أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعةمقالات

الدكتور السيد وجيه يكتب : قل ميكروميتر (Micrometre) ولا تقل ميكرون (Micron)!!!

قل ميكروميتر (Micrometre) ولا تقل ميكرون (Micron)!!! ويحرم عليك إستعمال وحدة الأنجستروم (Angstrom)!!!
مازال البعض يعيش بيننا بجسد اليوم وعلم الماضي العتيق..
ولكون العلم دائم التغير (Dynamic in nature) فثوابته محدودة ومتغيراته لانهائية .. وهذا يمثل تحد كبير للمشتغلين بالعلم لأن ذلك يحتم عليهم دوام الإطلاع للوقوف علي كل جديد في مجال تخصصهم وإلا تحولوا إلي كيانات تعيش بيننا بجسد اليوم ومعلومات ومعارف الماضي العتيق فيستغرب وجودهم المجتمع العلمي، وتكون الطامة الكبري أن يوكل إلي هؤلاء مهمة تعليم الأجيال التالية لأن ذلك سيترجم إلي تأخر وضعف في نمو وتطور هذه الأمة بين أقرانها من الدول ويزيد من مدة بقائها فيما هي فيه من تخلف!!!
فعلي سبيل المثال قد نجد أن البعض مازال يستعمل وحدة قياس الطول التي تمثل واحد من الألف من الملليمتر (mm) ويسميها “ميكرون” (Micron) حتي يومنا هذا بل ويجادل مجادلة البوذي المتعصب إذا دعوته للإسلام فهو لا يعي أن هذه الوحدة قد تم هجرها من قبل المجتمع العلمي (Academia) منذ عام 1960 (أي منذ مايزيد عن نصف قرن).. فالمشتغلين بالعلم في الدول المتقدمة، صغيرهم قبل كبيرهم، يعلمون أن وحدات القياس عامة والطول خاصة قد تم تغييرها وتوحيدها فيما يعرف بالنظام الدولي للوحدات المسمي بالـ International System of Units والمعروف بالنظام المتري (Metric system) والمشار إليه إختصاراً بالـ SI منذ عام 1960 وفيه تم إلغاء مصطلح “ميكرون” (Micron) وإعتباره مصطلح غير علمي لا يجوز إستعماله (مثله مثل Angstrom) علي أن يكون المصطلح الرسمي البديل المعترف به علمياً وعالمياً هو “ميكروميتر” (Micrometre) ويكون الرمز المعتمد للإشارة إليه هو “μm”!!!
وباعتباري رئيس تحرير (Editor-in-Chief) المجلة الدولية للفيرولوجي (International Journal of Virology) التي مقرها الولايات المتحدة وتمر علي البحوث المقدمة من كل دول العالم لأحسم، خلاف المحكمين إن وجد، في شأن نشرها أؤكد لسيادتكم أن أي باحث لا يمكنه نشر بحثاً علمياً في أي من المجلات العلمية الدولية المعتبرة المحكمة ذات معامل التأثير (Impact factor) المرتفع مثل المجلة التي أشغل رئاسة تحريرها إذا ما إستعمل فيه مصطلح “ميكرون” كوحدات قياس إذ سيرفض البحث فوراً ولن يقبل للنشر إلا إذا تم تبني نظام الـ SI units.
وعليه أصبح كل من يستعمل وحدة الميكرون هذه الأيام كوحدة قياس قد إرتكب خطأً علمياً فادحاً لدرجة يمكن تشبيهه بمن قرر أن يخرج من بيته هذه الأيام ليسير بين الناس مرتدياً “الطربوش”!!! ولك أن تتصور كيف سيبدوا بينهم بطربوشه .. سيذكرهم بالتأكيد بقصة أهل الكهف الذين أرسلوا أحدهم ليشتري لهم طعاماً فكان بين الناس مستغرباً لكونه فاجئهم بماض سحيق وتراث عتيق يتندر به كل من رآه لكونه أصبح مهجوراً ولم يعد موجوداً..
والآتي مقطع باللغة الإنجليزية يبين حقيقة ما قلنا!
SI standardization
The term micron and the symbol μ were officially accepted for use in isolation to denote the micrometre in 1879, but officially revoked by the International System of Units (SI) in 1967. This became necessary because the older usage was incompatible with the official adoption of the unit prefix micro-, denoted μ, during the creation of the SI in 1960. In the SI, the systematic name micrometre became the official name of the unit, and μm became the official unit symbol.
ولتأكدي أن السادة الأساتذة الزملاء من كليتنا العريقة وباقي كليات الزراعة بمصر يعلمون ذلك وليسوا في حاجة إلي تذكرة أو تنبيه فإني أوجه هذه النصيحة لصغار الباحثين وطلبة الدراسات العليا بأن يراعوا ذلك عند نشر بحوثهم في المجلات العلمية عامة والدولية خاصة وعند كتابة رسائلهم أو تقاريرهم العلمية، مع دعائي للجميع بالتوفيق والسداد!
المتحدة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏نص مفاده '‏mm 2 3 (mm) Millimetre ال تحويل !!(μm) Micrometre μm 5 6 1000 2000 7 8 3000 9 4000 5000 10 6000 7000 8000 9000 10000 μm 2 (μm) Micrometre الـ تحويل !!(nm) Nanometre 3 nm 4 5 6 7 1000 2000 8 9 3000 10 4000 5000 6000 7000 8000 9000 10000‏'‏

الأستاذ الدكتور/ السيد السيد وجيه
أستاذ الفيرولوجي والبيوتكنولوجي،
ورئيس قسم أمراض النبات سابقاً – كلية الزراعة – جامعة الإسكندرية،
دكتوراة (PhD) في الفيرولوجي من الكلية الإمبراطورية (كلية العلوم والطب) جامعة لندن،
درجة عضوية الكلية الملكية للعلوم (DIC) بلندن،
دبلومة التعليم (Education) جامعة كمبريدح-بريطانيا.
و”رئيس تحرير” (Editor-in-Chief) المجلة الدولية للفيرولوجي
(International Journal of Virology) – الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى