أخبارزراعة عربية وعالميةمجتمع الزراعة

“إيفاد ” يدعم صغار المزارعين في مصر لخفض معدلات الفقر في ظل الكورونا

ينفذ الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد IFAD) مشروعا لتعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري لتحسين المعيشة والمساهمة في خفض معدلات الفقر في المناطق الريفية، وخاصة في ظل الآثار الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا. يُنفذ المشروع بالشراكة مع الحكومة المصرية وبرنامج التنمية الزراعية (ADP) والصندوق الاجتماعى للتنمية (SFD).

وخلال لقائها مؤخرا بمسئولي الصندوق أشارت وزيرة التعاون الدولي، الدكتورة رانيا المشاط، إلى حجم التعاون التاريخي بين جمهورية مصر العربية وإيفاد، والذي تخطى حاجز المليار دولار، لتنفيذ 14 مشروعا بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، استفاد منها أكثر من سبعة ملايين شخص من سكان الريف.

وأشارت المشاط إلى أن قطاع الزراعة من القطاعات الرئيسية في الاقتصاد المصري، ويوفر سبل العيش لنسبة 55% من السكان، ويوظف بشكل مباشر نحو 30% من القوة العاملة.

وبهدف تحسين مستوى المعيشة والمساهمة في تخفيض معدلات الفقر بين صغار المزارعين، ينفذ الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) التابع لمنظمة الأمم المتحدة مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري.

يُنفذ المشروع بالتعاون مع وزارة الزراعة وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمناطق شمال ووسط وجنوب مصر، كما تقول دينا صالح، المديرة الإقليمية للشرق الأدنى وشمال أفريقيا ووسط آسيا وأوروبا في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد):

“بالشراكة مع الدولة المصرية نقوم بتنفيذ حوالي ثلاثة عشر مشروعا بقيمة ثمانمئة وخمسين مليون دولار، ومن أنجح المشروعات في مصر هو ما يتعلق ببناء القدرات ودعم صغار المزارعين ومكافحة الفقر، والتي هي من استراتيجيات الحكومة المصرية”. 

وفي محافظة سوهاج يستهدف مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري الأسر الريفية وأصحاب الحيازات الصغيرة (أقل من ثلاثة أفدنة) والمزارعين الذين لا يملكون أراضي والسيدات الريفيات المعيلات وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وسألنا السيد علاء لويس، المشرف بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة بسوهاج، عما يقدمه الجهاز للمزارعين من خلال هذا المشروع، فقال:

“نحن كشركاء أساسيين مع وزارة الزراعية، قمنا بتلبية دعوة مديرية الزراعة بسوهاج لبحث استمرار الدعم المادي للمزارعين والمشاركة في تسويق منتجاتهم بمشاركة الغرفة التجارية بسوهاج من خلال القروض وتوفير المنافذ التسويقية للمشروعات الزراعية”.

يعمل مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري في سبع محافظات في مصر، منها قنا، أسيوط، سوهاج، المنيا، وبنى سويف بالوجه القبلي، وكفر الشيخ، والبحيرة بالوجه البحري. وقد التقينا مجموعة من المزارعين الذين عبروا عن مدى استفادتهم من المشروع واقتراحاتهم لتطويره:

أشاد الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد – IFAD) عبر موقعه الإلكتروني بمشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بالريف المصري لما يحققه من إنجاز جديد في تطوير الزراعة المصرية، حيث يعمل المشروع من خلال منصة إلكترونية وتطبيق للهاتف، يساعد صغار المزارعين في تسويق منتجاتهم عبر الإنترنت، وربطهم بالأسواق المحلية والعالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى