وزير الزراعة يؤكد اهمية تعزيز التجارة البينية لدول القارة الافريقية.. صور

القصير: مصر تضع كافة امكانياتها الزراعية لخدمة الاشقاء الافارقة

شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي في اجتماع المائدة المستديرة للمنتدى الافريقي للثورة الخضراء عبر تقنية الفيديو كونفرنس والمنعقد تحت عنوان فرص الاستثمار في مجال الزراعة والنظم الغذائية في ظل جائحة كورونا بحضور وزراء الزراعة الافارقة؛ ويأتي هذا الاجتماع ضمن فاعليات المنتدى والذي يحضره وزراء الزراعة الافارقة و المفوض الزراعي بالاتحاد الافريقي وممثل عن هيئة الامم المتحدة وممثلين للبنك الدولي والجهات الاجنبية المانحة وشركاء النجاح في العمل التنموي بالقارة الافريقية.
وقد رحب وزير الزراعة بالسادة الحضور وتمنى نجاح المنتدى وأشار خلال كلمته الى ان الاجراءات الاحترازية الاستباقية التي قامت بها الدولة المصرية في مجابهة هذه الجائحة ساهمت في الحد من انتشارها وكانت محل تقدير من منظمة الصحة العالمية.
وأشار القصير الى ان الدولة المصرية قامت بالعديد من المبادرات والاجراءات الداعمة لدور القطاع الزراعي وتهيئة بيئة الاستثمار في اطار اهداف التنمية المستدامة واجندة افريقيا ٢٠٦٣، وأكد وزير الزراعة على ان الدولة المصرية تضع كافة امكانياتها في خدمة اشقائها الافارقة ولعل المزارع النموذجية المشتركة التي تنفذها الدولة المصرية بالمشاركة مع الدول الافريقية والذي تستهدف تعزيز وتدعيم التعاون والتكامل في المجال الزراعي والبحوث العلمية الداعمة لها ونقل التكنولوجيا وتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية و تطوير المنظومة الزراعية لدى الاشقاء الافريقية.
واكد القصير على اهمية القطاع الزراعي لما له من قدرة على خلق فرص عمل مباشرة و غير مباشرة وقدرة على توفير الغذاء الآمن للمواطنين وتوفير المواد الخام اللازمة لعمليات التصنيع الزراعي. كما اكد على اهمية برامج التكيف والتخفيف مع المتغيرات المناخية بهدف تحقيق التنمية الزراعية المستدامة.
وخلال كلمته اشار القصير الى ضرورة تدعيم الصناعات القائمة على المنتجات الزراعية بما يسهم في خلق قيمة مضافة للمنتجات الزراعية، و اهمية التحول الرقمي وميكنة الخدمات الزراعية اضافة الى استخدام التكنولوجيا الحديثة وبرامج الذكاء الاصطناعي في الزراعة بما يزيد من كفاءة ادارة هذا القطاع الحيوي الهام وشدد على ان وزارة الزراعة المصرية تضع ملف التحول الرقمي في المنظومة الزراعية على رأس اولويتها.
وفي ذات السياق اكد وزير الزراعة على اهمية تشجيع المبادرات التي تستهدف صغار المزارعين والمربيين والشباب والمرأة وتنمية القدرات البشرية في اطار الدعم المؤسسي مع تدعيم نماذج ريادة الاعمال، وتحقيق طفرة كبيرة في برامج مكافحة امراض النبات والآفات والحشرات عابرة الحدود، والاهتمام بتوفير نظم سلامة الغذاء وبرامج الصحة النباتية، وايجاد آليات اكبر لتوسيع نطاق الخدمات اللوجستية ونقل البضائع بين دول القارة لزيادة حجم التجارة البينية.
وقد اشاد وزير الزراعة بدور منتدى الثورة الخضراء الافريقي باعتباره من اكبر المنصات الزراعية الرائدة في العالم وتطلع الى مزيد من التعاون فيما بين دول القارة وصولا لتحقيق التكامل مؤكدا على ان الدولة المصرية تضع كل امكانياتها في سبيل تعزيز التعاون والتكامل فيما بين دول القارة في ظل وجود فرص عظيمة للتعاون في الوقت الحالي.

ويعد منتدي الثورة الخضراء الافريقي المنتدى الاول في العالم للزراعة الافريقية حيث يجمع اصحاب المصلحة في المشهد الزراعي، ويحقق تبادل الافكار والرؤى التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة في المنظومة الزراعية؛ ومن الجدير بالذكر ان منتدى الثورة الخضراء الافريقي ينعقد بشكل دوري كل عام منذ ١٠ سنوات وقد تم عقد اول دورة للمنتدى في عام ٢٠١٠ ، وتستضيف دولة رواندا النسخة الحالية للمنتدى والذي يعد من اهم المنتديات العالمية والتي تهتم بالنهوض وبمتابعة جدول الاعمال الزراعي الافريقي لتحقيق الرؤية والاهداف المنصوص عليها في اعلان مالابو للاتحاد الافريقي واهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ واجندة ٢٠٦٣ للنهوض بالقارة الافريقية.

 

تعليقات الفيسبوك