رئيسيمقالات

الدكتور حاتم أبوعالية يكتب..السياحة الريفية طبيعة خلابة وترويح غائب

ظهرت السياحة الريفية فى أمريكا وأوربا منذ أكثر من مائة عام، كما اتخذت الحكومات فى نيوزيلاندا وأيرلندا واليمن وفرنسا وإنجلترا وألمانيا والصين.

السياحة الريفية وسيلة هام لاستقرار القرى وعدم هجرة القرويين إلى المدن، وفى اسكتلندا تشكل السياحية الريفية 20% من النشاط الاقتصادى. وقد أعطت هذه الدول للسياحة الريفية تأييدا سياسياً ومالياً كبيراً، وفى المقابل حصلت على مردودات وافرة من هذه السياحة وفى المنتدى العالمى للجنة التعاون الاقتصادى والتنمية العالمية والتى انعدمت بمقاطعة قويتشو الصينية انقضت الآراء على أن السياحة الريفية فى الصين يجب أن تشمل العادات والتقاليد الريفية والثقافة القومية الفريدة ك روح للسياحة الريفية، كما حدد وى شياو أن الباحث الاجتماعى الصينى مواقع السياحة الريفية الصينية فى ضواحى المدن الكبيرة وبساتين الزراعة ذات العلوم والتكنولوجيا العالية والقرى الحديثة المتطورة اقتصادياً والتى أصبحت مقاصد للتنزه عبر التنمية والقرى القديمة بعد تنميتها والمناظر الزراعية الفريدة والمشهورة مثل حقول لوتغ شينغ المدرجة بمنطقة قوى لين وحقول  يوان يانغ المدرجة فى مقاطعة يوان نان الصينية، فا السياحة الريفية نشاط متعدد المظاهر، فهى تشمل أجازات ذوى الاهتمامات الخاصة وأنشطة التجول وركوب الدراجات والسياحة الرياضية والصيد والفنادق البيئية وسياحة المزارع التى يرجع بداية نشأتها فى بريطانيا والتى قامت لها منظمات تنموية مثل مكتب أجازات المزارع وجمعية القرى الريفية لأجازات نهاية الأسبوع ووكالة التنمية الريفية.

كما تشكل سياحة المزارع فى أمريكا ترجع إلى ما تتمتع به من مقومات ترفيهية مثل مهرجانات الحصاد والأنهار والبحيرات والمنشآت الثقافية وهدوء الريف وطبيعته الخلابة مما ساعد على تحسين الاقتصاد المتذبذب فى عدد كثير من مناطق الزراعة الأمريكية. وقد أجريت دراسة على مزارع الأجازات فى جنوب ألمانيا عام 1996 فتبين من الدراسة أن مديرى المزارع يقومون بأنشطة ترفيهية ريفية كالصيد وركوب الخيل والمسابقات الرياضة. أما فى مصر فمصطلح السياحة الريفية مازال غائبا عن أذهان الجميع والتى من الممكن وجودها بسهولة فى المجتمعات الجديدة التى تم استصلاح أراضيها حديثا فيمكن تخصيص قرى فيها للسياحة الريفية على طراز قرى الحدائق والتى أنشأها العالم البريطانى فى هاورد عام 1898 ويتم التخطيط لكافة الخدمات الصحية والترفيهية والثقافية، وذلك فى مزارع طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى ومشروعات ترعة السلام ومشرعات تنمية جنوب الوادى .

كما يوجد بمصر بحيرات كقارون بالفيوم والتمساح بالإسماعيلية وادكو بالبحيرة والبردويل بشمال سيناء البرلس بكفرالشيخ وناصر بأسوان ومريوط بالإسكندرية والمنزلة بالدقهلية والمرة بالإسماعيلية وأيضا توجد كنوز مخفية فى الصحارى المصرية مثل نباتات الفرو والبرية والتى تزيد على 200 نوع وتنتشر عبر الصحارى والواحات والحقول المصرية موفرة مصادر متجددة من الغذاء والدواء لكل من الإنسان والحيوان ولكنها حتى الآن لم تستغل الاستغلال الأمثل بل إن كثيراً منها مهددا بالانقراض وكذلك يمكن تطبيق السياحة الريفية على محافظة الفيوم وذلك لأنها اشتهرت بأنها واحة الصحراء وسوير الشرق والجنة الظلال والجنة الوراقة ولأن الفيوم تخص بالتقاء البيئات الطبيعية الثلاث الساحلية والزراعة الصحراوية معاً فى تناغم جميل على أرض الفيوم فترسم ب ذلك صورة رائعة لا تتوفر إلا فى محافظة الفيوم خاصة إذا كانت فى إطار من النقاء البيئى والمناخ والموقع المميز على خط السير السياحة القريب من العاصمة كذلك يوحد فى الفيوم سياحة الرياضيات المائة وصيد الأسماك ومراقبة الطيور المهاجرة واصطيادها حيث تأتى إليها مجموعة من الطيور المهاجرة كل عام. وأهم فترة للصيد بالسنارة هى الفترة من يونيو إلى سبتمبر أما أنواع الأسماك فى بحيرة قارون هى الموسى والطوبار والبورى والحفار والبلطى والدنيس، كذلك يوجد فى الفيوم قرى سياحية مثل فندق الفيوم وفندق بانوراما شكشوك وقرية الواحة السياحية وكافتيريا اللؤلؤة وكافتيريا بلاج البحيرة، أما أسماك بحيرات وادى الريان فتشمل قشر البياض والبياض والبورى والبلطى والمبروك والحنشان والقراميط، وكذلك يوجد بالفيوم سياحة رياضات السفارى وسياحة الرياضيات المائية على شاطئ البحيرات مثل التجديف والألواح الشراعية وحمامات الشمس والسياحة الترفيهية وأنواع من الطيور المهاجرة كالخضراوى والكوركى والزرقاوى والبجع والشاعر والوداد والغوو القطى والعطيس والبلسات والصقور النادرة وتكثر فى فصل الشتاء وتشتهر صحراء الفيوم وبالغزال الأبيض النادر و جوده على مستوى العالم.

وكذلك يمكن تطبيق السياحة الريفية على محافظة الإسماعيلية وذلك لأنها البوابة الشرقية لمصر العربية والإفريقية للعبور من خلالها إلى الدول العربية والإسلامية وغيرها من دول القارة الأسيوية وهى تتوسط إقليماً يضم محافظات القناة وبور سعيد والسويس وسيناء الشمالية والجنوبية ومحافظة الشرقية، كما تتمتع محافظة الإسماعيلية بموقع جغرافى ممتاز حيث تطل على ضفتى قناة السويس والبحيرات المرة وبحيرة التمساح نظرا لجوها المعتدل على مدار العام فهى تستغل كمصيف ومشتى فى نفس الوقت، كما تمتاز بكثرة الحدائق والمتنزهات وبها مناطق صيد كثيرة على امتداد بحيرة التمساح والبحيرات المرة ومنطقة فايد وأبو سلطان وفنارة، كما تتميز الإسماعيلية أيضاً بشواطئها الجميلة ومياهها الهادئة الصافية مما يشجع على إقبال المصطافين عليها لممارسة مختلفة أنواع الرياضيات المائية بالإضافة إلى قربها من القاهرة والشرقية والقليوبية مما يسير سرعة وصول الوافدين منها للاصطياد ولو لمدة يوم واحد وتوجد فى الإسماعيلية العديد من أنواع السياحة كالسياحة الترفيهية حيث تتسم الإسماعيلية كثيرة الأندية وأماكن الزيارات والمزارات السياحية بها، وكذلك المسطحات الخضراء والحدائق والمتنزهات ويوجد بها العديد من الخدمات وكذلك سياحة المؤتمرات حيث تتميز الإسماعيلية بوجود القاعات العديدة التى تصلح لعقد المؤتمرات سواء العلمية أو الصحفية أو الطبية مما جعل الإسماعيلية مدينة لمختلف المؤتمرات ويساعد على ذلك جو المحافظة المعتدل طوال العام والبعد عن ضوضاء العاصمة والسياحة الرياضية وتنقسم إلى سياحة رياضية مائية وتتمثل فى السياحة والتجديف وكرة الماء والغطس وغيرها ويساعد على وجودها كثرة المسطحات  المائية وعدم وجود الأمواج فضلا عن وجود حمام السباحة الدولى بها. أما السياحة الرياضية البرية فهى تشمل كرة القدم وكرة اليد وكرة السلة وألعاب القوى وغيرها ويساعد على  ازدهارها منشآت رياضية مثل إستاد الإسماعيلية الرياضى والقرية الأولمبية والصالة والمغطاة وملاعب فندق ميركيور وملاعب المجتمع التعليمى ومراكز الشباب وكذلك يوجد بالإسماعيلية السياحة العلاجية، حيث يساعد المناخ الجاف والمعتدل طوال العام ونظافة البيئة من التلوث على تشجيع هذا النوع السياحة وسياحة الدراجات وهى تقام بصفة دورية نظراً للطرق الجيدة الموصلة بين الإسماعيلية والمحافظات المجاورة.

وكذلك تتميز شوارع المدينة بالهدوء فى بعض الأحياء وفى حدائق الملاحة كما يوجد بالإسماعيلية منطقة رقم 6 وهى منطقة ذات طبيعة ساحرة ورائعة تقع على ربوة عالية وبها مسطح أخضر كبير. وأيضا توجد حدائق الملاحة حيث تعد من أجمل حدائق مصر لما تحويه من أندر أنواع الأشجار والنخيل وهى مقامة على مساحة 500 فدان على جانبى ترعة الإسماعيلية وعلى بحيرة التمساح وتوجد بها ملاعب للتنس وملعب هوكى ونادى جولف ونادى الإسماعيلية الاجتماعى.

كما توجد فى الإسماعيلية بحيرة التمساح حيث تعد من أجمل بحيرات مصر لما تتميز به من هدوء ومياه صافية وتقع عليها شواطئ وقرى سياحية وفنادق وأندية وجمعية الشباب المسلمين وشاطئ الملاحة وشاطئ الفيروز وشاطئ التعاون. وأما البحيرات المرة فأقيم على شواطئها العديد من القرى السياحية الرائعة مثل المرجان وبالما وشموسه وسكس كورمز وشاطئ فايد بالإسماعيلية سياحة المهرجانات والتى تشتهر بها الإسماعيلية ومن أهمها كرنفال الربيع الذى يقام سنويا ليلة شم النسيم وتشارك فيه جميع الهيئات والمؤسسات والشركات والشركات والأحياء بعمل عربات زهور تسير فى موكب جميل وكذلك عروض فنية للمدارس والفرق الفنية وفرقة الزفة بالمحافظة حيث تعيش المدينة فى مهرجات له طابع خاص، كما تقام بعض المسابقات مثل اختيار أميرة  الفراولة وأجمل توأم وأجمل تزيين بيض وأجمل تنسيق باقة زهور وغيرها.

وكذلك تقام مهرجانات أخرى المهرجان الدولى للفنون الشعبية تشارك فيه فرق فنية من مختلف دول العالم تعبر عن عادات الشعوب وحضاراتها وتقام العروض فى نوادى المحافظة، كما ت قام على مسارح فى الأماكن العامة، بالإضافة إلى بعض العروض التى تقام فى المحافظات المجاورة مثل بور سعيد والسويس والقاهرة، وكذلك يقام مهرجات المسرح التجريبى ويقام بقصر الثقافة، وتشارك فيه الفرق المساحية لمختلف محافظات الجمهورية والمهرجان الفنى للمحافظات يقام أيضاً بقصر الثقافة وتشارك فيه الفرق الفنية من مختلف محافظات الجمهورية، ويمكن تطبيق السياحة الريفية فى محافظة الدقهلية عروض البحر الأبيض المتوسط، حيث يوجد بها قرى سياحية مثل قرية الزهور وقرية عثماثون وقرية جزيرة الورد والقرية الفرعونية ومصيف ضابط الشرطة ومصيف ضابط القوات المسلحة ومصيف جمصة وبحيرة المنزلة حديقة الأطفال بالمنصورة وحديثة الطلائع وحديثة الحيوان وشاطئ النيل وتمثال أم كلثوم الجديد، وكذلك يمكن تطبيق السياحة الريفية فى محافظة كفرالشيخ حيث يوجد بها مصيف بلطيم وبحيرة البرلس وقرى الخريجين وحديقة صنعاء والإستاد الرياضى وفندق الرياضيين والقرية الأولمبية وأيضا ت جود السياحة الريفية فى محافظة دمياط حيث يوجد بها مصف رأس البر ومجموعة كبيرة من الحدائق والمتنزهات.

ويمكن تطبيق السياحة الريفية فى محافظة القليوبية حيث يوجد بها القناطر الخيرية والتى تتميز بمساحات كبيرة جدا من الحدائق والمتنزهات، وقام بوضع حجر الأساس لها محمد على باشا والى مصر وقتها، وذلك وسط احتفال فخم يوم الجمعة الموافق 23 ربيع الثانى سنة ×××××هـ سنة ×××××م وهى من المعالم السياحية على مستوى الجمهورية وهى تبعد عن القاهرة بمساحة 22كم ومن أمامها خرج الرياح التوفيقى والرياح المنوفى والرياح البحيرى وتفرع النيل إلى فرعين دمياط ورشيد وتضم القناطر الخيرية أكثر مساحة من الحدائق والمتنزهات على مستوى المحافظة وتصل إلى 500 فدان إلى النيل مباشرة.

كما تعتبر محافظة البحيرة حقلا خصباً للسياحة الريفية ومنطقة جذابة للسياحة الريفية وذلك لما تتمتع به من موقع استراتيجى أيضا فإقليم البحيرة إقليم يقف فى طليعة أقاليم مصر جميعها بأمجادها الضخمة فى كل ميدان من ميادين الثقافة والحضارية والكفاح وتتميز محافظة البحيرة بقرية إدفينا والتى يرجع اسمها إلى قرية اتفيين وينطقها العامة دفينا، وكانت تابعة لمركز العطف ولما أنشئ مركز رشيد عام 1896 ألحقت بمركز رشيد لقربها منه وتم البدء فى إنشاء قناطر إدقينا عام 1949 وافتتحها مصطفى النحاس باشا رئيس وزراء مصر عام 1951 وتنتشر بها خمسة حدائق بالبر الأيسر مساحتها 25 فدان والبر الأيمن به حديقتان مقامتان على عشرة أفدنة وبها مشتل لإنتاج الزهور والنباتات النادرة ومسطحات خضراء وأحواض وأشكال هندسية ونافورات وحديقتان على مساحة 100 فدان مزروعة بالفواكه والموالح وتقع قناطر إدفينا على بعد 20 كليومتر جنوب مدينة رشيد وهى تمثل مدينة مطوبس وقرية إبيانة التى ولد بها الزعيم التاريخى الراحل سعد زغلول.

وتعتبر قناطر إدفينا هى الممر الرئيسى الذى يربط بين محافظات كفرالشيخ والبحيرة والإسكندرية وهى القناطر الوحيدة التى تحجز مياه نهر النيل فرع رشيد عن مياه البحر الأبيض المتوسط فى الوقت الذى تسعى فيه الدولة فى البحث عن زيادة مياه نهر البحر عن طريق أثيوبيا حيث تحتوى هذه القناطر على مليار متر مكعب من المياه وكذلك يوجد فى مصر المحميات الطبيعية حيث ثروة قومية نادرة فريدة إنها ليست مجرد نباتات وحيوانات وطيور وأرض بل مياه تحوى أسماك وشعب مرجانية نادرة يصل عمرها إلى 20 مليون سنة بل هى تراث الماضى والحاضر والمستقبل ينبغى الحفاظ عليها والتخطيط بجدية لتنميتها فى عصر لم يعد فيه الحفاظ على البيئة رفاهية بل هى أساس لصون حياة الإنسان وتمثل المحميات الطبيعية الـ 49 محمية 15% من مساحات مصر الكلية إلى حوالى 40 مليون فدان وذلك بالإضافة إلى الجهات الحدودية والتى تمثل 30% من مساحة مصر وهذه المناطق محمية بنفسها وفى شبه جزيرة سيناء وحدها فإن أكثر من 40% من مساحاتها معلنة كمحميات طبيعية وهى نموذج عالمى للبيئة وهذه المحميات تضم كل خيرات الأرض وكل الكائنات الحية التى خلقها الله فى صورها الجميلة وفى حالتها البكر الفريدة.

حاتم مصطفى عبده ابو عالية

باحث مساعد بمركز البحوث الزراعية بكفرالشيخ





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى