أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتورة ريهام عبد الرؤوف تكتب: تأثير المورنيجا وحليب الشوك علي السموم الخفيه في غذاء الدواجن

يرجع اكتشاف السموم الفطرية قديما الي عام 1960  عندما حدث نفوق عال الي ما يزيد عن مئه الف كتكوت رومي في انجلترا نتيجة مرض مجهول (سم خفي) سمي لاحقا مرض الديك الرومي X, ثم تبين بعد ذلك أنه نتيجة تلوث للعليقة بفطر الأسبرجلس .

تعتبر الأفلاتوكسن أكثر السموم الفطرية شيوعا المعروفه بأصابتة للكبد وتثبيط الجهاز المناعي,يفرز من فطر الاسبرجلس فلافس او الطفيلي , هناك أكثر من 18 نوع معروف للأفلاتوكسن ولكن المنتشريين غالبا هم B1, B2, G1 و G2 وتكمن خطورته في صعوبة التخلص منه بالمحاولات العادية. تقسم الأفلاتوكسن وفقا لتأثرها بالأشعة فوق البنفسجية الي عدة أشكال مختلفة منها B  والتي تصدر اللون الأزرق  وال G  الذي يخرج لون أخضر.

من أهم أسباب ظهور الأفلاتوكسن في الغذاء عامه هو سؤء التخزين وتختلف حساسية الدواجن للأفلاتوكسن حيث يعتبر البط , الأوز, الأرانب من اكثر الطيور حساسية يليها الرومي يليها الدجاج ثم الحمام والسمان.

المنتجات الغذائيه التي تعتبر أكثر عرضة لخطر الافلاتوكسن هي الحبوب (الذرة والأرز والقمح), بذور الزيت (الفول السوداني ، فول الصويا ، عباد الشمس ، قطن), بعض البهارات (فلفل أسود ، كزبرة ، كركم ،زنجر), المكسرات (اللوز ، الفستق ، الجوز ،جوزة الهند)و اللبن.

أعراض الأصابه بالأفلاتوكسن الأساسية

  • موت خلايا الكبد حيث يتحول لون الكبد الي اللون الاحمر نتيجة الاحتقان الشديد ثم يتضخم حجمه ويبيض لونه ويفقد قوامه وتماسكه.
  • فقدان الوزن والشهية.
  • تدهور الجهاز المناعي ويظهر في ضمور البرسا والثايمس مع قلة استجابة الطائر للقاحات.
  • انخفاض انتاجية البيض نتيجة انخفاض الكفاءة الغذائية.
  • زيادة أعراض فقر الدم أو الأنيميا.
  • ارتفاع نسبة النافق تصل الي أكثر من عشرة في المائة.
  • انخفاض نسبة الكالسيوم , الفسفور مع فيتامين د مما قد يتسبب في هشاشة العظام وقشرة البيض في قطعان البياض.

ويحدث كل هذا كنتيجة طبيعية للأصابة بالأفلاتوكسن حيث يتليف الكبد وبالتالي يفقد وظائفه الطبيعية وهو مركز التخلص من سموم الجسم  بالأضافه الي انتاج الاجسام الحيوية مثل الالبيومين,الجلوبين,الفيبرينوجين, البروثرومبين,الأجسام المناعية المضاده , الأحماض الأمينية, البروتينات  غير تكوين النشا والكربوهيدرات وهو المسئول أيضا عن تنشيط فيتامين د.

نعم الأفلاتوكسن يحدث تدميرا للكبد ولكن من حسن الطالع اكتشاف نقص الأعشاب التي تحمي الكبد مثل:

حليب الشوك أو الحرشوف البري

حيث يعتبر حليب الشوك من الأعشاب الهامة جدا لصحة الكبد حيث تتمتع هذه العشبة بمفعول قوي جدا علي الخلايا الكبدية فما الذي يمنحها هذا التأثير القوي؟؟؟؟

أنها مجموعة خاصة من المغذيات النباتية التي تدعي (السليمارين)التي لها فوائد عديدة مثل :

  • تقوي هذه العشبه الخلايا الكبدية وتعززها.
  • تعد أحد مضادات الأكسده القوية.
  • تتمتع هذه العشبة بخصائص مضادة للتليف فهي تبطئ تحول الألتهاب الي تليف كبدي.
  • كما تعد هذه العشبه مضاد قوي للألتهاب كما في حالات التهاب الكبد.
  • تساعد هذه العشبه ع الحد من الأضرار التي تلحق بخلايا الكبد وهي أضرار من شأنها أن تؤدي الي الأصابة بسرطان الكبد.
  • تتمتع هذه العشبه بالقدرة علي تجديد خلايا الكبد.
  • تحتوي هذه العشبه علي خصائص تحمي خسارة الجلوتاثايون في الكبد الذي يعد أحد مضادات الأكسده المهمة للجسم.
  • تدعم عشبة حليب الشوك الغدة الدرقية في تحول T4 الي T3 والذي يحدث 80% منه في الكبد و 20 % في الكلي.

تتكون عشبة الحليب علي مركبات كيميائية عديدة مركبات البيوفلافونويدات المعروفة باسم السليمارين والذي يشغل 1 الي 4 % من وزن النبات ويعتبر هو المادة الفعالة بالنبات.

المورنيجا Moringa Oleifera

يطلق علي المورنيجا الشجرة الكنز وهي شجرة معمرة متساقطة الأوراق والاسم العلمي لها هو Moringa Oleifera والهند هي الموطن الأصلي لهذه الشجرة حيت تتميز بقدرتها علي تحمل درجة الحرارة العالية والاماكن الجافة علي عكس الأماكن الباردة.

بعض الدراسات أثبتت أن الأوراق تحتوي علي قيمة غذائية عالية ولها عديد من الفوائد القيمة مثل:

  • تحتوي الأوراق علي الزنك الضروري لعلمليات الأيض الغذائي وتنظيم انقباض العضلات واعادة بناء الخلايا.
  • تحتوي الأوراق علي عنصر الحديد المهم لمرض الأنيميا.
  • تحتوي الأوراق علي العديد من الفيتامينات مثل أ , ب و ج التي تعتبر مصدرا مهما كمضادات الأكسدة ورفع مناعة الجسم.
  • تحتوي علي نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يقوي خلايا المخ ويقلل من ضغط الدم المرتفع .
  • يستخدم نبات المورنيجا كرافع قوي للمناعة .
  • تحتوي المورنيجا علي مضادات أكسدة مثل الفينول ومواد أخري وهي ضرورية للقضاء علي الجذور الحرة الناتجة عن عمليات الأيض داخل جسم الطائر.

وبذلك يساعد المورنيجا في حماية الكبد والقلب من التليف وبدوره يقبب من خطر الأصابة بالاورام السرطانية , حيث يقلل المورنيجا من مستوي الكوليسترول في الدم , كما يحافظ علي مستوي الجلوتاثيون في الجسم لذا يستخدم كمضاد للالتهاب .

أخيرا من الممكن استعمال المورنيجا كعلف للطيور الداجنة حيث أنها ذات طعم مستساغ , ويمكن استعمالها أيضا لتقليل الأضرار الناتجة عن التسمم بالأفلاتوكسن.


د/ ريهام عبد الرؤف عبد الوهاب حسن – باحث معمل بيطري المنصوره- معهد بحوث الصحة الحيوانية- مركز البحوث الزراعية – مصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى