أخبارانتاج حيوانىخدماتمقالات

الدكتورة هناء فوزى تكتب : دراسات معملية على الحمى المجهولة في الأغنام

الأغنام حيوانات رعى بطبيعتها وتربيتها لا تكلف إلا القليل فى المناطق ذات المراعى الطبيعية علاوة على أن لحوم الأغنام  من أحسن اللحوم ولذلك تقبل عليها الشعوب العربية.

حمى كيو (او الحمى المجهولة) هو مرض بكتيري وليس فيروسي  كما كان يعتقد منذ وقت قريب تسببه بكتيريا تسمى (كوكسيلا بيرنيي) و(كيو) هنا هي الحرف الأول من كلمة «query» الإنجليزية التي تعني (غامض). بالإضافة إلى أنها من الأمراض المشتركة التى تنتقل للإنسان تحت ظروف معينة .

على الرغم من أنها بكتريا قليلة الانتشار، فإنها تُعتبر أكثر الامراض  قابلية للعدوى حيث يكفي التعرض لخلية بكتيرية واحدة للإصابة بالمرض، وقد تم اكتشاف المرض وعزل البكتيريا المسببة له لأول مرة عام 1937 في كوينزلاند بأستراليا.

عرف هذا المرض بعدة أسماء منها حمى المسالخ وحمى الأميال التسعة والحمى الاسترالية وحمى كوينزلاند والحمى الأمريكية, وقد اشتهر بالحمى المجهولة عند ظهور المرض منذ 80 عاما بين عمال المجازر في استراليا، وقد استمر استخدام هذا الاسم حتى بعد اكتشاف المسبب له.هذا المرض موجود في معظم بلاد العالم ماعدا نيوزيلندا. لابد ان يذكر ان حمى الـ” كيو”لاتسبب الوفاة بمفردها الا اذا تصاحبت واندمجت مع ميكروبات اخرى مثل ” المايكو بلازما ” او فيروس جدرى الغنم او ميكروب الـباستيريلا.

وينتقل المرض بشكل أساسي عن طريق:

  • استنشاق الميكروب.
  • تناول الغذاء الملوث به مثل شرب الحليب غير المبستر أو الغير معامل حراريا.
  • عن طريق الإفرازات الحيوانية الملوثة وقد يصيب الإنسان من خلال ملامسة جلود الأغنام المصابة أو الملوثة بالميكروب.
  • عضة القراد الناقل للمرض.
  • يندر انتقال المرض من شخص لآخر أو انتشاره بواسطة الرذاذ المتطاير أثناء التنفس.

الحيوانات المعرضة للإصابة

الأغنام والماعز والأبقار والإبل ، القطط ، الكلاب ، الأرانب ، الخيول ، الجاموس ، القوارض ، وكذلك بعض انواع الطيور و تعتبر الحيوانات المجترة مثل الأبقار والأغنام من أهم مصادر العدوى

فترة حضانة المرض:

تتراوح فترة حضانة المرض بين 2-4 أسابيع بعد تعرض الإنسان للجرعة الممرضة من ميكروب الركتسية.

كما ان الميكروب يعيش في صوف الاغنام لمدة تتراوح بين 6 الى 12 شهرا،كما يستطيع ان يعيش في اللبن غير المعقم لمدة 42 شهرا

أعراض الإصابة بالمرض على الأغنام:

– العرض الشائع للإصابة بالمرض في الحيوانات هو الإجهاض في آخر فترة الحمل

–  معظم الأغنام لا تظهر أي أعراض مرضية أخرى عند إصابتها بالمرض و لكن الأغنام الحاملة للمرض تنشر العديد من ميكروبات الركتسية المسببة للمرض في الأنسجة المشيمية خصوصا بعد الاجهاض، وفي إفرازات الجسم مثل الحليب و البول و البراز فتكون العدوى كامنة (subclinical) وغير ظاهر في الغالب, وقد تتطور إلى التهاب الرئة والإجهاض في بعض الأحيان.

الوقاية من الحمي المجهولة (حمي الكيو)

  • في الحيوانات
  • عزل الحيوانات العشار في مكان منفصل عن بقية القطيع.
  • حرق أو دفن مخلفات الولادة مثل المشيمة والسوائل الجنينية والأجنة بعد الاجهاضات للحد من انتشار المرض بين الحيوانات.
  • في الإنسان
  • تجنب التعامل مع مخلفات الحيوانات المجهضة مثل المشيمة والأجنة والأغشية الجنينية.
  • التخلص السليم من من نفايات الحيوانات المجهضة أو بعد الولادة لأنها تحمل البكتريا المسببة للمرض.
  • استخدام المطهرات في المزارع والحظائر.
  • يجب علي الأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات مباشرة إتباع الإجراءات الصحية الوقائية مثل ارتداء الكمامات والقفازات ونظارات وقائية.
  • تناول الحليب المبستر عند درجة 63 درجه مئوية لمدة 30 دقيقة أو عند 72 درجة مئوية لمدة 15 ثانية.
  • طهي اللحوم جيدا قبل تناولها.
  • إتباع الإجراءات الصحية الوقائية إثناء إجراء الأبحاث المعملية لتجنب مخاطر انتقال العدوى.
  • الحجر الصحي للحيوانات المستوردة حتى التأكد من خلوها من الإصابة.

تشخيص الحمي المجهولة (حمي الكيو)

نظرا لأن حمي الكيو ليس لها أعراض خاصة وقد تتشابه مع أمراض أخري وصعوبة عزل الكوكسيلا بيرنيتي لأنها تحتاج إلي أنظمة خلوية مثل( مزرعة خلوية- أجنة دجاج – خنزير بحر غيني) لذلك يتم تشخيص حمي الكيو عن طريق:

  • أختبارات سيرولوجية مثل complement fixation) و اختبار الاليزا وغيرها…..) للكشف عن الأجسام المضادة في مصل الدم وبهذا يمكن التمييز بين الصورة الحادة والمزمنة من حمي الكيو.
  • أختبار وجود البكتريا (الكوكسيلا بيرنيتي) في العينات السريرية بواسطة اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل(PCR).
  • قياس معدلات انزيمات الكبد AST, ALT و معدل CPK  و الالبيومين والكرياتينين  و BUN في مصل الدم  نتيجة تأثير حمي الكيو علي الكبد والقلب والكلي.

المراجع :

Angelakis E, Roult D (2010): Q fever veterinary microbiology 140: 297- 309.

Angelakis E, Raoult D (2009): Q fever. Veterinary Microbiology 140: 297- 309.

 Almeida, A. (2012): Coxiella symbiont in the tick Ornithodoros rostratus. Tick Borne Disease 3: 203-206.

Nahed, H.G. and Khaled, A.A.M) 2012(: Seroprevalence of Coxiella burnetii antibodies among farm animals and human contacts in Egypt. J. Am. Sci. 8:619–621.


د/ هناء فوزى كمالى عبدالرحيم   – معهد بحوث الصحة الحيوانية – مركز البحوث الزراعية – مصر                 

  ايميل : aboowfelkady@yahoo.com

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى