أخبارخدماترئيسيمجتمع الزراعة

 التنمية المحلية : مشروع تطوير القرى سيحقق نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية الريفية

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، أن المشروع القومي لتطوير القرى المصرية الذي يتبناه الرئيس عبدالفتاح السيسي يأتي في إطار المرحلة الجديدة لمبادرة حياة كريمة
وقال ” شعراوى ” أن هذا المشروع يستهدف إحداث تطوير شامل لكافة قرى الريف المصري الذي يعيش فيها 56% من السكان خلال ثلاث سنوات فقط وذلك من خلال العمل على مستوى مراكز إدارية بالكامل ، وتبدأ المرحلة الأولي للبرنامج ب51 مركز سيتم نهو الأعمال المطلوبة بها خلال عام واحد .
وأشار وزير التنمية المحلية إلى ان هذا البرنامج يدار تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى ، ويشرف عليه بشكل مباشر الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ، وتشارك كل أجهزة الدولة في التخطيط له وتنفيذه ، وتتولي أجهزة وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة أعمال الإشراف على تنفيذ كافة المشروعات الإنشائية ، حيث تم تقسيم المراكز المختارة بواقع 24 مركز تحت إشراف وزارة الإسكان ، 27 مركز تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة .
وأضاف اللواء محمود شعراوى أن المرحلة الجديدة لمبادرة “حياة كريمة” تعد نقلة نوعية غير مسبوقة في تاريخ التنمية في مصر ، حيث لم يسبق منذ عقود أن تبنت الدولة برنامجاً شاملاً بهذا الحجم لتطوير كافة القرى المصرية ، فوفقاً لتوجيهات الرئيس السيسى فإن الاستثمارات المتوقعة لهذا البرنامج خلال ثلاث سنوات تبلغ 515 مليار جنيه ، ويبلغ متوسط الاستثمارات لكل مركز 3 مليار جنيه .
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده اليوم اللواء محمود شعراوى بمحافظة الأقصر مع كل من المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر و اللواء أشوف الداودي محافظ قنا ومحمد عبد القادر خيرى نائب محافظ الاقصر ،ومشاركة عدد من قيادات وزارة التنمية المحلية من بينهم الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والدكتور ولاء جاد الكريم مدير الوحدة التنفيذية لمبادرة حياة كريمة بالوزارة وعدد من قيادات الوزارة ورؤساء المراكز المستهدفة في المرحلة الجديدة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية لتطوير الريف المصري ضمن المرحلة الجديدة لمبادرة ” حياة كريمة” والتي تستهدف ١٥٠٠ قرية في ٥١ مركز خلال العام الحالي ، كما يشارك فى الاجتماع أيضاً ممثلي الجهات المسئولة عن التنفيذ وهي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومسئولي أجهزة وزارة الإسكان سواء جهاز التعمير أو الهيئة القومية لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ، فضلاً عن ممثلي المديريات والهيئات الخدمية بالمحافظتين.
وأوضح وزير التنمية المحلية أن المشروع القومي يعد تعبيراً عن النجاح الذي حققته الدولة المصرية في برنامج الإصلاح الاقتصادي والذي بدأته منذ عام 2014 تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، واستكمالاً لحركة البناء والعمران التي طالت كل شبر في أرض مصر خلال السنوات الستة الماضية ، لافتاً إلى أنه جاء الوقت الذي يجني فيه الريف المصري ثمار هذا الإصلاح ، حيث يهدف البرنامج إلي التطوير الشامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية في كافة القرى ، فضلا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بكل قرية .
شارك في الاجتماع أيضاً محمد عبد الفتاح ادم سكرتير عام محافظة الأقصر ، اللواء الدكتور عماد أبو العزايم السكرتير المساعد بالأقصر ، المهندس أسعد مصطفى مدير عام مديرية الطرق ومستشار محافظ الاقصر للمشروعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى