أخباراقتصاد أخضر

البيئة : مؤتمر المناخ مؤتمر للتنفيذ بمشاركة شركاء التنمية

فى إطار التعاون بين وزارة البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى undp واستعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ cop27 استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزارى ومبعوث مؤتمر المناخ ، الدكتورة خالدة بوزار مدير المكتب الإقليمي للدول العربية، ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي undp ،وذلك لمناقشة أوجه التعاون للتحضير لمؤتمر المناخ ودور برنامج الأمم المتحدة الإنمائى فيه.
وقد أفادت الدكتورة ياسمين فؤاد أن نجاح المؤتمر يعتمد على مدى قدرة النظام البيئى متعدد الأطراف من تنفيذ التزامات الأتفاقيات البيئية وخاصة اتفاق المناخ ، وكذلك التوافق بين كل دول الأطراف للاتفاقية وتنفيذ الالتزامات المتفق عليها.
وأوضحت وزيرة البيئة ضرورة العمل على إظهار الحلول لمشكلات تغير المناخ والتى تفى بغرض تلبية الاحتياجات الأساسية ، مشيرة إلى برنامج ” نوفى” الذى سيتم مناقشته فى جلسة الأربعاء القادم فى المؤتمر الإنمائى الدولى وهو نموذج لتلبية الاحتياجات الرئاسية للمجتمعات وهى الطاقة والغذاء والماء فى عام حيوى يواجه تحديات فى الطاقة والغذاء والمياه وسلاسل الإمداد، وقد تم إعداد هذا البرنامج من خلال وزارة البيئة بالتعاون مع الوزارات المعنية وهى الكهرباء والزراعة والرى.
عبرت الوزيرة عن شكرها وامتنانها لفريق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعمه الدائم لمصر في كثير من المجالات وفي استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر المناخ والذى ينعقد في وقت هام وحيوى.
من جانبها ، هنأت الدكتورة خالدة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة على إطلاق الحوار الوطني المصري للمناخ ، وعلى كل الأعمال التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية لجعل انبعاثات مدينة شرم الشيخ 0٪ ، قبل مؤتمر المناخ COP27. وشددت على أن الحرب الأوكرانية كان لها آثار سلبية على العالم بأسره ولكن بشكل خاص على أفريقيا والدول العربية. وأكدت أن التجربة المصرية في التحول الأخضر كانت مهمة لنقل تلك التجربة إلى دول أخرى في المنطقة ،
وقد أشادت الدكتورة خالدة ببرنامج (NWFE) الذي ربط بين الطاقة والغذاء والماء وهذه الخبرة ينبغي أن تعطى لبلدان أخرى ، مشيدة بالدور الذى قامت به وزارة البيئة فى هذا الشأن.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى