نقيب الفلاحين: المشروع القومي لانتاج التقاوي يعتبر العمود الفقري للأمن الغذائي

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان المشروع القومي لانتاج التقاوي بوزارة الزراعه من اهم المشاريع القوميه في الوقت الحالي  لافتا ان انتاج التقاوي محليا يعتبر العمود الفقري للامن الغذائي

واضاف ابوصدام ان توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتنفيذ البرنامج الوطني لانتاج التقاوي والبذور المتطوره وذات الجوده العاليه أول الطريق نحو النهوض بالزراعه المصريه  قائلا إن انتاج التقاوي محليا سوف يوفر مليارات الدولارات التي كانت تستنزف في استيراد هذه التقاوي
وسوف يؤدي توفير هذه التقاوي إلي انخفاض اسعارها وبالتالي انخفاض اسعار المنتجات الزراعيه وتقليل تكلفة الزراعه علي الفلاحين
ويمنع احتكار واستغلال تجار التقاوي المستورده للفلاحين  كما أن انتاج هذه البذور سوف ينمي العقول المصريه من الباحثين وقد تدر مليارات الجنيهات من عمليات بيع هذه التقاوي في الخارج والداخل

وأشار عبدالرحمن ان مصر تستورد حاليا نحو98% من تقاوي وبذور الخضروات بما يهدد الامن الغذائي الزراعي في مصر بالاضافه الي انهاك ميزانية الدولة من العمله الصعبه
مشيرا إلى أن مصر تستورد تقاوي الطماطم والبطاطس والخيار والبطيخ والفلفل والكوسه والباذنجان والفاصوليا واللوبيا والكنتالوب وكثير من بذور وتقاوي الخضروات الاخري بالاضافه الي استيراد بذور البنجر  موضحا أن مصر تنتج معظم تقاوي الحبوب من الاقماح والفول والذره وكذلك تقاوي القطن والارز

واوضح عبدالرحمن ان معظم تقاوي الخضروات المستورده معدله وراثيا  موضحا أن البذور تستخدم في بعض المحاصيل كمصدر للغذاء كبذور القمح والذره والارز ويستخرج من بعضها الزيوت مثل زيت الذره وزيت بذرة القطن وعباد الشمس كما تستخدم احيانا كاعلاف للحيونات واحيانا في صناعة الادويه

وتابع ابوصدام ان وزارة الزراعه المصريه قادرة على انتاج جميع انواع التقاوي والبذور بشرط توفير الدعم الكامل لمركز البحوث الزراعيه  مؤكدا أن انتاج البذور محليا سوف يحافظ على الامن الغذائي المصري ويزيد فرص التوسع الراسي في انتاج المنتجات الزراعيه باقل التكلفه

تعليقات الفيسبوك