أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور السيد وجيه يكتب : من هو الكائن الأهم علي سطح الأرض ؟!!!

نري أن أهم مخلوق علي سطح الأرض هو "النبات" وليس "نحل العسل"!!!

إتصل بي عدد ممن جلسوا لي طلبة في الماضي القريب لعدد من المقررات التي كنت أقوم بتدريسها لهم وطلبوا مني التوفيق بين ما قلته لهم أثناء دراستهم عن من هو أهم كائن حي علي سطح الكرة الأرضية والخبر الذي أطلعوني عليه والذي يقول أن الجمعية الملكية الجغرافية في لندن قد أعلنت رسمياً الآتي:
أن أهم مخلوق على وجه الأرض هو “حشرة نحل العسل” ..
وعلي حد قولهم أنها أهم حتى من الإنسان!!!
وعددت الجمعية الملكية الأسباب التالية كمبرر لتصريحها هذا:
أن أحدث الأبحاث العلمية أثبتت ان النحل هو المخلوق الوحيد على وجه الأرض الذي لاينقل أى عدوى من أي نوع.. لا بكتيريا ولا فيروسات ولا فطريات…
فالنحل هو المخلوق الوحيد “المعقم” تماماً..
◄ أن 70% من المنتجات الزراعية من كل الأنواع تعتمد في دورة نموها بشكل أو بآخر على النحل.. و ليس البشر وحدهم..
ملايين الحيوانات ستتضور جوعاً ان لم يقم النحل بدوره فى توفير الغذاء..
طبقا لقول مأثور عن أينشتاين انه لو اختفى النحل من الأرض.. يبقى لدى البشر 4 سنين فقط قبل أن ينقرضوا !!!
◄ النحل يتواجد في كل بيئات العالم بلا استثناء…
في الغابات..فوق الجبال..في الصحاري..في الجزر..في السهول والحقول..و حول البحيرات.. و حتى في قلب المدن..
◄ الفوائد الصحية اللامحدودة لمنتجات النحل المختلفة..
ليس فقط العسل..و كذا الشمع..والصمغ…واللقاح..
◄العسل ملئ بمضادات أكسدة تعالج الإلتهابات وتخفض الضغط المرتفع..ويقلل الكوليسترول والدهون الثلاثية.. يساعد على التئام الجروح والحروق..ويخفف السعال عند الأطفال..و معالجة قرحة المعدة و الكبد! الشمع يمنع النزيف ويحمي الجلد ويغذيه…
الصمغ مضاد حيوي طبيعي..ويقلل الإحتقان ..وله دور في علاج بعض أنواع السرطان..ويقوي الجهاز المناعي..وبيحمي خلايا الكبد..
اللقاح له آثار علاجية عبارة عن خليط من المذكور أعلاه.. بالإضافة لتحسين أعراض ما بعد انقطاع الطمث!
المؤسف ان الجمعية الملكية الجغرافية اعلنت بالتوازي أن النحل بدأ ينقرض بالفعل من العالم..وفي بعض المناطق قل بنسبة تصل ل90%..
وأمام هذا العرض الذي إستحسنه محبي عسل النحل مما دفعهم لإبراز أهمية النحل لبقاء الحياة علي سطح الأرض أردت فقط أن أخالفهم الرأي بخصوص قولهم الخاطئ بأن:
“النحل أهم مخلوق على وجه الأرض” لأنه ليس كذلك!!!
إذ مادام النحل لا يستطيع أن يحيي بدون النبات الذي يحصل منه علي غذائه من رحيق (Nectar) وحبوب لقاح (Pollen grains) فمن أحق بالأهمية؟!!!
نحن نري أن أهم مخلوق علي سطح الأرض هو “النبات” وليس “نحل العسل”!!!
ذلك لأنه بدون النبات لماتت كل الكائنات الموجودة علي سطح الأرض بما فيها حشرة النحل نفسها بداية من آكلات العشب (Herbivores)التي تعتمد علي النبات دون غيره كمصدر للغذاء كالأبقار والجمال والأغنام والأرانب وما شابهها ولماتت كل الكائنات آكلات اللحوم (Carnivores) التي تعتمد علي أكل آكلات العشب كالأسود والنمور والضباع وغيرها ولماتت كل الكائنات آكلات العشب واللحوم معاً(Omnivores) كالإنسان والخنزير والدببة والكلاب والثعالب والطيور وغير ذلك ولأختفت الحياة من علي سطح الأرض تماماً!!! أما إختفاء حشرة النحل (رغم أهميتها كما إستعرضته المشاركة) فقد تؤدي لبعض الإضطرابات في بعض حلقات الحياة التي يشارك فيها النحل ومنتجاته ولضعفت عمليات تكاثر بعض النباتات التي تعتمد علي النحل كوسيلة لتكاثرها جنسياً ولكن قطعاً لن تختفي الحياة علي النحو الذي سيسببه إختفاء النبات!!! فلو النحل مسئول عن تواجد طبق واحد علي مائدة الإنسان فلا ننسي أن كل الأطباق الأخري التي تفوق ملايين الأطباق مصدرها هو النبات إما مباشرة أو غير مباشرة .. ولا ننسي أن النبات لا يمثل المصدر الذي نحصل منه علي غذائنا فقط بل ومنه نأخذ علاجنا كذلك وربما يتعجب البعض إذا علم أن كل عشرة عقاقير نعالج بها أمراضنا ونشتريها من الصيدليات تسعة منها قادمة من النباتات!!!
أضف إلي ذلك أن النبات يقدم لنا ولغيرنا ما لا يستطيع النحل تقديمه فمنه نصنع ملابسنا ونبني بيوتنا ونصنع أساسنا وأسلحتنا وكل أسباب حياتنا!!! ولاننسي أنه بدون النبات ما إستطعنا أن نتنفس فهو الوحيد (ويشاركه الطحالب الخضراء) المسئول عن توفير الأكسجين اللازم لتنفسنا علي خلاف النحل الذي يقاسمنا ما نستهلكه من أكسجين ولا ينتجه!!!
ومما يثير إندهاشي أن يقال بأن أحدث الأبحاث العلمية أثبتت ان النحل هو المخلوق الوحيد على وجه الأرض الذي لاينقل أى عدوى من أي نوع.. لا بكتيريا ولا فيروسات ولا فطريات… وأنه هو المخلوق الوحيد “المعقم” تماماً.. وهذا ليس صحيحاً بالمرة ولا يمت للحقيقة بصلة .. فهناك العديد من المسببات المرضية التي تسبب أمراضاً في النبات ومنها البكتيريا Erwinia amylovora المسببة لأحد أخطر أمراض النبات في العالم وهو مرض اللفحة النارية في أشجار التفاح والكمثري (Fire Blight Disease of Apple and Pear) السبب الرئيس في نقلها من النباتات المصابة إلي النباتات السليمة هو نحل العسل ولذلك ينصح بمنع وضع خلايا نحل العسل في مزارع هذه الأشجار كأحد أهم طرق الوقاية من هذا المرض!!! فهو لا معقم ولا حاجة!!!
ومن المفارقات أن يؤيد رأينا ما جاء علي لسان الجمعية الملكية الجغرافية بأن النحل بدأ ينقرض بالفعل من العالم..
وفي بعض المناطق قل بنسبة تصل إلي 90%.. ومع ذلك فمازلنا علي قيد الحياة ونمارس نحن وغيرنا من الكائنات الحية كافة أنشطتنا البيولوجية علي غير ما توقعته الجمعية!!! وعليكم أن تتصوروا ماذا كان سيحدث للكائنات الحية لو حدث الأمر بالعكس، أي لو إختفي 90% من النباتات من علي سطح الأرض أو حتي في منطقة محدودة؟!!! يا أعزاءي كلنا بما فينا النحل ضيوف علي مائدة النباتات والجميع ضيوف لدي الخالق العظيم المستحق الحقيقي للعبادة!!!
حقيقتاً أشعر بالحرج أن يكون النبات حاضراً في حفلة تكريم النحل بجائزة “أهم مخلوق على وجه الأرض”!!! مع إحترامي للأستاذ / نحل أفندي (Honey Bee) الذي يسميه العلماء بالإسم العلمي Apis mellifera !!!
دعونا نتفق علي أن أهم كائن حي علي وجه الأرض لا ينازعه في ذلك منازع هو النبات وليس أي كائن آخر!!! مع إقرارنا بأن بقاء الحياة بحالة التوازن والتنوع التي هي عليها الآن يستلزم استمرار بقاء كل الكائنات الحية بما فيها النحل في توازن محكم لا ينظمه إلا خالق مبدع يترفع عن أي تشبيه أو تجسيد أو وصف فهو ليس كمثله شئ!!!ً فلو شبهنا الحياة بأنها سيارة فإن إختفاء النحل سيكون كاختفاء مقبض الباب الأيمن الخلفي فلن يمكنك فتحه ولكن ستظل السيارة قادرة علي آداء كل ما يميزها من حركة أما إختفاء النبات فسيكون بمثابة إختفاء الموتور فلا سبيل إلي تحريكها!!!
وياريت تستمتعوا بالفيديو المرفق وتشكروا الله كثيراً علي ما رزقنا به من نعم لا تنتهي علي يد هذا المخلوق الرائع الناكر للذات الذي أسميناه بالنبات أساس بقاء الحياة!!!
مع عظيم ودي وتقديري!!!

الأستاذ الدكتور/ السيد السيد وجيه
أستاذ الفيرولوجي والبيوتكنولوجي،
ورئيس قسم أمراض النبات سابقاً – كلية الزراعة – جامعة الإسكندرية،
دكتوراة (PhD) في الفيرولوجي من الكلية الإمبراطورية (كلية العلوم والطب) جامعة لندن،
درجة عضوية الكلية الملكية للعلوم (DIC) بلندن،
دبلومة التعليم (Education) جامعة كمبريدح-بريطانيا.
و”رئيس تحرير” (Editor-in-Chief) المجلة الدولية للفيرولوجي
(International Journal of Virology) – الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى