أخبارأسعار

الأجهزة الكهربائية: 25% زيادة في الاسعار ونقص ملحوظ في الثلاجات

ابو سمرة: أزمة البحر الأحمر لها دور كبير في ارتفاع الأجهزة الكهربائية بالسوق

وافي أبو سمرة: استمرار الأزمة سيسهم في مزيد من ارتفاع الأجهزة الكهربائية بمصر

 

كتب : خالد أبو الشيخ 

قال عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الجيزة، وافي أبو سمرة، إن الأزمة الحالية التي يشهدها البحر الأحمر، واستهداف السفن التجارية المارة من باب المندب، تسببت في زيادة أسعار الأجهزة الكهربائية بالسوق المحلية، بنسبب تتراوح بين 20 إلى 25%.

وأضاف وافي أبو سمرة في تصريحات صحفية اليوم، أن الأزمة تسببت أيضا في زيادة أسعار الشحن العالمية، الأمر الذي ينعكس في نهاية المطاف على أسعار السلع بشكل عام، وليس الأجهزة الكهربائية فقط، مشيرا إلى أن الارتفاعات في الأسعار الناجمة عن الأزمة، لم تطال مصر فقط، بل جميع دول العالم.

وأوضح عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الجيزة، أن تجار الأجهزة الكهربائية يلجئون حاليا لزيادة أسعار السلع المتوفرة لديهم، حتى وإن تم استيرادها بأسعار أرخص من الحالية، وذلك ليتمكنوا من الحفاظ على رأس المال، واستيراد الأجهزة من جديد بالأسعار الحالية.

وأشار إلى أن عدم استقرار سعر صرف الدولار، من أهم الأسباب التي تدفع السوق إلى حالة عد الاستقرار، متوقعا في الوقت ذاته، حدوث حالة من الاستقرار في سوق الأجهزة الكهربائية خلال الفترة المقبلة، بشرط توافر البضائع.

وتابع أبو سمرة، أن هناك نقص في توافر جميع الأجهزة الكهربائية بالسوق المحلية، وهو ما يجعل المعروض أقل من الطلب، وبالتالي ترتفع الأسعار، موضحا أن “الثلاجات” هي أكثر الأجهزة الكهربائية نقصا في السوق خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن متوسط سعر بيع الثلاجات حاليا في الأسواق يصل إلى نحو 30 ألف جنيه، وهناك أنواع أخرى تباع بـ12 ألف جنيه.

وأوضح عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الجيزة، أن التصنيع المحلي لمستلزمات الإنتاج المستخدمة في تصنيع الأجهزة الكهربائية بمصر، سيسهم في خفض فاتورة استيراد هذه المستلزمات، وهو الأمر الذي ينعكس إيجابا على أسعار الأجهزة الكهربائية بالانخفاض.





مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى