أخبار

استعدادا للعام الدراسى ..الصحة :خطة للوقاية من الأمراض المعدية وتطعيم 10 ملايين تلميذ

اعلنت وزارة الصحة والسكان عن وضع خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية والشروط الصحية الواجب توافرها بالمنشآت التعليمية وذلك للعام الدراسى الجديد 2017/2018 ، بالاضافة الى تطعيم 10 ملايين طالب وطالبة .

وقال الدكتور علاء عيد، وكيل وزارة الصحة للشئون الوقائية في تصريح اليوم، إن الخطة تتضمن التنسيق مع كل من الهيئة العامة للتأمين الصحى والإدارة المركزية للرعاية الصحية المتكاملة ومديرية التربية والتعليم والمعاهد الأزهرية وذلك على كافة المستويات فى مجالات الوقاية والتعامل مع الامراض المعدية والشروط الواجب توافرها على مستوى المنشآت التعليمية سواء تابعة لوزارة التربية والتعليم أو قطاع المعاهد الأزهرية.

وأضاف عيد،أنه سيتم اتباع نظام ترصد الأمراض المعدية بين تلاميذ المدارس، وتنفيذ اجراءات النظافة العامة، والإشراف على اجراءات مكافحة العدوى داخل المنشآت التعليمية ، والتاكد من وجود مياه جارية وصابون فى دورات المياه ، والتهوية الجيدة للفصول والاهتمام بنظافتها ، بالاضافة الى الاهتمام بصحة البيئة المدرسية من حيث النظافة العامة داخل وخارج اسوار المنشآة التعليمية.

من جانبه، أوضح الدكتور خالد مجاهد ، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن الخطة تتضمن أيضا تنفيذ خطة الوزارة فيما يخص تطعيمات المدارس (التطعيم بطعم الالتهاب السحائىAC- التطعيم بطعم الثنائى D.T) للفئات المستهدفة ، حيث يتم تطعيم حوالي أربعة ملايين ومائة ألف طالب وطالبة بالصف الأول والرابع الابتدائي سنويا بجرعة منشطة من طعم (D.T) الدفتريا والتيتانوس ، كما يتم تطعيم حوالي ستة ملايين أخرين من طلاب الصف الأول بمراحل ( الحضانة – الابتدائي – الإعدادي – الثانوي) سنويا بجرعة منشطة من طعم(A.C) السحائي الثنائي .

وأشار مجاهد إلى أنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية التى تضمن سلامة الوجبة الغذائية لتلاميذ المدارس وضمان تطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها فى سواء بمخازن الأغذية بالمنشآت التعليمية أو العاملين بها ، لافتا الى الكشف المبدئى على الطلاب المستجدين وعمل الفحص الدورى لهم ، بالاضافة الى حث تلاميذ المدارس على اتباع الاساليب الصحية السليمة ويتم التركيز على ذلك خلال الاسبوع الاول من الدراسة واستمرار انشطة التثقيف الصحى .
وأكد مجاهد على قيام طبيب المنشآة التعليمية بتوقيع الكشف الطبى على اى حالات مشتبهة ومراقبة المخالطين لتلك الحالات والبحث على مصادر العدوى، كما سيتم المرور خلال طابور الصباح بشكل يومى ومتابعة نسب الغياب لمن غاب أكثر من يومين للاستفسار عن أسباب الغياب .
وقال مجاهد إنه سيتم عمل فحص ظاهرى للتلاميذ والمدرسين يوميا واعطاءأجازات اجبارية للحالات المشتبهة اصابتها بمرض الانفلونزا او لاى مرض معدى ، من خلال اطباء التأمين الصحى ، الرعاية الاساسية ، الزائرات الصحيات ، مشددا على ضرورة حصر الطلاب الذين لديهم عوامل خطورة ( الطلاب المصابون بمرض السكر – أمراض القلب – أمراض الصدر – أمراض الدم وضعف المناعة والذين تحت العلاج بالكورتيزون ) ومتابعتهم وسرعة التعامل معهم باحالتهم الى المستشفيات حال ظهور اى من اعراض الامراض المعدية عليهم وكذلك متابعة تغيبهم عن فصول الدراسة .


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى