” نقابة الفلاحين”: الخطوه القادمه هي استخلاص المياه من الندي

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان التراخي في تعظيم الاستفاده من الموارد المائية المصريه وترشيد استخدامها سوف يجبرنا مستقبلنا علي استخلاص المياه من الندي كخطوه اخيره ومكلفه للحصول علي المياه

وـضاف ابوصدام فبالرغم من دخولنا مرحلة الندره المائية وتقلص نصيب الفرد المصري إلي اقل من 600 متر مكعب سنويا في ظل الزيادة السكانية الرهيبه حيث تخطي عدد سكان مصر المائة مليون نسمة في ظل ثبات الموارد المائية المصريه والطموح الكبير في التوسع الزراعي
ورغم التوجيهات المتكرره من القياده السياسيه بضرورة التوجه بكل السبل نحو ترشيد وتعظيم الاستفاده من الموارد المائية المصريه إلا أن التحركات الحكومبه في هذا الطريق تسير بسرعة السلحفاة

واشار عبدالرحمن ان سرعة الاتجاه نحو ترشيد استهلاك المياه والاستفاده القصوي من كل قطرة مياه بات أمرا ملحا و ضروريا

وعلينا تعميم الصرف الصحي في جميع مدن وقري مصر ومعالجته لمعاودة استخدامه واستخدام الصرف الزراعي بعد معالجته الاستخدام الأمثل وسرعة تبطين الترع للحد من فقد المياه وإزالة الحشائش المائية كورد النيل وتطهير الترع والمصارف بصفه دوريه

وتابع نقيب عام الفلاحين انه بات حتميا تغيير نظم الري من الغمر إلي الري الحديث في المناطق التي لا تتضرر من ذلك واعادة هيكلة التركيبه المحصوليه والنظر في تغيير نظم الزارعه القديمه وكذا الحد من الزراعات كثيرة استهلاك المياه والضرب بيد من حديد علي من يقوم بتلويث مجاري المياه مع وضع خطط مستقبليه لتحلية مياه البحر والبحيرات المالحه


تعليقات الفيسبوك