أخبارمياه ورى

استعدادا لقمة المناخ .. حملة كبرى لنظافة نهر النيل من الملوثات

فى إطار الاحتفال باليوم العالمي للنظافة والإعداد لإسبوع القاهرة الخامس للمياه ومؤتمر المناخ COP27 .. حملة كبرى لنظافة نهر النيل من الملوثات
– الدكتور عبد العاطى يتابع إجراءات الإعداد لتنفيذ حملة نظافة كبرى من المخلفات بطول مجرى نهر النيل بالتزامن مع الإحتفال بـ “اليوم العالمى للنظافة” في سبتمبر القادم
– الدكتور عبد العاطى : أهمية مشاركة أكبر عدد ممكن من الشباب وطلبة المدارس في هذه الفعالية لرفع الوعى البيئي بمخاطر تلوث المياه
– التأكيد على أهمية مشاركة منظمات المجتمع المدنى بمختلف المحافظات وعلى نطاق واسع في هذه الفعالية الهامة
– هذه الحملة نموذج ناجح للتعاون بين الوزارات ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص يمكن تكراره مستقبلاً
– وزارة الرى ستوفر المعدات اللازمة لحملة النظافة في (١٦) محافظة ذات واجهة نيلية
– من المنتظر تسجيل الحملة في “موسوعة جينيس” بإعتبارها الحملة الأطول على الإطلاق على مستوى العالم
عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى إجتماعاً مع  المهندس علاء خالد رئيس قطاع حماية وتطوير نهر النيل وفرعيه ، و الدكتور يسرى خفاجى رئيس الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائى ، و أحمد فتحى رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر ، لمتابعة الإستعدادات الجارية لتنفيذ حملة نظافة كبرى من المخلفات بطول مجرى نهر النيل في يوم ١٧ سبتمبر القادم بالتزامن مع الإحتفال بـ “اليوم العالمى للنظافة” – والذى يُعد أكبر نشاط مدنى لإزالة المخالفات في العالم ليوم واحد يشارك فيه أكثر من ١٩١ دولة-.
وصرح الدكتور عبد العاطى أن هذه الحملة الكبرى تهدف لحماية نهر النيل من التلوث والمخلفات البلاستيكية ، والحفاظ على التنوع البيولوجى المائى ، وذلك في إطار الإستعدادات الجارية لعقد إسبوع القاهرة الخامس للمياه والإعداد لفعاليات المياه خلال مؤتمر المناخ القادم COP27، وستقوم أجهزة وزارة الموارد المائية والرى بتحديد أماكن إنطلاق الحملات في نهر النيل ، وتوفير المعدات اللازمة لحملة النظافة.
وأعرب سيادته عن رغبته في مشاركة أكبر عدد ممكن من الشباب وطلبة المدارس في هذه الفعالية ، في ضوء السعي لرفع الوعى البيئي بمخاطر تلوث المياه ، والتأكيد على أهمية مشاركة منظمات المجتمع المدنى بمختلف المحافظات وعلى نطاق واسع في هذه الفعالية الهامة.
وأضاف سيادته أن نجاح مثل هذه الحملة سيكون بمثابة نموذج ناجح للتنسيق والتعاون بين الوزارات المعنية ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص يمكن تكراره مستقبلاً في مجال حماية الموارد المائية من مختلف أشكال التلوث.
الجدير بالذكر أن هذه الحملة يتم تنفيذها تحت رعاية وزارة الموارد المائية والرى و وزارة التنمية المحلية ومؤسسة شباب بتحب مصر وأحد الشركات الخاصة وعدد من المنظمات الدولية المعنية ، وبمشاركة عدد (١٦) محافظة ذات واجهة نيلية في فعالياتها من خلال قيام الأجهزة المحلية بهذه المحافظات بنقل المخلفات التي سيتم تجميعها للمدافن الصحية ومواقع تدوير المخلفات الصلبة ، ومن المنتظر تسجيل هذه الحملة الكبرى لنظافة مجرى نهر النيل في “موسوعة جينيس” بإعتبارها الحملة الأطول على الإطلاق على مستوى العالم.
قد تكون صورة ‏‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏، و‏مكتب‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى