أخباررئيسي

اجتماع لتطوير ورفع كفاءة ١١٤ مجزرا بالمحافظات

عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اجتماعًا بمقر الوزارة مع الدكتورة مني محرز نائبة وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، واللواء محمود نصار رئيس الجهاز المركزي للتعمير، بحضور عدد من قيادات وزارات التنمية المحلية والزراعة والإسكان.

وتم خلال الاجتماع مناقشة آخر مستجدات عدد من الملفات المهمة التي تتعاون فيها الوزارتين وجهاز التعمير، ومنها أعمال تطوير ورفع كفاءة ١١٤ مجزرا بالمحافظات، تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، بالإضافة إلي مشروعات جهاز التعمير بمحافظة أسوان في إطار استعدادها لاستضافة ملتقى الشباب العربي والأفريقي خلال الأسبوع القادم.

وأكد اللواء محمود شعراوي أهمية تطوير جميع المجازر المستهدفة خلال المرحلة الأولى إلى أفضل صورة حضارية وممكنة بما يحقق عائد اقتصادي منها، وأن يخدم المجزر المستهدف أكبر عدد من المواطنين ويغطي مساحة جغرافية كبيرة، ويتم ذبح عدد كبير من الحيوانات به.

وشدد الوزير على أهمية التنسيق بين جميع الوزارات والجهات المعنية لتحديد أولويات تأهيل ورفع كفاءة وتطوير المجازر بالمحافظات، مع أهمية تشديد الرقابة على الآلات والمعدات الموجودة في كل المجازر لضمان عدم حدوث أي ضرر لها.

وأشار شعراوي إلى أهمية توفير برامج لتدريب وتأهيل العاملين في جميع المجازر على مستوى الجمهورية، مشيرًا إلى أنه سيتم التنسيق مع المحافظات التي تم إنشاء مجازر بها وتحتاج بعض المبالغ المالية والمعدات لتشغيلها والاستفادة منها خاصة بعد ضخ الدولة لمبالغ مالية كبيرة في تلك المجازر.

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه سيتم التنسيق مع المحافظات لدراسة توفير قطع أراضي بالمجازر الرئيسية، لإقامة وحدات لتدوير ومعالجة المخلفات الخاصة بالذبح للاستفادة منها وطرحها للاستثمار على القطاع الخاص.

وتم خلال الاجتماع استعراض الوضع الراهن لعدد من المجازر التي سيتم تطويرها في المرحلتين الأولي والثانية ، والوضع بعد عملية تطويرها ورفع كفاءتها والمبالغ المالية المطلوبة لذلك والتي ستصل إلي حوالي ٥٠٠ مليون جنيه، بالإضافة إلى أعمال التطوير لإنشاء ١٠ مجازر جديدة بتكلفة ١.٥ مليار جنيه منها ٥ مجازر نص آلية و٥ أخرى حدودية.

ومن جانبها عرضت الدكتورة مني محرز الإجراءات التي قامت بها وزارة الزراعة خلال الفترة الماضية في هذا الملف، وأشارت إلى التعاون بين مصر ونيوزيلاندا في مجال الثروة الحيوانية ودعم الأطباء البيطريين المصريين بالخبرة النيوزيلاندية.. وأضافت محرز أنه تم إجراء معاينات وزيارات لجميع المجازر بمحافظات الجمهورية وتقييم حالة المجازر ونقاط الذبيح وتحديد أولويات التطوير ومتطلبات كل مجزر ونقطة ذبيح بالإضافة لتحديد الموقع الجغرافي باستخدام أجهزة GPS.

وأوضحت الدكتورة مني محرز أن الهدف من عملية التطوير وتأهيل ورفع كفاءة المجازر هو الحصول علي ذبح صحي وآمن، ورفع القيمة الاقتصادية للمنتجات وكذلك جودة المنتج، والمحافظة علي البيئة والتخلص الصحي للمخلفات وتقليل الاستيراد للمدخلات العلفية.

ومن جانبه عرض اللواء محمود نصار عددًا من الدراسات الفنية التي أجراها جهاز التعمير لتطوير ورفع كفاءة مجازر المرحلة الأولى والبالغ عددها ٦٨ مجزرا والمرحلة الثانية ٤٦ مجزرا .



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى