أخبارانتاج حيوانىخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتور أمير على يكتب: طقم تشخيص للكشف السريع عن فيروسات مرض الجدرى فى الجمال

مصر تستورد أكثر من 200 ألف رأس من الجمال من السودان

إبتكار طقم تشخيص للكشف السريع عن الفيروسات المسببة لمرض لجدرى وما يشبهه من أمراض فى الجمال

 

 

مصر بلد ذات كثافة سكانية عالية ولكن انتاجها المحلى من اللحوم لا يكفى لسد الفجوة بين الانتاج والاستهلاك ولذلك تقوم باستيراد الماشية والجمال من بعض الدول المجاورة. استيراد الحيوانات الحية يزيد من فرصة انتقال بعض الامراض الوافدة من دول المنشأ الى مصر وخاصة الأمراض الفيروسية وتتسبب هذه الامراض فى خسائر اقتصادية فادحة سواء فى الثروة الحيوانية عامة و الثروة البشرية خاصة بالنسبة للأمراض التى تنتقل من الحيوان الى الانسان. وتعتمد الدولة فى السيطرة على الأمراض على الحجر الصحى للحيوانات الواردة و تحصين الحيوانات داخل الدولة ضد الامراض المتوطنة. ومن بعض الامثلة للامراض التى انتقلت من بعض الدول الافريقية الى مصر: مرض الحمى القلاعية الذى يصيب الماشية ،الاغنام ،الماعز و مرض حمى الوادى المتصدع والذى يصيب معظم الفصائل بالأضافة الى الانسان. بالنسبة للماشية ; يتم ذبحها مباشرة فى مجازر عند نقاط الحجر الصحى ولكن بالنسبة للجمال فاما ان ترسل الى المجازر او الى الأسواق للبيع.

واردات مصر من الجمال ..السودان فى المقدمة 

إنتاج مصر من الجمال محدود جدا ويتم الاعتماد بصورة أساسية على الإستيراد من السودان وإثيوبيا وتقدر الأعداد بأكثر من مئتى ألف فى العام الواحد اغلبهم من السودان بنسبة تفوق 85 %. و لقد ارتبطت الجمال ببعض الأمراض الخطيرة مثل مرض جدرى الجمال والذى يعد من الأمراض الخطيرة وينتقل من الجمال إلى الإنسان ومدرج على القائمة (أ) للمنظمة الدولية للأوبئة والامراض الحيوانية.

وقد ظهر هذا المرض مسبقا فى مصر ويتم التحصين ضده ولكن دخول أعداد حية من الجمال بهذا الحجم إلى الأسواق المنتشرة على مستوى الجمهورية قادمة من دول متوطن فيها هذا المرض مثل السودان و إثيوبيا ; يجعل من الضرورى إيجاد وسيلة سريعة للكشف عن الفيروس المسبب لهذا المرض سواء فى نقاط الحجر الصحى او إذا ظهر وانتشر بين الحيوانات فى الأسواق.

ولهذا الغرض سيتم إبتكار طقم تشخيص (Diagnostic Kit) للكشف عن ثلاثة فيروسات فى وقت واحد ويعتمد على تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل التعددى حقيقى الوقت (Multiplex Real Time PCR) حيث تتسبب هذه الفيروسات فى ظهور أعراض الجدرى على الجمال وقد تم بالفعل تسجيل هذه الفيروسات مسبقا فى كلا من السودان و إثيوبيا  وبهذا تكتمل استراتيجية السيطرة على المرض بشقيها تحصين الحيوانات من جهة و زيادة القدرة التشخيصية للمعامل للتعامل مع مثل هذه الأمراض من جهة أخرى.


أمير على مصطفى شحاته

طبيب بيطرى ثالث – وحدة بحوث الجينوم- معهد بحوث الصحة الحيوانية

Amir.shehata@ahri.gov.eg

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى