الدكتور إيهاب محمد يكتب : حمى اللبن – حمى النفاس – نقص الكالسيوم

حمى اللبن – حمى النفاس – نقص الكالسيوم

Milk fever – Hypocalcaemia  Parturient Paresis

المقدمة :

مرض أيضي حاد يحدث نتيجة نقص حاد في مستوى الكالسيوم في الدم في الأبقار الحلابة البالغة (عمر 5 سنوات ) عالية الإدرار بعد الولادة مباشرة ( حوالي ساعة ) وأحياناً يحدث قبل الولادة ( 57% تحدث خلال 24 ساعة من الولادة 12% تحدث 24 – 48 ساعة بعد الولادة – 6% تحدث أثناء الولادة) .

  • فترة الحمل في الأبقار 9 شهور.
  • أقل حدوثاً في حيوانات التسمين والأغنام والماعز.
  • لا يصاحب هذا المرض ارتفاع درجة الحرارة ( حمى) رغم اسم المرض ( حمى اللبن ).
  • يصاب الحيوان بضعف عام و ارتخاء ووهن العضلات وهبوط في الدورة الدموية وينتهي بفقدان الوعي الكامل أو الجزئي.
  • يحدث هذا المرض أكثر في سلالة أبقار النيوجيرسي.

سبب حدوث المرض : المسبب الأساسي للمرض هو النقص الحاد في مستوى الكالسيوم المتأين بالدم والأنسجة نتيجة نزوله في اللبن حيث ينخفض مستوى كالسيوم الدم من 10 – 12 مجم / 100 مل دم  إلى 2 – 7 مجم/100مل دم وينخفض أيضاً نسبة الفسفور في الدم ويزيد نسبة الماغنسيوم.

  • عادتاً ما يصحب نقص الكالسيوم أثناء الولادة عملية عسر الولادة.
  • توجد علاقة واضحة بين هذا المرض وعمر الحيوان حيث أنه يحدث في الأبقار البالغة بعد موسم الولادة الخامس ولا يحدث في العجلات.

العوامل التي تساعد على حدوث المرض :

  • الأبقار عالية الإدرار حيث يفرز في المتوسط في الكيلوجرام الواحد من اللبن نحو 7,7 جراما من الكالسيوم.
  • التغذية على النباتات الغنية بالأوكسالات مثل بنجر العلف وبنجر السكر حيث تحتوي أوراق تلك المحاصيل على 3-4% حمض أوكساليك من المادة الجافة حيث يساعد هذا الحمض على هبوط مستوى الكالسيوم بالدم وظهور الحالة وخاصة في الأغنام.
  • التغذية على علائق غير متزنة في نسبة الكالسيوم إلى الفوسفور ونقص فيتامين
  • قلة نشاط الغدة فوق الكلية المسئولة عن تنظيم الكالسيوم في الجسم.

 

ملحوظة : يحدث المرض نتيجة :

1- نقص الكالسيوم : نتيجة إدرار اللبن العالي في الأبقار – وزيادة المواليد في الأغنام.

2- نقص الفوسفور: نتيجة إدرار اللبن العالي أو نقصه في الغذاء أو قلة امتصاصه من الأمعاء.

3- نقص الماغنسيوم : غير معروف السبب.

 

 

الأعراض :

في الأبقار: يحدث المرض خلال 3 مراحل:

1- المرحلة الأولى :STAGE 1

  • أعراض عصبي وهياج (إثارة بسيطة).
  • تشنجات ولكن بدون رقاد للحيوان.
  • فقدان الشهية.
  • هذه المرحلة ربما لا تلاحظ على الحيوان نظراً لقصر فترتها وسرعة دخول الحيوان في المرحلة الثانية بعد حوالي ساعة واحدة فقط.

2- المرحلة الثانية STAGE 2 :

  • هزال.
  • شلل.
  • رقاد الحيوان ( الرأس منحنية فوق منطقة الخاصرة FLANK أو أنها ملقاة على الأرض ( ممدودة ومشدودة).
  • قد يحدث رعشة عضلية خفيفة أثناء هذه المرحلة.
  • تتميز هذه المرحلة بأن الأبقار المصابة تهز الرأس وتحدث صوتاً مرتفعاً وهى تفتح فمها (HEAD SHAKING,OPEN-MOUTH BELLOWING ).

وبالفحص الإكلينيكي للحيوان يتضح الآتي :

– سرعة ضربات القلب وانخفاض صوت القلب.

– برودة أطراف الحيوان.

– انخفاض درجة الحرارة ( 35,5 – 37,8 ).

– ضعف الحركات الطبيعية للجهاز الهضمي مما يؤدي إلى ظهور حالت من النفاخ والإمساك.

– انخفاض إحساس إنسان العين عند تعرضها لضوء مصبح كهربائي.

– قد يحدث انقلاب رحمي .

– تأخذ هذه المرحلة مدة حوالي من ساعة إلى 12 ساعة.

3- المرحلة الثانية STAGE 3 :

  • هزال شديد وضعف عام .
  • فقدان الوعي.
  • حدوث انتفاخ قد يؤدي إلى نفوق الحيوان وذلك بسبب رقاد الحيوان على جانبه وكذلك بسبب ضعف حركات الجهاز الهضمي .
  • قد يحدث التهاب رئوي.
  • لا نستطيع سماع صوت ضربات القلب.
  • لا نستطيع قياس النبض ( غير محسوس).
  • هذه المرحلة قد تحدث وتنتهي بنفوق الحيوان خلال 3 – 4 ساعات فقط.

في الأغنام :

  • تحدث الحالة في المرحلة الأخيرة من الحمل ( فترة الحمل في الأغنام 150 يوم).
  • حدوث شلل FLACID PARALYSIS .

 

  • تشنجات.
  • إرتعاشات عصبية.
  • نادراً ما يحدث رقاد الحيوان ويكون بصورة أقل مما

يحدث في الأبقار.

في الماعز :

  • يحدث قبل عملية الولادة ( المرحلة الأخيرة من الحمل ) مثل الأغنام.
  • في حالة الماعز عالية إدرار اللبن ممكن حدوث المرض بعد عملية الولادة .
  • تتشابه الأعراض الإكلينيكية كما في الأغنام.

ملحوظة العلاقة بين الكالسيوم والعضلات :

  • يلعب الكالسيوم دوراً هاماً في عملية إفراز استيل كولين ( موصل عصبي).
  • كذلك يلعب الكالسيوم دوراً هاماً في عملية انقباض العضلات ( BY HINDERING CALCIUM – DEPENDENT ACTIN AND MYOSIN ).

تشخيص المرض :

1- الأعراض الإكلينيكية.

2- التشخيص ألمخبري :

  • قياس مستوى الكالسيوم في الدم .
  • قياس مستوى الفوسفور والماغنسيوم في الدم .

( نقص الفوسفور : 0,5 – 1 مل مول / لتر)(نقص الماغنسيوم : 1,5 – 2 مل مول / لتر).

التشخيص المقارن :

يجب التفريق بين هذا المرض و الأمراض التي تسبب الرقاد – الشلل والتشنج وغياب الوعي في الحيوان .

AS : ACUTE COLIFORM MASTITIS – SEPTICAEMIA – TOXAEMIA  ).

العلاج :

 الأبقار:

1- جعل الحيوان يرقد على صدره بدلاً من جانبه حتى

نقلل من حدوث الانتفاخ .

2- إعطاء مستحضرات الكالسيوم عن طريق الوريد

أو تحت الجلد ( محلول كالسيوم يحتوي على 8 – 10 جرام كالسيوم

  • إعطاء 500 ملي كالسيوم بروجلوكونات 23% وريد ببطء شديد خلال 20 دقيقة ولابد من ملاحظة صوت القلب (انتظام ضربات القلب) أثناء إعطاء الكالسيوم بالوريد .
  • حوالي 60% من الحيوانات خلال 30 دقيقة من العلاج تستطيع الوقوف وانتظام الحركة والاجترار والتبول والإخراج.
  • يمكن إعطاء كالسيوم تحت الجلد 500 ملي في المرحلة الأولى.

الأغنام والماعز :

  • إعطاء الكالسيوم بروجلوكونات 23% حوالي 50 – 100 ملي بالوريد ببطء .
  • ممكن عمل ولادة قيصرية إذا لزم الأمر.

الوقاية :

  • التغذية على أعلاف جافة سهلة الهضم ضعيفة في محتوى الكالسيوم.
  • إعطاء غذاء غني بالكلوريد ومركبات الكبريت وقليلة في الصوديوم والبوتاسيوم.
  • إعطاء فيتامين D3 قبل عملية الولادة.
  • استبعاد الأبقار التي تحدث لها هذه الحالة بصفة متكررة.
  • إعطاء تغذية للحيوان قبل عملية الولادة مباشرة وأثناءها يقلل من حدوث الاضطرابات الهضمية وعسر الهضم.
  • إعطاء محلول كالسيوم شراب أثناء الولادة.

د/ إيهاب محمد حسين أحمد – باحث أول – معهد بحوث الصحة الحيوانية – معمل الزقازيق – مركز البحوث الزراعية

– وزارة الزراعة – مصر 

تعليقات الفيسبوك