غير مصنف

ألمانيا تستقبل أول شحنة خيول عربية أصيلة من مصر

أكدت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وصول أول شحنة لتصدير الخيول العربية الأصيلة من مصر إلى ألمانيا ضمن المرحلة الأولى لصادرات الخيول العربية المصرية الأصيلة إلى دول الاتحاد الأوربي، امس الاثنين، بعد مفاوضات استمرت 7 سنوات، بعد قرار الاتحاد الأوروبي حظر استيراد الخيول العربية المصرية عام 2010.

 

وقالت محرز، إن مصر لديها ميزة نسبية في إنتاج الخيول العربية الأصيلة من خلال 1060 مزرعة خيول تطبيق المعايير الصحية والبيطرية، لإنتاج الخيول العربية، بطاقة تصل إلى أكثر من 25 ألف حصان عربي مشيرة إلى إنه تم سحب عينات اول امس السبت من 3 خيول وتم تحليل العينات في المعامل المرجعية في دبي وجميع العينات سلبية من امراض الخيول من طاعون الخيل والدورين والجلاندر، موضحا ان تطبيق الاشتراطات الجديدة لتربية الخيول العربية وتصديرها إلى الخارج، وفقا لمنظومة تحديث قاعدة بيانات الخيول وتحسين حالة التربية لها للنهوض بصناعة الخيول العربية.

 

وتابعت: “تم عزل الخيول وفقا للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، وسحب عينات منها وتحليلها بالمعامل الدولية المعتمدة من الاتحاد الأوروبي بدبي، وأكدت جميع نتائج التحليل خلوها من الامراض التي تمنع التصدير مثل طاعون الخيل والدورين والجلاندر، وان الهيئة العامة للخدمات البيطرية قامت بتنفيذ الاجراءات التي طلبها الاتحاد الاوروبي لرفع الحظر منها فرض حظر لنقل الخيول من المنطقة الجنوبية عن الشمالية، وتسجيل وترقيم الخيول، واصدار شهادات بيطرية صحية للتصدير بما يتوافق مع التشريعات الأوروبية، وتنفيذ أعمال التقصى والمسوح السيرولوجية، بالتنسيق مع القوات المسلحة”.

 

وأشارت نائب وزير الزراعة الى ان هذه الإجراءات تستهدف الحفاظ على السلالات المصرية من الخيول العربية الأصيلة، وزيادة قدرة مصر على تصدير الخيول العربية المتميزة إلى مختلف الأسواق العالمية ومنها دول الاتحاد الاوروبي، مشيرة إلى أن أول شحنات الخيول التي يتم تصديرها حاليا، خضعت لإجراءات الحجر البيطري المعتمدة من خلال المحجر المعتمد والتابع للقوات المسلحة، والذي يتم لمدة 90 يوما في حالة التصدير النهائي.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى