أخبارانتاج حيوانىخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتورة هايدى السيد تكتب: الاسهال فى العجول حديثة الولاده (الاسباب والاعراض وطرق الوقايه والعلاج)

ان أمراض الجهازين الهضمي والتنفسي تعتبر من أهم المسببات التي تؤدي إلى نفوق العجول خلال العام الأول من عمرها ، واسهال العجول الرضيعة من  اهم  المشاكل التى تقابل المربيين واصحاب المزارع  وتعد من العوامل الاساسية في نجاح مشاريع تنمية الثروه الحيوانيه وتدخل في اسس الربح والخسارة حيث تشير بعض الإحصائيات أن 75% من إجمالي حالات نفوق العجول تحدث خلال الشهر الأول بعد الولادة و80% من الحالات التي تحدث في الثلاث الأسابيع الأولى بعد الولادة وتكون بسبب الإصابة بالإسهال.

ان مصطلح كلمة اسهال هي من الأعراض السريرية للمرض، فماذا عن العوامل الداخليه المسببه للمرض؟؟

المسببات العامة لإسهال العجول :

عدم اكتساب العجل مناعه من الام و أخطاء في نظام تربية العجول وفشل بطانة الأمعاء في امتصاص السوائل أو زيادة افراز الأمعاء للسوائل مما يؤدي لفقدان الجسم كميات كبيرة من السوائل فيكون الجفاف هو السبب المهم في النفوق ولذلك ينقسم الأسهال الى نوعين:

1-الاسهال المعدى:

وهو نتيجة العدوى سواء بكتيريه او فيروسيه او طفيليه ويسبب خساره اقتصاديه كبيره نظرا لزيادة نسبة النفوق ومن اهمها:

1- الإصابة بالأمراض البكتيرية المسببة للإسهال مثل( Escherichia coli ) وهي توجد بشكل طبيعي في الجزء السفلي للأمعاء الدقيقة وكل الأمعاء الغليظة , ولكن منها بعض الأنواع ضارة تسبب إلتهاب الأمعاء وتنتج سميات فعالة تؤدي للأسهال أو الموت المفاجئ. وايضا انواع من (salmonella)  :السالمونيلا دبلن ،السالمونيلا المعوية، السالمونيلا تيفيموريوم (جراثيم السالمونيلا تستطيع البقاء حية لعدة شهور في مياه المصارف التابعة للحظائر، ولها القدرة على العيش في التربة أكثر من عام، تموت حالاً في درحة حرارة 100 مئوية،  وخلال عشر دقائق بدرجة حرارة 80 مئوية، وهي حساسة للجفاف ولأشعة الشمس).

– الإصابة بالأمراض الفيروسية المسببة للإسهال مثل فيروسات الروتا والكورونا

(rotavirus and coronavirus)

-الإصابة بالأمراض الطفيلية المسببة للإسهال مثل الأكريات. (coccidia)

2- الاسهال بسبب التغذية:

أما الإسهال الغذائي فنسبة النفوق به تكون منخفضة ويصنف بأنه اما  :

–  زيادة كمية الحليب المقدمة للعجل ويكون بحيث أن كميات من الحليب تمر من الميزاب المريئي الى الكرش وتتخمر وتصبح مأوى مهم للميكروبات ومع أن هذا النوع بسيط الا أنه خطير نسبياً لأنه يسبب الجفاف بسرعة و تنخفض بسببه مقاومة العجول للميكروبات وبالتالي يتحول للنوع المعدي.

أعراض الاسهال فى العجول الحديثة الولاده:

الأعراض تختلف شدة الأعراض الإكلينيكية حسب نوع المسبب المرضي وبشكل عام هي:

  • تكون العجول صغيرة العمر(1-2) شهر والحالات فردية.
  • العجل يبقى نشيط وطبيعي ويرضع الحليب ولا يوجد ارتفاع في درجات الحرارة.
  • يوجد اسهال أصفر مائي مائل للون البني قليلا مدمما او غير مدمم  ذو رائحة حامضية كريهه أو دون رائحة حسب طبيعة المسبب وشدة الإصابة، ويطرح بشكل متكرر (نتيجة حركة الأمعاء).

 

  • اذا استمر الإلتهاب لفترة طويلة يحدث تهيج للأرباع الخلفية وبالتالي التهاب وتساقط الشعر.
  • الشعور بالعطش نتيجة فقدان السوائل وحدوث الجفاف.
  • في حال استمرار الاسهال يلاحظ تطور حالة الجفاف وتغور العينين وتبدأ الحالة العامة للعجل بالتراجع.
  • يبدأ بعد ذلك ارتفاع في درجة الحرارة نتيجة لتأثر مخاطية الأمعاء وحدوث خلل في الفلورا المعوية وتحول الفلورا الطبيعية الى فلورا ممرضة وبالتالي تحول الأسهال الغذائي الى اسهال مرضي.
  • في حالة الأصابة بإسهال شديد ولمدة طويلة فإن الحالة العامة للعجل تتأثر على المدى البعيد فمن الممكن أن يشفى العجل من الاسهال ولكن لا يمكن أن يتطور وينمو كما العجول الطبيعية بل يبقى في حالة تأخر في النمو وضعيف البنية.
  • موت ونفوق العجل المصاب أحياناً.

العـــــــــلاج:

تعتمد فكرة العلاج على أن نعتقد بأن كل المسببات السابقة هي سبب الإسهال الحاصل أمامنا ونعالجه بهذا الشكل التالي :-

1- تخفيف كمية الحليب أو ايقافها نهائياً للتخفيف من الحركة التمعجية للأمعاء , والقرار في ايقاف المنع من شرب الحليب يعتمد على قوام الاسهال و حالة نشاط العجل .

– في حال تخفيف الحليب المقدم للعجل يعطى معه أدوية بشكل إضافات بودرة تحتوي على المضادات الحيوية التي تعمل موضعياً للقضاء علي الميكروبات الموجودة في الأمعاء.

– في حال ايقاف منع الحليب يعطى العجل بدائل الحليب وهي عبارة عن سوائل تعويضية تكون بشكل بودرة خاصة للإسهال تخلط في الماء الفاتر, وهي تحتوي المضادات الحيوي واسعة المدى مثل الكولستين وبعض العناصر المعدنية والأملاح والسكريات ولبفيتامينات.

2- اعطاء مضادات حيويه عن طريق الفم تبعا لنوع المسبب .

3-   إن لمركبات السلفا مع المضادات الحيوية تأثير فارماكولوجي قوي هنا لذلك يمكننا أن نستعمل السلفا 33.3% شرب عن طريق الفم أو تحت الجلد..

4-  ولتقوية عمل المضادات الحيوية ولسد النقص الحاصل يمكننا إعطاء العجل بعض الفيتامينات والحديد خاصة في الاسهال المصحوب بالدم .

5- في بعض الحالات الصعبة كإجراء نهائي بالإضافة للسابق يمكننا أن نستعمل محلول صوديوم كلوريد 0.9% مع الدكستروز 5% بإعطائها عن طريق الوريد لتعويض نقص السوائل.

6- في الحالات التي أصبحت تحت هزال شديد وبدءت بنزول الحرارة التي تكون علامة نهائية للنفوق , بالإضافة لإعطاء السابق يمكننا أن نعطي الكالسيوم المعد للحقن تحت الجلد لرفع درجة حرارة الجسم كي يستطيع المقاومة .

الوقــــايه:

تتضمن الرعاية أساس مهم في الحد من هذا المرض :

  • رعاية البقرة قبل الولادة: من الشهرين الاخيرين في الحمل ليحفز الجهاز المناعي للام بتكوين أجسام مناعية مضادة وهذه الاجسام تمر عبر المشيمة للجنين لرفع مقاومة العجول.
  • يجب أن تتم عملية الولادة كما ذكرنا سابقاً في مكان نظيف وفرشة نظيفة وبعد ذلك يجب وضع مادة مطهرة في السرة ويفضل أن تكون اليود بتركيز 5% ثم ربط السرة لمنع أي عدوى ثانوية .
  • علينا أن نسقي العجل السرسوب ( (colostrum في الساعات الأولى من الولادة، و بكميات كافية ،فالأمعاء تقل قابلية امتصاصها للأجسام المناعية كلما طالة فترة عمر المولود.
  • استشارة الطبيب البيطري لوضع برنامج وقائي ملائم للقطيع.
  • رفع مقاومة الأمهات بالتغذية المتوازنة.
  • النظافة و التطهير المنتظم لحظيرة العجول.
  • عزل العجول عن الأبقار الكبيرة.
  • تجنب الإزدحام و سوء التهوية و تأمين جو دافئ و ثابت الحرارة مع المحافظة على الأرض و الأماكن المحيطة جافة و الحرص على دخول أشعة الشمس للحظائر.
  • عزل المواليد المصابة فورا و حرق أو اتلاف برازها بالمطهرات المركزة.

د/ هايدى السيد محمد – باحث بمعهد بحوث الصحه الحيوانيه فرع الاسماعيليه – قسم الكيمياء الحيوى(فارماكولوجى) – مركز البحوث الزراعية – مصر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى