نقابة الفلاحين : لهذا السبب لا نشعر بفرحة العيد

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار وباء كورونا
ادت إلي نقص المناعة لدي الكثيرين فمعظم الناس يشعرون بالحزن والاكتئاب والخمول والكسل ويقعون تحت ضغط نفسي وعصبي بسبب طول فترة البقاء في المنازل وتدني الحاله الماليه مما يضعف المناعه لديهم

واضاف ابوصدام ان معظم المواطنين لم يشعروا بفرحة شهر رمضان ولا يعرفون السبت من الجمعه ولا يشعرون بفرحه للعيد مما يزيد خطر الإصابة بعدوي كورونا

واوضح عبدالرحمن ان الاجراءات الاحترازيه لم تطبق كما يجب الا علي المساجد والمصالح الخدميه والقهاوي بينما استمر الزحام في مكاتب البريد والمواصلات العامه و الاسواق العشوائيه وتشييع الموتي والافراح

وأكد عبدالرحمن ان فيروس كورونا سينتهي من مصر والعالم مثله مثل أي وباء عندما يصل لذروته ثم يقل حتي ينتهي..وان الدوله والعالم سيجبرون علي التعايش مع كورونا حتي يرحل ..
وتابع ابوصدام ان تقوية مناعة الجسم تتطلب المشاركه الاجتماعيه وعدم الابتعاد عن الاصحاب والاهل والتواصل معهم حتي ولو بطرق التواصل الاجتماعي الحديث مع اخذ كل التدابير الممكنه لعدم العدوي بالفيروس وعلي الحكومه العمل بكل جديه وبكل السبل المتاحه لتخفيف الاعباء عن المواطنين ماديا ومعنويا وعدم التضييق عليهم فالشعب المصري يحتاج حاليا اكثر من اي وقت مضي إلي المساعده


تعليقات الفيسبوك