مع ارتفاع درجات الحرارة .. دراسة تنصح بالحفاظ على رطوبة جسمك حتى لو كنت داخل المنزل

نصحت أحدث الأبحاث الطبية بضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم حتى أثناء وجود الشخص داخل المنزل هذا الصيف في ظل توالي ارتفاع درجات الحرارة، وذلك بالحصول على السوائل من خلال الطعام والمشروبات التي يتناولها.

وأشارت الأبحاث إلى أنه في المتوسط، يحصل الشخص على حوالي لتر واحد من الماء من خلال الطعام الذي يتناوله، إلا أن هذا المعدل يختلف باختلاف نوعية الطعام المتناول، فعلى سبيل المثال، تحتوى الخضراوات والفواكه- في صورتها الخام- على أعلى نسبة ماء، وكذلك الكربوهيدرات- مثل الحبوب الكاملة المطهوة والعدس- تحتوى على كمية لا بأس بها من الماء، أما فيما يتعلق بالأطعمة الغنية بالدهون- كالمكسرات والبذور- فتحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الماء، ومن الضروري أن يتمتع الشخص بالترطيب الجيد طوال اليوم مع مراعاة الآثار السلبية للجفاف.

وقالت الدكتورة كاريشما تشاولا اختصاصية التغذية في كلية الطب بجامعة واشنطن الأمريكية: “يمتلك نمط الحياة تأثيرًا كبيرًا على مستويات الطاقة والترطيب الجيد، فهو عامل رئيسي للمساعدة في تحسين الدورة الدموية ومستويات الطاقة والحفاظ على صحة جيدة، كما يساعد على تقوية المناعة ومقاومة أفضل للإجهاد والالتهابات، بالإضافة إلى دعمه لوظائف الدماغ المثلى والهضم الجيد، وله خصائص مضادة للشيخوخة”.
لذلك، تنصح الدراسة الحالية بأهمية بدء اليوم بتناول كوب من الماء الدافئ مضاف إليه قطرات من الليمون والقليل من القرفة.

كما أكد الباحثون أن استهلاك أكثر من 500 مل من الماء دفعة واحدة في الصباح قد لا يسهم بصورة فعالة في الحفاظ على ترطيب الجسم، بل يجب تناول الماء على فترات متفاوتة على مدار النهار، وكذلك يساهم تناول خل التفاح في كوب ماء فاتر قبل الغذاء في تعزيز كفاءة الجهاز المناعي والحفاظ على مستويات الترطيب في الجسم، وأيضًا يعمل تناول الماء المضاف إليه أوراق النعناع أو الريحان أو الحمضيات على المساهمة في ترطيب الجسم، فضلًا عن تناول اللبن في وجبتي الغذاء والعشاء.
وشدد الباحثون- في ختام دراستهم- على أن الماء الصافي هو الخيار الأفضل الأكثر فعالية في ضمان مستويات ترطيب أعلى في الجسم.

تعليقات الفيسبوك