أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتور إسماعيل عبد الجليل يكشف تفاصيل جديدة لأزمة شهداء الزراعة فى حادث الطائرة الإثيوبية

شكوت للدكتور ابو ستيت وزير الزراعة عند لقائى به الاسبوع قبل الماضي من تأخر صدور القرارات الوزاريه بالسفر إلى حد انني تقدمت بطلب التصريح لي بالسفر قبل ثلاث شهور من رحلتي الى كولومبيا ولم يصدر القرار الوزاري مما اضطرني للسفر بدونه تقديرا لدوري في حضور لجنه دوليه تضم ١٥٠ خبيرا من جنسيات مختلفة لا يمثل مصر بها سواي !!!

المهم نفي الوزير علمه وأكد لي انتظامه اليومي في توقيع البوسطه وبالأخص مايتعلق بقرارات السفر ووعدني أمام الحاضرين بمتابعه الأمر عند عودته لمكتبه !! وحتي الان لم يتحرك ساكنا واعذر الوزير في ذلك لكون الأمر علي مايبدو من طرف اداره مركز بحوث الصحراء لسبب أو آخر يتعلق بأداره الأمن بها ..

ولكن عاد الأمر إلي اهتمامي بعد حادث فقد اثنين من ابناء مركز بحوث الصحراء بحادث طائره إثيوبيا …وأتساءل ..هل صدر لهما قرار وزاري بالسفر ؟؟ وان لم يكن …لماذا صدر قرار بسفر فقيد البحوث الزراعية بينما لم يصدر نظيره من الصحراء ؟؟

اتمني أن يخيب ظني وتؤكد اداره المركز علي صدور القرار الوزاري بسفر أبناءنا حتي لا يحرما من حقوقهما …وبالمناسبة إثيوبيا وكولومبيا ليسا من دول الحظر الأمني …وان تأخر القرارات الوزاريه أراه اساءه ظالمه لأداء وزير الزراعة وهو مايجب أن يتصدي له بحزم كما قلت له أمام الحضور …هناك من يريد اشاعه الاحتقان ضد الأمن وتبرير كل تقصير به !! فأنتبهوا ايها الساده !!



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى