الدكتورة لبنى عبد الجليل تكتب : ظاهرة تقشير الثمار في التمور

ظاهرة تقشير الثمار في التمور

والتقشر يعني أنفصال القشرة عن لب الثمرة وغالبا ما يرافقها انخفاض ملحوظ في وزن الثمرة مما يؤدي إلى تقليل جودتها·

وقد يكون التقشير كامل او بنسبه 50% وهى صفه غير مقبوله تظهر فى مرحلة التمر وهذه الصفه توجد فى معظم الاصناف الحساسه ومثل صنف البرحى والخلاص ونبتة سيف والسلطانى
*** زدياده نسبة التقشر في أصناف التمور يعود إلى مجموعة من العوامل الزراعية والبيئية المحيطة بالنخلة ومن أهمها :
1- قد يكون عامل وراثى مرتبط بالصنف مثل صنف البرحى والخلاص ونبته سيف .
2- الاختلاف الكبير فى درجات الحراره بين الليل .
3- الرياح الشديده مع ارتفاع درجه الحراره
4- نوع التربه فالتربه الرمليه تفقد الماء بسرعه فيحدث الانفصال
5- الخف الشديد وأيضا عدم الخف الثمار يجب الموازنه فى عمليات خف الثمار.
6- العنايه بعمليه التسميد خاصة التسميد العضوى عموما اى خلل فى عمليه التسميد تكون سبب فى تقشر الثمار وهى ما زالت على الاشجار.
7- وهناك تقشير يحدث بعد جنى الثمار اثناء غسيل الثمار بقوه يسبب التقشير .
8- أيضا الحراره المرتفعه أثناء تعقيم التمور يسبب تقشير الثمار .
9- الرى الزائد خصوصا فى مرحله النضج
** تلافي التأثيرات السلبية لهذه العوامل المتداخلة’لتقليل من نسبة التقشر:

1- تسميد بالأسمدة العضوية فور إنتهاء موسم جني التمور.
2- تقليل عدد الريات المقررة للنخلة عند بدء تحول الثمار لمرحلة الرطب وعدم ترك الثمار لتجف .
3- الخف المتوازن .

4- تقليل التفاوت في نضج و جفاف الثمار وكذلك ضرورةعدم ترك العذوق على النخلة لفترات طويلة مما يزيد من حدة التقشر وانكماش لب الثمرة وانخفاض معدل وزنها إضافة إلى اكتساب الثمرة لوناً داكناً لدرجات غير مرغوبة، والاستفادة من حرارة الجو الطبيعية لتقليل رطوبة الثمار وتسهيل عملية تجفيفها·


الدكتورة  لبنى عبد الجليل رئيس بحوث بالمعمل المركزى لنخيل البلح – مركز بحوث البحوث الزراعية – مصر

تعليقات الفيسبوك