أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةمقالات

الدكتورة أمانى سلامة تكتب : إستخدام تقنية النانو لإنتاج النانو كركمين

تعد تقنية النانو من المصطلحات العلمية والأكاديمية واسعة الإستخدام في وسائل الإعلام وبين العلماء والباحثين من مختلف التخصصات.

ويمكن تعريف تقنية النانو على أنها التقنية التى تتعامل مع المستوى النانوى من الصغرحيث تتعامل مع الأجسام ذات الأبعاد التي تتراوح بين 0.1 و 100 نانومتر، كالماء مثلاً، يبلغ قطر جزيئته حوالي1 نانومتر، في حين يبلغ قطر كُرية دم حمراء بشرية حوالي 7000 نانومتر,  وذلك بإستخدام الطرق الحديثة جدا فى علوم الحياتية المختلفة كالفيزياء و الكيمياء والبيولوجيا الجزيئية و غيرها ، أو هى تصميم، توصيف، إنتاج وإستخدام مركبات ,أجهزة وأنظمة بواسطة التحكم في الشكل والحجم في الحيز النانوي منتجة مركبات، أجهزة وأنظمة تتمتع (على الأقل) بخاصية واحدة.

ويجب التنويه على وجود فرق بين علم النانو وتقنية النانو، فعلم النانو هو فرع من العلوم الطبيعية يهتم بدراسة الخواص الفيزيائية والميكانيكية والكيميائية المرتبطة بتصغير أحجام المواد إلى المقياس النانوي في بعد أو بعدين أو جميع الأبعاد بحيث يكون احد ابعاد المادة على الاقل في المدى من 1 إلى 100 نانوميتر لإنتاج مواد ذات صفات محددة مثال التحكم في توجيه ذرات الكربون في الفحم عند التفاعل لإنتاج الألماس. أما تقنية النانو فإنها تهتم اساسا بصنع التراكيب والجسيمات والأجهزة النانوية وإدخال المفاهيم النانوية في الصناعة أكثر من اهتمامها بصفاتها الفيزيائية والميكانيكية والكيميائية.

ومن أمثلة تطبيق تقنية النانو التى هى محل دراسة إنتاج النانو كركمين لعلاج السرطان، حيث يعد الكركمين  العنصر النشط للكركم وهو من أبرز المواد الطبيعية الغير سامة حتى مع الجرعات العالية والتى تتميزبخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات وهو من المواد شائعة الإستخدام فى المجال الطبى لعلاج أنواع عديدة من السرطانات وكعلاج فعال للعديد من الأمراض كالزهايمر

وقد أُثبت العلماء قدرته في تثبيط المراحل البدئية لتشكل الورم واستمراره وإنتشاره لأجزاء أخرى من الجسم وأيضا الأمراض الأخرى الناتجة عن الالتهابات. وبالرغم من الفوائد العديدة للكركمين إلا أنه ذو فعالية محدودة نظراً لإنخفاض توافره الحيوي داخل الجسم،  لذا إتجهت أنظار العلماء لتطوير بعض الصيغ الدوائية التي تسمح بتحسين إمتصاصه في الجسم أهمها اتباع تقنيات النانو التى تسمح بزيادة توافره الحيوي وفعاليته. ويعكف الباحثون على دراسة الفوائد والاثار الجانبية التى قد تنتج عن جزيئات النانو كركمين بأحجامها المختلفة ومدى فاعليتها فى علاج أمراض خطيرة مثل السرطان بالمقارنة بإستخدام الكركمين بدون أى معالجات فيزيائية أو كيميائية.


د/ أمانى محمد سلامة على سلطان – قسم الكيمياء والنقص الغذائى والسموم – معهد بحوث الصحة الحيوانية بالدقى – مركز البحوث الزراعية – مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى