أخبارمجتمع الزراعةمقالات

الدكتور إبراهيم درويش يكتب : مشروع الدلتا الجديدة وتحقيق الأمن الغذائى

أسعدنى مشاركتى الخميس الموافق 10-6 – 2021 بإذاعة “البرنامج العام” البرنامج : ” مصر لحظة بلحظة ” الساعة 12.45 ظهرا متحدثا عن مشروع الدلتا الجديدة
وقد تناولت المشروع من حيث اهميته كأحد المشروعات الزراعية الرائدة التى أطلقتها الدولة المصرية لتحقيق رؤية مصر الاستراتيجية 2030 وأنه يعد مشروعا تنموياً نموذجياً ومتكاملاً له أهمية استراتيجية فى تحقيق الأمن الغذائي ويساهم فى تكوين وإنشاء مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة تتسم بنظم إدارة حديثة، وانشاء مجمعات صناعية تقوم على الإنتاج الزراعي، كما يعمل على توفير الآلاف من فرص العمل الجديدة للشباب والمستثمرين، بما يسهم في حماية وتحقيق الأمن الغذائي لمصر، وتوفير السلع الاستراتيجية، الأمر الذى يساعد على استقرار أسعار السلع في الأسواق، ودعم قدرة الدولة على مواجهة الزيادة السكانية.
ومساحة المشروع تبلغ نحو 2.2 مليون فدان، على مراحل ومن المقرر الانتهاء من استزراع مليون فدان خلال عامين، وقد بدأ العمل بالفعل فى المشروع فقد تم الانتهاء من استزراع 200 ألف فدان يتم زراعتها حاليا على المياة الجوفية فقط ، وجار الانتهاء من زراعة 250 ألف فدان خلال عام 2021، وتم استخدام 1600 جهاز ري محوري مطور إلى الآن مما يدل الاهتمام بطرق الرى الحديثة
مميزات المشروع .
لهذا المشروه له عدة مميزات لعل أهمها من حيث الموقع فهو يتميز بموقعه بالقرب من الموانئ والمطارات، ومنها ميناء الإسكندرية والسخنة ودمياط ومطاري غرب القاهرة وبرج العرب، كما يرتبط بالطرق الرئيسية وشبكة عمران قائمة وجديدة، منها مدينة السادات وسفنكس والسادس من أكتوبر.
بالإضافة إلى أنه  مجاور للدلتا القديمة من حيث سهولة الانتقال وتوفر الطرق اللوجستية بالإضافة إلى مناخ حوض البحر الأبيض المتوسط بما يشابه الدلتا القديمة

وبمكن إيجاز اهم اهداف المشروع فى الاتى :

١- المساهمة فى تحقيق الأمن الغذائي لمصر والحد من استيراد السلع الاستراتيجية،
٢- مواجهة متطلبات الزيادة السكانية للسلع الغذائية، ٣-زيادة الرقعة الزراعية ةد بإضافة 30% مساحات زراعية جديدة من صافي أراضي الدلتا القديمة،
٤- توفير أنشطة متعلقة بالزراعة مثل أنشطة الثروة الحيوانية والداجنة والتصنيع الزراعي.
٥- توفير نحو 5 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2025،
٦-إعادة توزيع السكان وجذب عدد كبير من المواطنين لتخفيف التكدس السكاني بالوادي والدلتا،
٧- إقامة مجمعات زراعية صناعية تعمل على الربط بين الزراعة والصناعة التحويلية والتجارة والخدمات.

المياة اللازمة والمستخدمة فى المشروع
من حيث تدبير الاحتياجات المائية فهو يعتمد على مصادر غير تقليدية على القدرة فى إدارة الموارد المالية المصرية سواء من خلال المعالجات لمياه الصرف الزراعى وتدبير بعض الحصص المائية من تطوير نظم الرى فى الوادى والدلتا وتوجيها إلى الأراضى الحديدة
بالإضافة إلى المياه الجوفية من خلال ضوابط للسحب والاستخدام بما يضمن استدامة المخزون الجوفي،

وهذا المشروع من المشروعات الكبرى عالية التكلفة تكلفة استصلاح واستزراع الفدان الواحد من 200الى 250الف جنية
وسوف تتنوع المحاصيل التى تزرع فيه بين المحاصيل الاستراتيجية والتصديرية
مثل الذرة والقمح والسكر وغيرها، وبالمحاصيل البستانية كالفاكهة والخضراوات بأنواعهما
والنباتات الطبية والزيتية كزراعة فول الصويا ودوار الشمس والكتان والبابونج وغيرها.
حفظ الله مصر


ا. د إبراهيم درويش وكيل كلية الزراعة جامعة المنوفية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى