أخباررئيسيزراعة عربية وعالميةشركات

وزير الرى يستعرض مع مسئول كونغولى موقف مفاوضات سد النهضة ..صور

عبد العاطى : مصر تدعم اشقائها بدول حوض النيل لتحقيق التنمية المستدامة

عبد العاطى وكلود يبحثان التعاون الثنائي في مجالات الموارد المائية بين مصر والكونغو الديموقراطية.

– وزير الرى يستعرض مع الوزير الكونغولي الموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي.

– التحضير لإفتتاح مركز التنبؤ بالفيضان في العاصمة الكونغولية – كينشاسا فى أوائل عام 2021.

– استمرار التعاون بين مصر ودول حوض النيل في مجالات توفير مياه الشرب وحصاد مياه الامطار والحماية من أخطار الفيضانات ومشروعات الثروة الحيوانية وبناء القدرات للكوادر الفنية من دول حوض النيل.

استقبل الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري ،  كلود نياموجابو بازيبو- وزير البيئة والتنمية المستدامة بجمهورية الكونغو الديمقراطية والوفد المرافق لسيادته والذي يقوم بزيارة للقاهرة لمناقشة سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الموارد المائية.
وأعرب الدكتور عبد العاطي عن سعادته بزيارة نظيرة الكونغولي للقاهرة متطلعاً للعمل سوياً على تحقيق التنمية المستدامة للموارد المائية بجمهورية الكونغو الديمقراطية ، مشيراً لأن التعاون بين البلدين يمتد لسنوات طويلة تم خلالها تنفيذ العديد من المشروعات المشتركة بين البلدين فى مجال الموارد المائية.
‏‎ومن جانبه أعرب الوزير الكونغولي عن شكره وتقديره للدعوة الكريمة التي تلقاها لزيارة مصر موضحاً عمق العلاقات بين البلدين ، معرباً عن تطلعه لمزيد من التعاون بين الوزارتين في مجال الموارد المائية لتحقيق متطلبات التنمية للشعب الكونغولي.
وأوضح الدكتور عبد العاطى أنه استعرض مع الوزير الكونغولي الموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي ، ورغبة مصر الواضحة فى استكمال المفاوضات ، مع التأكيد على ثوابت مصر فى حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعه للجميع في أي اتفاق حول سد النهضة، والتأكيد على السعى للتوصل لإتفاق قانوني عادل و ملزم للجميع يلبي طموحات جميع الدول في التنمية.
والجدير بالذكر أن الاجتماع الوزارى استعرض التوصيات الصادرة عن اللجنة الفنية الاستشارية المشتركة بين الوزارتين والمرفوعة للعرض على السادة الوزراء للتصديق عليها فيما يخص تعزيز أنشطة مشروعات التعاون بين البلدين في مجال الموارد المائية خلال الفترة القادمة ، ومن أهمها التحضير لإفتتاح مركز التنبؤ بالفيضان في العاصمة الكونغولية – كينشاسا فى أوائل عام 2021 والذى تم تزويده بأحدث نظم التنبؤ بالأمطار بالإضافة لتدريب الكوادر الفنية المسئولة عن تشغيل المركز ، ويمثل هذا المركز أهمية بالغة كمركز لدراسة التغيرات المناخية فى الكونغو والذى ستنعكس أعماله على حماية المواطنين فى الكونغو من العديد من الكوارث المناخية المفاجئة.
وأوضح الدكتور عبد العاطى الجهود المبذولة من وزارة الموارد المائية والرى لدعم التعاون مع دول حوض النيل في مجالات توفير مياه الشرب النقية للمواطنين ومشروعات حصاد مياه الامطار والحماية من أخطار الفيضانات ومشروعات الثروة الحيوانية ، بالإضافة لما تقدمه مصر فى مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية من دول حوض النيل ، مؤكداً أن مصر تعمل على دعم اشقائها من دول الحوض لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تنفيذ مشروعات مشتركة  فى مجال إنشاء السدود الصغيرة لانتاج الطاقة

كما أوضح الدكتور عبد العاطى أن المرحلة المقبلة ستشهد تنفيذ المزيد من المشروعات المشتركة خاصة فى مجال إنشاء السدود الصغيرة لانتاج الطاقة الكهرومائية وإنشاء آبار المياه الجوفية والتى تعمل بالطاقة الشمسية لتوفير مياه الشرب بالمناطق المحرومة بجمهورية الكونغو الديمقراطية.
كما شهد اللقاء تكريم الطالب الكونغولى جان منتيكى كاباى لحصوله على درجة الماجستير بقسم الرى والهيدروليكا بكلية الهندسة بجامعة القاهرة بعنوان “دراسة تأثير التغيرات المناخية على مصادر المياه فى حوض نهر الكونغو”.
واصطحب الدكتور عبد العاطي الوزير الكونغولي والوفد المرافق لتفقد مركز التنبؤ بالفيضان بالوزارة للتعرف على أحدث نظم التكنولوجيا المستخدمة في التنبؤ بالأمطار ، وكذا زيارة مركز التليمترى للإطلاع على سُبل تطبيق التكنولوجيا الحديثة في إدارة المياه لتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد المائية المتاحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى