أخبارمجتمع الزراعةمحاصيلمقالات

الدكتور أحمد زكى أبو كنيز يكتب : توصيات مهمة حول بنجر السكر فى نهاية موسم التوريد

عزيزى المزارع فى الختام نقول سلام واصلنا الى نهاية الرحلة و التى بدأت من شهر اغسطس الماضى وها نحن فى الشهر الاخير فى موسم حصاد وتوريد البنجر الذى طال و استطال لنختم توصياتنا الفنية لمحصول بنجر السكر فنحن على بعد خطوات من نهاية موسم الحصاد و التوريد بالفعل تم الانتهاء فى جميع المصانع من حصاد و توريد العروتين المبكرة و المتوسطة و ماتبقى لدينا فى الحقول الا جزء من العروة المتأخرة فقط و بالتالى تنحسر عمليات الخدمة الخدمة للمحصول طبقاً حالة النمو ويمكن ذكرها على النحو التالى:

رى محصول بنجر السكر 

على الحامى ويتم فى الصباح الباكر او المساء و تجنب الرى فى وسط النهار , مع التأكد من صرف المياه الزائده فى الحقل حتى لا تؤدى الى تعفن الجذور , قد يتبقى رية او اثنا فقط و الكثير من الحقول دخل فترة الفطام التى تسبق الحصاد و تختلف تبعاً لنوع الارض و ظروف الجو .


التخلص من الحشائش

تتم بغرض منع الحشائش من تكوين بذور تمثل مصدرا لها فى الموسم القادم هذا فى حالة انشارها بشدة ويفضل ان تتم بالنقاوة اليدوية .

اعداد الحقل للحصاد

يعد محصول البنجر السكر للحصاد بوقف الرى ( الفطام) فترة تختلف طبقاً لنوع الارض وظروف الطقس, و فى يونيو تصل فترة الفطام فى الاراضى الطينية الى 15 يوم او اكثر و تقل بارتفاع الحرارة و ايضاً فى الأراضى الخفيفة أو الرملية أما فى الأراضى الجيرية و الطفلية فالابد من اجراء رية خفيفة سريعة تسبق الحصاد بثلاثة الى اربعة ايام مباشرة بغرض تفكيك التربة و تسهيل تقليع جذور البنجر, و فى جميع الاحوال يجب ان يتم التوافق على معاملة الفطام بالتنسيق بين مزارعى البنجر ومصانع استخلاص السكر التى سيتم التوريد اليها.


حصاد بنجر السكر 

يدوياً أو آلياً و يلى ذلك ازالة العرش الاخضر يدوياً, وقد تزال الاوراق الخضراء قبل تقليع الجذور . مع مراعاة تقصير الفترة بين الحش و التقليع وذلك منعاً لخروج نموات جديدة بما يؤدى الى خفض المحتوى من السكروز, ويجب تنظيف الجذور من الاوراق الخضراء و الجافة و الطين او الرمل العالق بها مع ضرورة ازالة الجزء القمى الفلينى من الجذر لانخفاض محتواه السكرى و الذى قد يشكل وجوده تأثير سلبى على نسبة السكر للجذور المورده. و يجب التنسيق مع المصنع قبل الحصاد ضمامناً لسرعة توريد المحصول خلال ثلاثة أيام من الحصاد مع تجميع الجذور فى كومات تغطيتها بالعروش الخضراء لحمايتها من الحرارة..

مكافحة الآفات

فى شهر يونيو ترتفع درجة الحرارة وبالتالى توجد فرصة لانتشار الآفات و الامراض لذا لابد من الفحص و التمشيط لرصد أية اصابات او ظواهر مرضية و التعامل معها طبقاً للتوصيات الفنية الصادرة عن معهد بحوث المحاصيل السكرية فى هذا الشأن, ومن أهم الحشرات التى تهاجم البنجر خلال هذا الشهر خنفساء البنجر السلحفائية و عند ظهورها يجب الاسراع بالمكافحة طبقا للتوصيات الفنية حتى لا تؤثر على المحصول و الجودة.
اما الامراض التى تصيب بنجر السكر خلال هذا الشهر فهى مرض البياض الدقيقى الذى يتبدى فى صورة بقع بيضاء لامعه كالدقيق (و من هنا جاء الاسم) على سطح الاوراق و يجب التعامل مع فوراً.
هذا و قد تظهر الاصابة بالنيماتودا وتتبدى على شكل عقد على الجذور الجانبية و تنتشر فى الاراضى الرملية و الجديده خاصة تلك التى سبق زراعهتا بدوار الشمس و الفول السودانى و الطماطم, وتكافح زراعياً بتجنب زراعة البنجر عقب المحاصيل السابق ذكرها و ايضا استخدام دورة زراعية مناسبة, اما المكافحة الكيماوية فتتم باستخدام مبيد راجبى 20% بمعدل 4,5 لتر/فدان.
كما يمكن ان تهاجم الفئران جذور البنجر مما تجعلها عرضة لانتشار امراض اخرى عليها, وتذداد الاصابة بالفئران فى الاراضى الجديدة والحقول المجاورة للمصارف و فى المناطق الغير مأهولة و تتم المقاومة بالطعم السام و فقاً للتوصيات الفنية فى هذا الشأن. و فى جميع الاحوال ومع اقتراب نهاية الموسم يمكن التغاضى عن الكثير مما ذكر وخاصة ان التوريد سيكون خلال ايام قليلة.

وبصفة عامة يجب مراعاة الاتى:

مكافحة الحشائش لمنعها من تكوين بذوراً تكرر انتشارها فى المواسم التالي.
اهتم بضبط عمليات الرى, و صرف المياه الزائدة سريعاً .
الفطام قبل التوريد على ان تكون فترة الفطام متناسبة مع نوع التربة و ظروف الطقس
الفحص المستمر لاكتشاف الإصابات و التعامل معها طبقا لتوصيات معهد بحوث المحاصيل السكرية.


د. أحمد زكى أبو كنيز
رئيس بحوث بمعهد بحوث المحاصيل السكرية
عضو مجموعة مستقبل الزراعة العربية


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى