أخبارمقالاتمنوعات

الدكتورة ميادة عبد الغفار تكتب : التمييز بين الحساسية الغذائية و عدم تحمل أغذية معينه وطرق التعامل مع كلا منهما

الحساسية الغذائية Food Allergy

هي زيادة الأجسام المضاده ( المناعية) Antibody في الجسم نتيجة لأستجابة الجسم لأي مادة غريبة Antigen ( أي تفاعل بين Antigen مع Antibody من النوع Immunoglobulin E ).
أسباب الحساسية الغذائية
هي تنتج من امتصاص بروتينات غير كامله الهضم وتسمي المادة المسببه للحساسية Allergen أو Antigen و يسمي الغذاء المسبب للحساسية Allergen Food .
الأغذية الشائعة كعامل مسبب للحساسية
اللبن ومنتجاته – البيض – الاسماك القشرية ( الجمبري) – الفول السوداني – فول الصويا – المكسرات – القمح .
أعراض حساسية الغذاء
قد يسبب مسبب حساسية واحد Allergen مجموعة من التفاعلات في مناطق متعدده في الجسم مثل
اختلال في الجهاز الهضمي كالتهاب القولون – الإسهال – سوء الامتصاص – الم بالبطن.
حساسية بالجلد مثل الاكزيما و احمرار الجلد و الأرتيكاريا.
حساسية تنعكس علي الجهاز التنفسي ظهور أعراض كالربو الشعبي – شحوب الوجه.
يتأثر الجهاز العصبي أيضا بشعور الشخص بالصداع و اضطراب الاعصاب.
وتعتبر الحساسية الغذائية خطيره لانها قد تؤدي الي الوفاه وذلك في الحالات الشديدة وهي حاله تسمي بفرط الحساسية Anaphylaxis وهي تحدث نتيجه تناول الشخص مريض الحساسية بجرعه أو كميات كبيره من الماده المسببه للحساسيه أو من ادوية ، واعراضها تكون تورم في الشفتين والفم و الحنجره واحمرار الوجه وطفح جلدي وصعوبه في التنفس و هبوط في ضغط الدم و فقد الوعي والوفاه في النهاية.
تظهر أعراض الحساسية بسرعة من دقائق الي ساعات .
هناك فرق بين الحساسية الغذائية وعدم تحمل أغذية معينه فالأعراض تقريباً متشابهه لأنها تظهر بإضطراب في الامعاء.

عدم تحمل الأغذية Food Intolerance
هي خاصه بالجهاز الهضمي ولها أسباب عديده منها عدم اكتمال جدر خلايا الامتصاص بالقناه الهضمية ( الخمائل ) أونتيجه نقص أو عدم وجود الانزيمات الهضمية في الطفولة مما يؤدي الي امتصاص بروتين غير كامل الهضم . تختلف عن الحساسية الغذائية في زمن ظهور الاعراض حيث تظهر بعد ساعات أو أيام من تناول المادة الغذائية .
ومن اشهر حالاتها:
عدم تحمل اللاكتوز Lactose Intolerance
يعاني بعض الاشخاص من اعراض مثل انتفاخ والم بالبطن واسهال عند تناولهم اللبن و منتجاته وذلك بسبب وجود سكراللاكتوز حيث ان هؤلاء الاشخاص لديهم نقص او عدم وجود انزيم اللاكتيز المسؤول عن تكسير اللاكتوز الي جلوكوز وجلاكتوز .
٢- حساسية الجلوتين ( عدم تحمل الجلوتين Gluten Intolerance ) المعروف بأسم Coeliac disease
يعاني بعض الاشخاص من عدم القدرة علي تحمل هضم الجلوتين (بروتين) الموجود في القمح و الشعير و الشيلم و الشوفان ويساعد في تكوين الشبكة الجلوتينيه اثناء العجن. و يطلق عليها حساسية لان المسبب لها هو البروتين .
يوجد نوعين احداهما تظهر اعراضه بالبطن حيث يتأثر به الجزء العلوي من الامعاء الدقيقة واعراضه في منطقه القناه الهضمية علي صوره اسهال مع زيادة في كميه الدهن في البراز – هزال – فقدان في الوزن عدم القدرة علي النمو وانتفاخ بالبطن.
والنوع الاخر يكون مصحوب بالتهاب الجلد واعراضه تكون في صوره طفح جلدي علي شكل حبيبات فقاعية صغيرة أو بثور مائية صغيرة علي مناطق معينه من الجلد مثل السطح الظاهري الخارجي للظهر والكوع ويصاحبها حكة شديدة، ويظهر هذا الالتهاب علي كلا من الاطفال و البالغين.

 

٣- عدم تحمل المضافات والمواد الكيميائية الغذائية
علي سبيل المثال مادة الجلوتامات احادية الصوديوم Mono Sodium Glutamate (MSG)
هي ماده محسنه للنكهة تضاف عادة الي الخضروات المعلبه و الحساء واللحوم المصنعه ولكن بعض الاشخاص يعانون من عدم تحمل هذه الماده مما يسبب ظهور اعراض وهي صداع – الم خفيف بالرأس – سيلان بالأنف – غثيان – كآبه – تقلب في المزاج و اضطراب بالمعده.
٤- عدم تحمل الامينات النشطه
الامينات النشطه في الاوعية مثل التيرامين والسيروتونين و الهستامين وتعمل هذه الامينات مباشرة علي الاوعية الدموية الصغيره لتوسيع قدراتها ويمكن أن يكون هذا هو السبب ظهور الاحمرار والشعور بالصداع النصفي .
هذه الامينات النشطه تتواجد بشكل طبيعي في الاناناس – الموز – الخضروات – النبيذ الاحمر – الافوكادو – الشيكولاته – الحمضيات و الاغذيه المخمره مثل جبن الريكفورد.
٥- عدم تحمل الكافيين Caffeine
يعاني بعض الاشخاص من عدم تحمل مادة الكافيين الموجوده بالقهوه ومشروبات الطاقه والشيكولاته مما يسبب لديهم الشعور بالارق – القلق والتوتر – العصبيه و زيادة ضربات القلب.
٦- عدم تحمل اغذيه تحتوي علي
FODMAPS)) Fermentable oligo-, di mono-saccharides and polyols
هي مجموعة مختلفه من الكربوهيدرات و السكريات ضعيفه الامتصاص وتوجد في الفواكه و الخضروات و الحبوب واللبن ، وعندما تمر هذه السكريات الغير ممتصه عبر الامعاء الدقيقه وتدخل الي القولون يحدث لها تخمر وبالتالي يعاني هؤلاء الاشخاص من الاسهال أو الامساك وأيضا متلازمه القولون العصبي.
ولقد تم الاستعانه بالدكتور اشرف منصور استشاري امراض الباطنه العامه وعضو الجمعية المصرية لدراسة السمنه والنحافه والتغذية العلاجية حيث افاد بضروره التشخيص السريع والعلاج في كل من الحالتين سواء حساسية الغذاء أوعدم تحمل بعض الأغذية حيث يتم التشخيص من خلال اختبارات معمليه خاصه بالدم أو اختبارات جلدية خاصه بحساسية الغذاء واستخدام إيبيبين أو استخدام مضادات الهستامين لعلاج الحساسية اي استخدام ادوية اما علاج عدم تحمل الغذاء عن طريق اتباع نظام غذائي معين وليس ادويه. للتأكد من تشخيص حاله عدم تحمل الغذاء مبدئياً يتم استبعاد الاغذيه المشتبه فيها ثم بعد ذلك يتم استكمال التشخيص من خلال عمل اختبارات خاصة حسب كل حاله علي سبيل المثال حاله عدم تحمل اللاكتوز يوجد عديد من الاختبارات المؤكده ولكن الاختبار الاكثر اجراءا هو اختبار يقيس مستوي ارتفاع الجلوكوز بالدم.
من خلال نتيجه الاختبار يتم معرفه الجرعه الآمنه الغير مسببه للاعراض، وفي حاله عدم تحمل المريض اللاكتوز يتم استبدال منتجات الالبان الطازجه بمنتجات الالبان المخمره للسيطره علي اعراض عدم تحمل اللاكتوز.
بالنسبه لحساسية الجلوتين يتم اتباع نظام غذائي وهو اغذيه خاليه من الجلوتين حيث يستخدم منتجات دقيق الارز والبطاطا والذره كبديل للقمح .
وبالنسبه للمواد المضافة للاغذية المعلبه أو المحفوظة يفضل تناول الاغذيه الطبيعية .
وكيفيه التعامل والعلاج في كل الحالات يتم تحت اشراف وارشادات طبيه. ومن هنا يتضح التكامل بين تكنولوجيا الغذاء والطب مع خالص التحيه والشكر للدكتور الاستشاري أشرف منصور.
كما ان لجنه الدستور الغذائيCodex توصي دائماً بوضع الاغذية المسببه للحساسيه علي البطاقات الغذائيه لكل منتج اذا كانت من ضمن مكونات المادة الغذائية ، مهم جدا قراءه هذه البطاقة الغذائية لسلامه صحتنا. بالإضافة يجب علي كل شخص يعاني من حساسية الغذاء أو عدم تحمل بعض الاغذية السؤال اولاً عن مكونات الطبق أو الوجبه المتناوله خارج المنزل خاصة في المطاعم لسلامته الصحيه.


إعداد/ ميادة محمد عبد الغفار
ماجستير في العلوم الزراعية قسم علوم الأغذية – معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية – مركز البحوث الزراعية – مصر


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى