رئيسيغير مصنفمحاصيلمشروعكمقالاتمنوعات

أزرع ” عش الغراب” فى البيت بطرق بسيطة وعائد استثمارى كبير

بطرق وادوات  بسيطة ومن خلال منزلك يمكنك عمل مشروع يدرعائد ويمثل لك دخل كبير… حيث يعد مشروع زراعة عش الغراب من اهم أحد انواع الاستثمارات البسيطة والواعدة، فهو نبات  ينمو فى بيئات مختلفة

 

وتعتبر الصين من أكبر الدول المنتجة له وهناك تجارة عالمية لما يحظى به من إقبال لدى المستهلكين وإلى جانب أهميته الإقتصادية هذه فإنه يساهم فى الإستفادة من المخلفات الزراعية ومخلفات التصنيع الغذائى حيث تستخدم كبيئة لنمو عيش الغراب وبعد إستخدامها كبيئة للنمو يتم إستخدامها كعلف للحيوانات أو سماد عضوى ممتاز للأراضى الزراعية إلى جانب أنة يوفر فرص عمل عديد بتكلفة محدودة ممايساهم فى تنمية المجتمع وزيادة الدخل الفردى.

الظروف الواجب توافرها لنجاح زراعة عيش الغراب:

– المكان: يشترط  أن يكون مغلق وله باب وشباك ويوضع على الشباك سلك ناعم لمنع دخول الحشرات ويمكن إستبدال الشباك بشفاط هواء، ويجب أن تكون الحوائط والأرض والسقف صلب ويتم تنظيف وتطهير المكان قبل الزراعة بــ 24 ساعة.

-التقاوى: يتم الحصول عليها من مصدر موثوق منه مثل وزارة الزراعة أو معهد بحوث تكنولوجيا التغذية والتقاوى يكون لونها أبيض ناصع خالِ من اللون الأبيض أو الأسود وتكون كاملة النمو وإذا تم الحصول عليها قبل الزراعة بمدة يمكن حفظها فى الثلاجة على الرف لمدة من 1-3 شهور، ويراعى إخراجها قبل الزراعة بفترة من 12-24 ساعة لإعادة تنشيطها.

-البيئة: هى عبارة عن المخلفات الزراعية المبسترة والتى تستخدم لنمو تقاوى عيش الغراب.

 

طريقة عمل البيئة:

-يلزم لكل 1 ك تقاوى 10 كجم من المخلفات الجافة سواء إن كان قش الإرز أو تبن القمح أو حطب القطن المدشوش ….إلخ حيث يتم عمل ترتيب مبدئى لهذه المخلفات بالماء

-يضاف إليها 1/2 كجم جير مطفى لظبط PH ويضاف 1/2 كجم ردة خشنة بعد ذلك يتم تعبئة البيئة فى فى شيكارة بلاستك مجدول (شيكارة الأرز أو الردة) وتغلق ثم يتم قطعها من الجوانب ومن أسفل.

-توضع داخل برميل ساج يملء 2/3 حجمه ماء ويوضع تحت البرميل مصدر حرارى لغلى الماء ويترك من 1-2 ساعة من بداية الغليان وحتى مرور الوقت اللازم للبسترة ثم رفع الشيكارة من البرميل وتوضع فى مكان نظيف وترفع على قوالب طوب لمدة 12-24 ساعة لتصفيتها من الرطوبة الزائدة حتى تصل درجة الرطوبة من 70-72% ويتم معرفتها بأخذ عينة من البيئة ويضغط عليها باليد فإن لم يتساقط منها الماء بين الأصابع فهذا دليل على ان الرطوبة مناسبة وكذلك لخض درجة حرارة البيئة لتماثل درجة حرارة المكان الموجودة به (20-28°م.

ونصحت إدارة الإرشاد، باستخدم الماء داخل الرميل لعمل البسترة لشيكارتين فقط يتم بعدها التخلص من الماء وإضافة ماء جديد ومدة صلاحية البيئة من3-5 أيام صيفاً وخمسة أيام فى الشتاء بعدها تعتبر البيئة غير صالحة للاستخدام ويلاحظ أيضاً أن البيئة تبستر أو تعقم لمرة واحدة فقط وكل 10 كجم قش جاف (مخلف زراعى ) يعطى 24 كجم بيئة بعد إجراء عملية البسترة وهى تكفى لزراعة 1 كجم تقاوى.

*الزراعة:

بعد أختيار وتجهيز المكان السابق كما سبق تتم الزراعة إما فى أكياس بلاستيك أو فى أسطونات أو صناديق بلاستيكية

ويلزم لكل 1 كجم تقاوى +24 كجم بيئة + 4 أكياس بلاستيك مقاس 50 × 70 سم وتحتاج إلى مساحة 1م2 أو كل 1 كجم تقاوى +24 كجم بيئة يلزمها أسطوانه قطرها 25-30 سم وطولها 1.5 م وهى تحتاج الى مساحة 1/2 م2 وكذلك تحتاج هذه الكمية الى 12 صندوق بلاستيك (صناديق تخزين الخضار) ويلزمها مساحة 2م2

 

 

 

الخدمة:

بعد إنتهاء فترة التحضين (15-21 يوما) من الزراعة يتم إجراء عمليات الخدمة التالية:

– التهوية: حيث يتم فتح الباب أمام الشباك لتحريك الهواء فى المكان وتتوقف مدة ذلك على حسب الكمية المزروعه فالحجرة 5×5 م عندما يزرع فيها 25 كجم تقاوى تحتاج الى 1-2 ساعة مرتين يومياً ولكن إذا كانت الكمية المنزرعة أقل فتقل فترة التهوية والغرض منها تجديد الهواء للتخلص من ثانى أكسيد الكربون.

 

2- الرى والرطوبة: تجرى عملية الرى باستخدام البخاخة وتكون فى صورة رذاذ على جميع الأماكن المكشوفة من البيئة وكذلك يرش رذاذ فى الجو ويرش كذلك على الأرض لرفع الرطوبة وعموماً يجب أن تكون الرطوبة النسبية ما بين 85- 90% وتتم هذه العملية مرتين يومياً فى الصباح والمساء مع ملاحظة عدم جفاف البيئة.

 

3- درجة الحرارة: عيش الغراب المحارى يحتاج الى درجة حرارة من 15-28°م وتعتبر أفضل درجة للنمو من 20-25°م ولذلك يزرع فى مصر طوال العام.

 

4- الإضاءة: يحتاج عيش الغراب من النوع المحارى الى إضاءة طبيعية طوال النهار ويراعى عدم دخول أشعة الشمس المباشر لأماكن زراعة عيش الغراب بشرط أن يكون أظلم بقعة فى مكان الزراعة تسمح بالقراءة ويمكن إستخدام الإضاءة الصناعية من 4-6 ساعات يومياً بنفس الشرط السابق بحيث تكون أظلم بقعة فى مكان الزراعة تسمح بالقراءة.

 

وتبدأ بعد إنتهاء فترة الحضين والتى تستمر من ( 15- 21 ) يوماً من نهاية الدورة ويلاحظ إنه بعد مرور من 10-15 يوم من إجراء عمليات الخدمة يبدء زهور الثمار على شكل دبابيس تزداد فى الحجم مع مرور الأيام ويكون ذلك ويكون ذلك فى الأماكن المعرضة للتهوية والرى والإضاءة بشكل جيد كما ذكر فى عمليات الخدمة.

 

*طرق الزراعة:

 

 

أولاً : الزراعة فى أكياس البلاستيك

– تتم الزراعة بهذه الطريقة فى أكياس بلاستيكية شفافة مقاس الواحد منها 50×70 سم حيث توضع البيئة والتقاوى فى شكل طبقات الطبقة الأولى عبارة عن بيئة بسمك 10 سم.

– تنثر كمية من التقاوى ثم طبقة بيئة ثم تنثر كمية من التقاوى ويتم الضغط على طبقة البيئة الثانية حتى تلتصق بالاولى ويتم وضع 4-5 طبقات طبقات بشرط أن تكون أخر طبقة بسمك 5 سم ثم يفرغ الكيس من الهواء ويغلق بإحكام ويوضع على قالب متن الطوب وتكون المسافة بين كل كيسين من 20-25 سم وتترك الأكياس بعد الزراعة لمدة من 15-21 يوماً تسمى هذه المدة التحضين، وفيها لايتم ممارسة أى عملية من عمليات الخدمة وبعد إنتهاء فترة التحضين هذه يلاحظ إكتساء الكيس كلة بالكيس الأبيض عندها تفتح الأكياس من أعلى ويتم عمل فتحات من الجوانب على شكل رقم (8) ويكون عددها من 5-7 فتحات ويتم البدء بإجراء عمليات الخدمة السابق ذكرها حتى نهاية الدورة الإنتاجية.

 

ويعطى الكيس الواحد خلال دورة الإنتاج حوالى 1-1.5 كجم ثمار.

 

ثانياً : الزراعة فى أسطوانات

– الأسطوانه تكون بطول 12.5 وقطرها من25-30 سم وهى تكفى لزراعة 1 كجم تقاوى مع 24 كجم بيئة وتتم الزراعة على شكل طبقات متبادلة بين البيئة والتقاوى حيث توضع أول طبقة من البيئة بسمك 10 سم ثم تنثر عليها التقاوى ثم توضع عليها الطبقة الثانية من البيئة وتنثر عليها التقاوى وهكذا، تكرر حيث تكون أخر طبقة من البيئة بسمك 5 سم ويجب كبس الأسطوانة جيداً لسد الفرغات بين البيئة وجسم الا سطوانة حيث أن وجود هذه الفراغات يؤدى الى ثنى الاسطوانة .

– والاسطوانة تستوعب من 10-14 طبقة بيئة بينها التقاوى وبعد الإنتهاء من الزراعة يتم يتم إدخال الاسطوانه داخل كيس بلاستيك ويتم إغلاقة بإحكام وترص الاسطوانه مائلة على الحائط وتكون المسافة بين الاسطوانة والاخرى 20-25 سم ويتم تحزيم الاسطوانه بحبل بلاستيك وتترك الاسطوانه بعد ذلك من 15-21 يوماً (فترة التحضين) حتى إكتمال النمو وبعد إنتهاء فترة التحضين يتم فتح الاسطوانات ويتم بعدها إجراء عمليات الخدمة حتى نهاية فترة الإنتاج .

– ويمكن زراعة الاسطوانات بطريقة أخرى حيث توضع البيئة 24 كجم على فرشة من البلاستيك داخل الحجرة المعقمة وتنثر عليها التقاوى وتخلط معاً ثم تعبأ الاسطوانة وتدك جيداً ثم توضع داخل الكيس البلاستيك ويتم إغلاقة بإحكام ويتم التعامل معها كما سبق فى الطريقة السابقة وتعطى الاسطوانة الواحدة ما بين 4-6 كجم ثمار أى ان المتر المربع من مكان الزراعة يعطى من 8-12 كجم ثمار.

 

ثالثاً: الزراعة فى صناديق:

 

وفى هذه الطريقة يتم وضع كل 6 صناديق فوق بعضها حيث توضع فى كل صندوق طبقتين من البيئة الطبقة الاولى يملأ الصندوق حتى حافتة بالبيئة ثم تنثر التقاوى ثم توضع طبقة رقيقة من البييئة لتغطية التقاوى ثم يتم الضغط عليها حتى تلتصق الطبقتين ببعضها وبينهما التقاوى وبعد الإنتهاء من زراعه الصناديق السته يتم تغطيتها بكيس بلاستيك من أعلى إلى أسفل وترص الصناديق على شكل حرف( U) وتحتاج كل 6 صناديق إلى 12 كجم بيئة مع 1/2 كجم تقاوى وتحتاج إلى مساحة 1م2 من المكان المخصص للزراعة, وبعد ذلك تترك الصناديق لمدة (15-21) يوماً .

وهى فترة التحضين بعدها يتم رفع الكيس عن الصناديق وينظف الكيس حيث يعاد إستخدامة مرة أخرى ثم يتم البدء بعمليات الخدمة التى سبق ذكرها حتى نهايه الدوره الإنتاجيه ويعطى الصندوق الواحد خلال هذه الدورة 1/2 كجم ثمار .

قطف الثمار:

بعد مرور 10-15 يوماً على إجراء عمليات الخدمة ( التهوية والرى والإضاءة ) تبدء الثمار فى الزهور على شكل رؤس دبابيس تزداد فى الحجم مع مرور الأيام ويتم قطف الثمار قبل أن تنثنى حوافها أو تتشقق أو يتغير لونها حيث يتم قطف الكف بالكامل والكف الواحد يحتوى على مجموعة من الثمار ملتصقة مع بعضها فى ساق على شكل كف اليد وبعد القطف يتم ترك حوالى 2 سم من الساق فى كل ثمرة وتوضع فى طبق من الفوم وزن الطبق الواحد 1/4 كجم يتم تغليفة بالسلوفان إستعداداً لتسويقة ومدة صلاحية الثمار من 5-7 أيام فى الثلاجة وتوجد طرق أخرى لحفظ الثمار وهى التجفيف والتجميد والتخليل والتعليب.

 

أما الساق المتبقية بعد تعبئة الثمار فيمكن أن تجفف وتطحن واستخدمها كبهارات أو يتم سلقها ووضعها فى محلول ملحى بتركيز 8% حيث تستخدم كنوع من المخللات أو تسلق وتزين بها التورتات.

تستمر القطفة الأولى 5 أيام يتم فبها قطف الثمار التى وصلت لمرحلة القطف ويتم تسويقها فى نفس اليوم، بعدها تستمر عمليات الخدمة حيث نلاحظ أن البيئة، قد أصبحت خالية من الثمار ثم تبدأ ظهور القطفة الثانية بعد 10-15 يوماً من إنتهاء القطفة الأولى ومع أستمرار الخدمة تبدأ القطفة الثالثة فى الظهور.

وتمثل القطفة الأولى 60% من الإنتاج والثانية 25% من الإنتاج والثالثة 15% من الإنتاج ومدة دورة الإنتاج حوالى ثلاث شهور من بداية الزراعة حتى نهايتها يتم أخذ المخلف النهائى للبيئة ويتم تجفيفة وإستخدامه كعلف للمواشى بنسبة 40-50% من العليقة أو يتم استخدامة كسماد للأرض الزراعية.

* دراسة الجدوى الأقتصادية لمشروع إنتاج عيش الغراب المحارى:

الحجرة المخصصة للزراعة بأبعاد 5×5 م= 25 م2 تكفى لزراعة 25 كجم تقاوى فى حالة الزراعة فى أكياس أو 50 كجم تقاوى

 

فى حالة الزراعة فى اسطوانات التـكاليف:

– سعر 1 كجم تقاوى = 10 جنيهات – 24 كجم بيئة لزوم الزراعة = 14 جنيها

– 4 أكياس بلاستيك = 1 جنيه أو إستهلاك إسطوانة – تكلفة التعبئة = 4 جنيهات الإجمالى 29 جنيها فى حالة عمل البيئة بمعرفة المزارع التكلفة تكون 5 جنيهات، وبالتالى يكون إجمالى التكاليف 20 جنيها.

الإيـرادات

كل 1 كجم تقاوى يعطى 4-6 كجم ثمار، سعر كيلو الثمار جملة 8 جنيهات إجمالى الإيرادات = 5 كجم × 8 جنيهات سعر الكيلو = 40 جنيه وفى حالة عمل البيئة بمعرفة المزارع = 40- 20 = 20 جنيها، هذا بخلاف الاستفادة من مخلفات البيئة بعد إنتهاء دورة الإنتاج (3 شهور).

ربح صافى يقدر  فى حالة الزراعة فى أكياس 25 كجم تقاوى × 11 = 275 جنيه

أو 25 كجم تقاوى × 20 = 500 جنيه؛ فى حالة عمل البيئة بمعرفة المزارع.

 

وفى حالة الزراعة باسطوانات 50 كجم تقاوى × 11 = 550 جنيه

 

أو 50 كجم تقاوى × 20 = 1000 جنيه فى حالة عمل البيئة بمعرفى المزارع .

 

يتضح من هذه الدراسة المبسطة أن مشروع إنتاج عيش الغراب من المشروعات الصغيرة الهامة التى تساهم فى تحسين دخل الأسرة كعمل إضافى حيث أن القائم على المشروع لايحتاج سوى إلى ساعة فى الصباح ومثلها فى المساء لرعايته كما أن تكلفة المشروع منخفضة للغاية.

 

* طرق حفظ عيش الغراب:

نظراً لاحتواء عيش الغراب على حوالى 90% من وزنها ماء لذلك فهى سريعة التلف ومدة تداولها تكون قصيرة فى الجو العادى لذلك يمكن إطالة مدة تداولها عن طريق حفظها بإحدى الطرق التالية:

الحفظ بالتبريد: يمكن حفظ ثمار عيش الغراب فى الثلاجة العادية على الأرفف من 5-7 أيام وهذه الطريقة الوحيدة لحفظ عيش الغراب بصورة طازجة حيث تقلل عملية التبريد من نشاط الميكروبات المسببه للتلف وكذلك نشاط الإنزيمات والتفاعلات الحيوية.

الحفظ بالتجميد: يتم تجميع عيش الغراب بوضع الثمار النظيفة فى ماء مغلى به قليل من الملح وعصير الليمون لمدة دقيقتين بغرض القضاء على الميكروبات وإيقاف عمل الإنزيمات ثم ترفع الثمار وترد وتقطع الى شرائح وتوضع فى أكياس بلاستيك ذات أوزان مختلفة حسب الحاجة ثم تجمد على درجة حرارة (-18°م) وكلما كانت الفترة للوصول الى هذه الدرجة سريعة كلما أحتفظت الثمار بالقيمة والشكل واللون.

وبالتجميد يمكن من تخزين عيش الغراب نحو 6 شهور، ويعاب على هذه الطريقة حدوث تحلل لأنسجة الثمار وللتغلب على ذلك العيب يتم إجراء عملية تحمير جزئى لثمار عيش الغراب فى كمية من الزيت والملح والفلفل حيث يؤدى ذلك إلى جفاف نسبى للرطوبة ثم تعبأ الثمار بعد ذلك فى أكياس بلاستيك وتوضع فى الفريزر.

الحفظ بالتجفيف: تقطع الثمار الكبيرة الى شرائح صغيرة ثم توضع على شاش نظيف وتعرض لحرارة الشمس والهواء لمدة أسبوع ثم بعد ذلك تعبأ فى أكياس ورقية محكمة القفل وتحفظ فى مكان جاف لحين استخدامها ويمكن تجفيف الثمار باستخدام الهواء الساخن بدلا من حرارة الشمس وذلك باستخدام الأفرن الصناعية على درجة 55°م تقل تدريجياً حتى 40م° لمدة 8 ساعات وفى هذه الحالة يزن الناتج النهائى بعد التجفيف 10% تقريباًَ من الوزن الأصلى.

الحفظ بالتعليب: وفيها يتم إختيار الثمار جيداًثم تسلق فى ماء مغلى به قليل من الملح واليمون لمدة دقيقتين ثم تبرد الثمار وتقطع الى شرائح وتعبأ فى علب ويضاف إليها محلول ملحى بتركيز (2% ملح +0.2 % حمض ستريك) ويتم إجراء عملية القفل والتعقيم على درجة 121°م لمدة من 30-45 دقيقة ثم تبرد الصفائح وتخزن فى أماكن جافة وهنا تصل مدة الصلاحية إلى سنتين وفى المنزل تعبأ الثمار بعد سلقها فى برطمانات زجاجية ويضاف اليها المحلول الملحى السابق تجهيزة ساخناً مع إضافة 0.1% بنزوات صوديوم والبسترة فى حمام مائى على درجة الغليان لمدة واحد ساعة ثم يتم إخراج البرطمانات وتبرد مقلوبة وتخزن فى مكان جاف وفى هذه الحالة وفى هذه الحالة تكون مدة الصلاحية من 6-12 شهراً

الحفظ بالتخليل: وهى أحد طرق الحفظ وخاصة للسيقان فقط أو الثمرة بأكملها وفى هذه الطريقة يستخدم عيش الغراب كنوع من المخللات ويتم التخليل عن طريق سلق السيقان فى ماء مغلى مضاف إليه قليل من الملح وعصير الليمون ثم تقطع إلى شرائح وتعبأ فى برطمانات أو أكياس تحتوى على محلول ملحى بتركيز (8-10%) كلوريد الصوديوم +0.2 حامض ستريك مع قليل من الخل وتقفل العبوات وتخزن فى أماكن جافة ويمكن إجراء عملية تحليل عيش الغراب مع بعض أنواع الليمون والفلفل والجزر والخيار وتكون مدة الصلاحية من 3-6 شهور .

*طرق طهى عيش الغراب:

 

 

– يجب طبخ عيش الغراب بسرعة نظراً لسرعة فساده حتى فى الأنواع ذات الجودة العالية والتى فى حالة جيدة عند القطف لذلك يجب الإسراع فى طبخة.

– التخلص من الثمار التى تفقد لونها ورائحتها ويجب تنظيف الثمار بعد القطف مباشرة وكذلك يجب التخلص من القطع والأجزاء شديدة الرخاوة .

– فى المنزل يجب تنظيف عيش الغراب بدرجة كاملة حيث يتم التخلص من الأجزاء غير القابلة للهضم مثل الزوائد والسيقان أما قمة الرأس فيحتفظ بها لانها أكثر الأجزاء قيمة غذائية وأكثرها مذاقاً ورائحة.

– عند تحضير عيش الغراب للأكل يجب عدم المبالغة فى الغسيل والسلق (2ق) ولذلك يستخدم ماء نظيف بارد ويجفف بسرعة للمحفظة على الطعم والرائحة.

– من طرق الطهى لعيش الغراب الطازج تقطيعة على السلطة الخضراء أو إضافة شرائحة الى سلطة الزبادى وبابا غنوج وتستعمل شرائح عيش الغراب على فطائر البيتزا مع الجبن والفلفل والطماطم وهناك أطباق شهية يستعمل فيها عيش الغراب مع الخضراوات أو بانية عيش الغراب أو عيش الغراب مع الفول المدمس وحواوشى عيش الغراب.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى