أخباررئيسي

  أول قرية نموذجية للإنتاج الحيواني والزراعي بالوادي الجديد

شهد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي اليوم ، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين البنك الزراعي المصري، ومحافظة الوادي الجديد ومؤسسة مصر الخير ممثلة في شركة أرض الخير، وصندوق تحيا مصر، لإنشاء اول قرية نموذجية للإنتاج الحيواني والزراعي بمحافظة الوادي الجديد.

وقع البروتوكول كلاً من:  اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، والمحاسب سيد القصير رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري ومحسن محجوب أمين صندوق مؤسسة مصر الخير ومحمد عشماوي الرئيس التنفيذي لصندوق تحيا مصر.

ومن جهته أكد وزير الزراعة أن ذلك البروتوكول يأتي في إطار خطة الحكومة وتوجيهات القيادة السياسية في مصر، بشأن تنمية القري علي مستوي الجمهورية بهدف زيادة الرقعة الزراعية وإقامة مشروعات للإنتاج الحيواني والداجني وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب.

وأوضح البنا ان البروتوكول يهدف الى إنشاء أول قرية نموذجية للإنتاج الحيواني والزراعي، على مساحة 150 فدان،  يستفيد منها 150 أسرة بمحافظة الوادي الجديد، يضمن توفير فرص عمل للشباب، وتحسين مستوى معيشة هذه الأسر وزيادة دخولهم.

وأشار وزير الزراعة الى انه وفقاً لهذا البروتوكول ستتسلم كل أسرة منزل مكون من دور واحد مرفق به حديقة، كذلك زراعات نخيل، وعنبر لتربية وتسمين العجول.

وأشاد البنا، بالدور الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني، وخاصة مؤسستي مصر الخير وصندوق تحيا مصر، في المساهمة في تحقيق تنمية مجتمعية، ودفع عجلة الإنتاج من خلال دعم الأسر المستحقة، لافتاً الى ان وزارة الزراعة تدعم بقوة مثل تلك المبادرات من أجل مصلحة المواطن المصري.

وأكد اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، ان هناك تنسيق دائم ومستمر مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، في عدد كبير من المشروعات الزراعية المتكاملة للإنتاج النباتي والزراعي، لافتاً الى ان الوادي الجديد من المحافظات الواعدة بالاستثمار في عدد من المجالات المختلفة.

وأشار الى انه سيتم إنشاء قري ظهير زراعي من خلال استصلاح وزراعة 1000  فدان كظهير زراعي لكل قرية بمراكز المحافظة لما تتمتع به من مميزات تساعد علي اقامة هذه القري من أهمها المساحات الشاسعة حيث تمثل المحافظة 43.6% من إجمالي مساحة الجمهورية فضلا علي توافر الأيدي العاملة.

وقال المحاسب سيد القصير رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن البنك سيساهم في تمويل جانب من مستلزمات واحتياجات المشروع من خلال تمويل الشباب بقروض تربية الثروة الحيوانية والزراعات المرفقة بالمشروع.

وأوضح محمد عشماوي الرئيس التنفيذي لصندوق تحيا مصر، انه سيتم تمويل حفر 10 أبيار مياه لصالح المشروع وتقديم مساهمة في تمويل مبردات نقل اللحوم في إطار الموازنة المخصصة لذلك بصندوق تحيا مصر.

بينما أكد محسن محجوب أمين صندوق مؤسسة مصر الخير على أهمية تضافر جهود المجتمع المدني مع الحكومة المصرية وقطاع البنوك ودعم الإعلام المصري من أجل الاهتمام بملف الثروة الحيوانية بمصر و التي تعد من سبل التقدم الاقتصادي في الفترة المقبلة، لافتاً الى أن الشركة المملوكة لمؤسسة “مصر الخير” ستقوم بتوفير الحيوانات والتغذية والأعلاف اللازمة، إضافة إلى الإشراف الفني والبيطري، فضلا عن المساعدة في تسويق الحيوانات عند نهاية دورة التسمين وتوفير لحوم حمراء للسوق المصري، بجانب المساهمة في إنشاء وإدارة جانب من المشروع، والإشراف عليه وإنشاء أول منزل ومزرعة لأول شاب على نفقة مؤسسة مصر الخير كنموذج يتم تكراره لباقي الشباب المستفيدين بالمشروع.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى