخدام كريمات مضادات للحساسية الموضعية
٤-يعتبر غسيل الاجزاء المصابة بماء البحر المالح، وليس بالماء الحلو مهم فى مثل هذه الحالات حيث ان الماء العذب يعمل على تنشيط خروج الخيوط اللاسعة مما يسبب مزيدا من الأضرار للجلد
5-فى حالات اللسع للعين يجب إستخدام قطرة او كريم للعين للتخفيف من حدة الاصابة.
٦- في الحالات الشديدة يجب الذهاب إلى اقرب طبيب او مستشفى او مركز طوارئ للعلاج والحصول على الإسعافات
الاولية.
٧- يجب على المصطافين الانتباه واستكشاف منطقة السباحة على الشواطئ والبعد عن مناطق تواجد القناديل.
٨_ يجب عدم مسك القناديل الحية او الميتة وعدم الاقتراب منها حتى الملقاة على الشاطئ، لأنها لازالت قادرة على اللسع.
٩- يجب على المصطافين والصياديين المحافظة على التوازن البيئة وتواجد الاعداء الحيوية للقناديل واطلاقها على الشواطئ البحر كالسلاحف البحرية وايضا مكافحة القناديل بصيدها والإبلاغ عن أي مشاكل نتيجة لتواجد القناديل لمراكز ونقاط الثروة السمكية الأمر الذي تساعد في جمع المعلومات البيئية اللازمة بما يخدم حمايتكم و حماية الحياة البحرية.
١٠- ايضا يجب على المصطافين السباحة فى مناطق مخصصة للسباحة والتى فى الاغلب تحميهم من التعرض للسع حيث انها محمية بالشباك .



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى