أخبارخدماترئيسيزراعة عربية وعالميةشركاتمجتمع الزراعةمشروعكمقالات

الدكتورة ميادة عبد الحميد تكتب: التلوث البيولوجى فى الاسماك وطرق الوقاية منه بمحافظة كفر الشيخ

مقدمــــــــــــة :     

تلعب الأسماك دورًا هاماً فى تغذية الانسان  كما انها لا تعد مصدرًا للبروتينات والدهون الصحية فحسب ، ولكنها أيضًا مصدر فريد للعناصر الغذائية الأساسية ، بما في ذلك الأحماض الدهنية أوميجا 3 طويلة السلسلة واليود وفيتامين د والفسفورو ينصح دوماً بتناول السمك مرتين أو ثلاثاً في الأسبوع من قبل المختصين وذلك لفوائده التي لا تعد ولا تحصى.

ﻴﻌﺘﺒﺭ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺃﺤﺩ ﺃﺴﺭﺍﺭ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻟﻜﺎﺌﻨﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﺔ ،  ﻓﻤﻨﻪ ﺨﻠﻘﺕ ﻜل ﺃﺸـﻜﺎل ﺍﻟﺤﻴـﺎﺓ ، ﻭﻤﻨﻪ ﻨﺴﺘﻤﺩ ﺍﻷﻏﺫﻴﺔ مثل ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻭﺍﻟﻘﺸﺭﻴﺎﺕ .

الأسماك وتلوث البيئة :

ﺗﻠوث اﻟﺑﻳﺋﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺳﺗوى اﻟﻌﺎﻟﻣﻲ واﻟﻣﺣﻠﻲ ادى ايضاً الى ازدياد ﺗﻠوث اﻷﺳﻣﺎك ﺑـﺎﻟﻣواد اﻟﺿـﺎرة ﺑﺎﻟﺻــﺣﺔ إﻟــﻰ ﺣــد أن اصبح ﺗﻠــوث اﻷﺳــﻣﺎك ﻓــﻲ ﻣﻛــﺎن ﻣــﺎ ﻳﻌطــﻰ دﻻﻟــﺔ ﻗﺎطﻌــﺔ ﻋﻠــ ﻰ ﻣــدى ﺗﻠــوث اﻟﺑﻳﺋﺔ, ذلك بسبب ان اﻷﺳﻣﺎك ﺗرﻛز بعض الملوثات ﻓﻲ اﻟﻣﻳﺎﻩ اﻟﺗﻲ ﺗﻌﻳش ﻓﻳﻬﺎ

يعتبر ﺘﻠﻭﺙ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ المائية ﺃﺤﺩ ﺃﻫﻡ ﻭﺃﺨﻁﺭ ﺍﻟﻤﺸﺎﻜل التى ﺘﻘﺎﺒل ﺍﻹﻨﺘﺎﺝ السمكى ﻓﻲ ﻜﺎﻓـﺔ  ﺃﻨﺤﺎﺀ ﺍﻟﻌﺎﻟﻡ ,و لعل ﺴﺒﺒﻪ ﻫﻭ ﺍﻟﺘﻘﺩﻡ التكنولوجى ﻭ ﺍﻟﺯﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻀﻁﺭﺩﺓ  ﻓﻲ  ﺇﻨﺘﺎﺝ ﺍﻷﺴﻤﺩﺓ ﺍﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺌﻴﺔ  ﻭﺍﻟﻤﺒﻴﺩﺍﺕ ﺍﻟﺤﺸﺭﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻤﻭﺍﺩ ﺍﻟﺒﺘﺭﻭﻟﻴﺔ ﻭ ﺘﺴﺭﺏ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﻭﺍﺩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤـﺼﺎﺩﺭ الطبيعية (الانهار, البحيرات , البحار والمحيطات )  ﺃﻭ ﺇﻟﻰ ﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﺯﺍﺭﻉ ﺍﻟﺴﻤﻜﻴﺔ ﻋـﻥ ﻁﺭﻴـﻕ ﻤﻴـﺎﻩ الصرف الزراعى  أو الصناعى  ﺃﻭ ﺍﻟﺼﺭﻑ الصحى ,حيث  ﺃﺩﻯ ﺍﻟﻨﺸﺎﻁ الادمى ﻟﺘﻠـﻭﺙ  ﺍﻟﻤﻴـﺎﻩ ﺒﺎﻟﻜﺎﺌﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﺭﻀﻴﺔ ﻭﺍﻟﻜﻴﻤﺎﻭﻴﺎﺕ ﻤﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﻻﻨﺘﺸﺎﺭ ﺍﻷﻭﺒﺌﺔ المختلفه .

ﻓﻲ ﺍﻵﻭﻨﺔ الاخيرة ازداد ﺘﻌﺭﺽ ﺍﻹﻨﺴﺎﻥ للعديد من ﺍﻟﻤﻠﻭﺜﺎﺕ ﺍﻟﺒﻴﺌﻴﺔ حيث ان بعضها ﻴـﺸﻜل  ﺨﻁﺭﺍﹰ ﻤﺒﺎﺸﺭﺍﹰ ﻋﻠــﻰ ﺤﻴﺎﺘﻪ ﺒﻴﻨﻤﺎ ﻴﺠﺩ ﺍﻟﺒﻌﺽ ﺍﻵﺨﺭ ﻁﺭﻴﻘﻪ ﻤﻥ ﺍﻟﻬـﻭﺍﺀ ﻭﺍﻟﻤـﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺭﺒـﺔ ﺍﻟﻤﻠﻭﺜﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻼﺴل ﺍﻟﻐﺫﺍﺌﻴﺔ سواء كانت ﻨﺒﺎﺘﻴﺔ أو ﺤﻴﻭﺍﻨﻴﺔ ﻭﻤﻨﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻨﺴﺠﺔ ﺍﻹﻨـﺴﺎﻥ ﻤﻤـﺎ يؤثر على صحة الانسان ومن امثلة هذة الملوثات (الملوثات البيولوجية).

 التلوث البيولوجي:

يعتبرالثلوث البيولوجى من أقدم صور التلوث التي عرفها البشر ويعرف ايضا باسم التلوث الحيوي وينتج بسبب تواجد كائنات حية مرئية أو غير مرئية  بالعين المجردة ( حيوانيةٍ أو نباتية ) تعيش في البيئة المائية العذبة او المالحة مما يؤدي الى تلوثها ويكون من اثارها اصابة الانسان بالامراض.

اسباب التلوث البيولوجي: 

يحدث اﻟﺘﻠــﻮث ﻏﺎﻟﺒــﺎ ﻟﻠﻤــﺎء ﺑﻔﻌــﻞ  ﺑﻌــﺾ اﻧــﻮاع اﻟﺒﻜتيرﻳــﺎ واﻟﻔيروﺳــﺎت واﻟﻄﻔﻴﻠﻴــﺎت واﻟﻄﺤﺎﻟــﺐ واﻻوﻟﻴــﺎت ,أو ﺑﻔﻌــﻞ اﻟﻜﺎئنات الحية المائية النباتية والحيوانية التى ﺗﺘﻮاﺟـﺪ فى المياه والتى تسبب امراض للانسان.

مصادر الملوثات وأضرارها:

  • مصادر مباشرة عن طريق اﺧـﺘﻼط ﻓﻀـﻼت اﻹﻧﺴـﺎن  والحيوان بالماء وذلك من خلال ﺻـﺮﻓﻬﺎ فى ﻣﺴـﻄﺤﺎت المياه اﻟﻌﺬﺑـﺔ، أو المالحة، أو ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﻏـير ﻣﺒﺎﺷـﺮ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ اﺧﺘﻼﻃﻬﺎ بماء ﺻﺮف ﺻﺤﻲ أو زراﻋﻲ و ﻳﺆدي وﺟﻮد ﻫﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﻠﻮث إلى اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣـﻦ اﻷﻣــﺮاض.
  • بسبب ترك الحيوانات النافقة والقائها فى موارد المياه .

و مما لا ﺸﻙ ﻓﻴﻪ ﺃﻥ ﺘﻠﻙ ﺍﻟﻤﺨﻠﻔﺎﺕ ﺍﻵﺩﻤﻴﺔ  تترﺍﻜﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﺴﻁ المائى ﻭﺘﺩﻤﺭ ﻜل ﺃﺸﻜﺎل ﺍﻟﺤﻴﺎه بما ﺘﺤﻤﻠﻪ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﺨﻠﻔﺎﺕ ﻤﻥ ﺴـﻤﻭﻡ ﻭ ﻜﺎﺌﻨـﺎﺕ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻀﺎﺭﺓ والتى ﺘﺅﺩﻯ الى :

  • ﺠﻌل الوسط المائى ﻤﻨﺎﺴﺏ ﻟﻨﻤﻭ ﺍﻟﺒﻜﺘﻴﺭﻴﺎ وﺍﻟﻁﻔﻴﻠﻴﺎﺕ الممرضة ،كما أن مياه الصرف الصحي تؤدي إلى زيادة أعداد البكتيريا المسببة للأمراض في المياه.
  • ﺘﻘلل ﻨﺴﺒﺔ ﺍﻷﻭﻜﺴﺠﻴﻥ ﺍﻟﺫﺍﺌﺏ فى الماء, ان ﻟﻡ ﺘﻨﻌﺩﻡ ﻨﻬﺎﺌﻴﺎ ﻨﻅﺭﺍﹰ للتركيز العالى ﻤﻥ ﺍﻟﻤﻭﺍﺩ ﺍﻟﻌـﻀﻭﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ تستهلك ﻜﻤﻴﺎﺕ ﻜﺒﻴﺭﺓ ﻤﻥ ﺍﻷﻭﻜﺴﺠﻴﻥ ﺍﻟﺫﺍﺌب فى الماء.
  • ﺍﺭﺘﻔﺎﻉ ﺘﺭﻜﻴﺯ ﺍﻷﻤﻭﻨﻴﺎ ﺍﻟﺴﺎﻤﺔ ، ﻭ ﻨﻤﻭ ﺍﻟﻬﺎﺌﻤﺎﺕ ﺍﻟﻨﺒﺎﺘﻴﺔ ﺒﻐﺯﺍﺭﺓ ﻤﻤﺎ ﻴـﺅﺜﺭ ﻋﻠـﻰ ﺍﻟﺘـﻭﺍﺯﻥ ﺍﻟﺒﻴﻭﻟﻭﺠﻲ للوسط.

ﺘﻭﺠﺩ ﺍﻟﻌﺩﻴﺩ ﻤﻥ ﺍﻟﻤﻴﻜﺭﻭﺒﺎﺕ والتى ﺘﺴﺒﺏ ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ  , التى  ﺘﻨﺘﻘل ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻤـﻥ ﺍﻟﻤﻴـﺎﻩ ﺍﻟﻤﻠﻭﺜﺔ ﺒﺎﻟﺼﺭﻑ الصحى ﻭ ﻤﻥ ﺃﻫم هذة اﻟﻤﻴﻜﺭﻭﺒـﺎﺕ السيدوموناس – فلافوبكتريم والميكروكوكس  ﻭ ﻫﻲ  ﺃﺠﻨﺎﺱ ﺴﺎﺌﺩﺓ ﻋﻨﺩ ﺤﺩﻭﺙ ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ. ﻜﻤﺎ ﻭﺠﺩ ﺃﻥ ﻤﺠﻤﻭﻋﺔ اكروموبكتر  ﺘﺴﻭﺩ ﺨﻼل ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻷﺴﻤﺎك , كما ﺘﺴﻭﺩ ﺍﻟﻤﻴﻜﺭﻭﺒﺎﺕ ﺍﻟﻌﺼﻭﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﻟﺒﺔ ﻟﺼﺒﻐﺔ ﺠﺭﺍﻡ  ﻓﻲ  ﻓﺴﺎﺩ  ﺍﻟﺠﻤﺒـﺭﻱ    ﻭ ﺍﻟﻤﺤـﺎﺭ .   ﻭمن ثم  ﺍﻟﺘـﺩﺍﻭل ﻭ ﺍﻟﺤﻔﻅ ﺍﻟﺠﻴﺩ ﻴﻘﻠﻼﻥ ﻤﻥ ﺍﻟﺤﻤل ﺍﻟﻤﻴﻜﺭﻭبى ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﺤﻴﺙ ﻴﺠﺏ ﺘﺼﻨﻴﻊ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻭ ﺍﻷﻏﺫﻴﺔ ﺍﻟﺒﺤﺭﻴﺔ ﺒﺄﺴﺭﻉ ﻤﺎ ﻴﻤﻜﻥ  ، ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺍﻟﻌﺩﻴﺩ ﻤﻥ  ﺍﻟﻁﻔﻴﻠﻴﺎﺕ التى  ﺘﺤﻤﻠﻬﺎ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻭ   ﺘﻨﻘﻠﻬﺎ ﻟﻺﻨﺴﺎﻥ ومنها الديدان   ﺍﻟﻁﻔﻴﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ  ﺘﺤﻤﻠﻬﺎ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻭ  ﻴﺘﻡ  ﺍﻨﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻟﻺﻨﺴﺎﻥ عن طريق ﺍﻟﺘﻐﺫﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﻫـﺫﻩ ﺍﻷﺴـﻤﺎﻙ  ﻭ ﻤﻨﻬـﺎ ايضاً ﺍﻟﺩﻴـﺩﺍﻥ   ﺍﻟﺸﺭﻴﻁﻴﺔ ﻤﻥ ﻓﺼﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﺭﻴﻁﻴﺎﺕ ﻭﻫﺫﻩ ﺍﻟﺩﻴﺩﺍﻥ ﻋﻨﺩﻤﺎ  ﺘﺼل ﺍﻹﻨﺴﺎﻥ ﻋﻥ ﻁﺭﻴﻕ ﺘﻨﺎﻭل ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﺍﻟﻤﺤﺘﻭﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺈﻨﻬﺎ ﺘﺴﺘﻘﺭ ﻓـﻲ ﺍﻟﺠﻬـﺎﺯ ﺍﻟﻤﻌـﻭﻱ ﻟﻺﻨﺴﺎﻥ وذلك من خلال تناول وﺠﺒﺎﺕ ﻏﻴﺭ ﻤﻁﻬﻴﺔ ﻤﻥ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻜﻤﺎ ﻓﻲ ﺃﻜل ﺍﻟﺴﻠﻤﻭﻥ غيرﺍﻟﻤﻁﻬﻰ ( ﻭﺠﺒﺔ ﺍﻟﺴﻭشى ﺍﻟﻴﺎﺒﺎﻨﻴﺔ) و ﻜﺫﻟﻙ ﻤـﻥ ﺃﻤﺜﻠـﺔ ﻫﺫﻩ   ﺍﻟﺩﻴﺩﺍﻥ ﺍﻟﻁﻔﻴﻠﻴﺔ   ﺍﻟﺩﻴﺩﺍﻥ ﺍﻟﻤﺜﻘﺒﺔ و ﺍﻟﺩﻴﺩﺍﻥ ﺍﻟﺨﻴﻁﻴﺔ الاسطوانية ﺤﻴﺙ ﺘﻨﺘﻘل ﻟﻺﻨﺴﺎﻥ من خلال ﺘﻨﺎﻭﻟﻪ ﻟﻸﺴﻤﺎﻙ ﻏﻴﺭﺍﻟﻤﻁﻬﻴﺔ ﻭ ﻟﻠﻭﻗﺎﻴﺔ ﻴﺠﺏ ﺍﻻﻤﺘﻨﺎﻉ ﻋﻥ ﺃﻜل ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﺍﻟﺼﻐﻴﺭﺓ  و ﻋﻨﺩ ﺃﻜل ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻴﺠﺏ ﺃﻥ ﺘﻜﻭﻥ ﻤﻁﻬﻴﺔ ﺠﻴﺩﺍﹰ و ﻜﺫلك ﻴﺠﺏ ﺘﺠﻤﻴﺩ ﺍﻷﺴﻤﺎﻙ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺠﺔ  -20درجة مئوية ﺃﻭ ﺃﻗل لمدة 24 الى 48 ساعة ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻗل.

حل مشكلة التلوث:

     الاهتمام بنظافة البيئة وعدم تلويثها من خلال :

  • نشر الوعى بخطورة الملوثات المائية واثارها الضارة على الاسماك والانسان.
  • تقليل الملوثات الناتجة عن المصانع عن طريق استخدام الفلاتر البيولوجية لتنقية المياة او من خلال عمل مصارف خاصة لهذة المصانع.
  • استخدام تقنيات تقلل من التلوث البيئي دون التأثير على حياة الإنسان؛ حيث إنّ هناك طرق لتشغيل المصانع قليلة التلوث، كما أنّ هناك مبيدات تستخدم للنباتات سريعة التحلّل، والتي تسبّب تلوثا أقل.
  • عدم القاء الحيوانات النافقة فى موارد المياه والتخلص منها بالطرق الصحيحة مثل الدفن .
  • زيادة مشاريع اعادة التدوير للمخلفات والنفايات لحماية البيئة وللاستفادة من اعادة تدويرها .
  • تحويل مسار مصادر المياه للدخول الى المزارع قبل دخولها الى الاراضى الزراعية وليس العكس.
  • تشجيع المؤسسات والافراد على منع التلوث عن طريق معاقبة من يسىء على البيئة ومكافأة من يحسن التصرف معها.

—————————————————————————————————-

د. ميادة عبد الحميد محمد ابوزيد – باحث بمعهد بحوث الصحة الحيوانية – فرع كفر الشيخ – قسم البكتريولوجى – مركز البحوث الزراعية – مصر 

 


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى