أخبارخدماتشركاتمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور أحمد زكى أبو كنيز يكتب : موجز تاريخ صناعة السكر فى مصر

فى القرن السابع الميلادى دخل نبات قصب السكر الى مصر (فى عهد الدولة الاموية) مع العرب الذين جلبوه من بلاد فارس و التى وصل اليها من الصين مع جنود الاسكندر الاكبر …

و قيل ان قصب السكر موجود فى مصر منذ ايام الفراعنه و بلغ اوجه انتشاره فى عهد الدولة الطولونية ثم يتقهقر انتاجه و الاهتمام به …..و نهض به فى الربع الاخير من القرن الثامن عشر الميلاد شيخ العرب همام ولكن ما لبث ان عاد الى الاهمال بموته , و استمر على هذا الحال حتى قدوم محمد على باشا الكبير الذى اهتم به وخلفة الخديوى اسماعيل فانشأ الدائرة السنية التى اهتمت به جدا ثم يصيبه الاهمال حتى ياتى عبود باشا رائد صناعة السكر الحديث و يستمر الاهتمام به فى عهد الرئيس جمال عبد الناصر و حتى اليوم..

و يذكر ان مصر كانت تستمتع باكتفاء ذاتى حتى انه فى عام 1972 كان الانتاج حوالى 118% من الاستهلاك و فى عام 1982 بدأ دخول البنجر فى منظومة انتاج السكر .

ولكن بدأت مرحلة الفجوة فى السكر بعيد حرب عام 1973 و بعهدها الانفتاح الاقتصادى الذى ادى الى زيادة الدخول و تغير الانماط الغذائية و الميل الى زيادة استهلاك السكر بالاضافة الى الزيادة المضطردة فى السكان و التى كانت تلتهم اى زيادة فى الانتاج

الا انه فى الموسم الماضى و صل انتاج السكر فى مصر الى مستوى جيد حيث بلغ 2.962 مليون طن سكر موزعة كالاتى: 0.876 مليون طن من سكر القصب و 1.836 سكر بنجر بالاضافة الى 0.25 مليون طن محليات فى حين قدر الاستهلاك بحوالى 3.320 مليون طن سكر اى بنسبة اكتفاء اتى وصلت الى 89.2% (تقرير السنوى لمجلس المحاصيل السكرية ديسمبر 2021) وهذا يؤكد السير فى الاتجاه الصحيح و ان الاكتفاء الذاتى من السكر اصبح مسألة وقت فخلال سنوات قريبة يمكن الوصول اليه…. تحية كبرى الى مزارعى محاصيل السكر و مستخلصيه و كل العاملين بالمجال.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى