لهذه الأسباب ارتبط اسم “الكوسة ” بالواسطة .. نقيب الفلاحين: نزرع منها أقل من20 الف فدان

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين انه ورغم أن الكوسه من اسهل الخضروات زراعه واسرعها نمو
حيث يبدا أول جمعه للكوسه الصيفيه بعد 35 يوم تقريبا وتبدأ جمع الكوسه الشتويه بعد 55 يوم من الزراعه الا اننا لا نزرع منها الا 18 الف و670 فدان طبقا لتصريحات وزارة الزراعه  لافتا ان سبب كثرة تكرار اسم الكوسه هو ارتباطها( بالواسطة والمحسوبيه)
ويرجع ذلك لروايات قديمه تحكي احداها ان ابواب القاهره كانت تغلق ليلا ولا يسمح لاحد بالدخول إلا تجار الكوسه لان( الكوسه سريعة التلف )
وتذكر رواية اخري ان كل التجار كانوا ينتظرون دورهم في الدخول للاسواق إلا تجار الكوسه كونها من الخضروات التي تتاثر باشعة الشمس وتتلف بسرعه فاذا دخل احدهم دون انتظار دوره يصيح التاجر”كوسه” ليعرف التجار سبب دخوله

واضاف ابوصدام ان الكوسه تزرع في عروتين اساسيتين هما العروه الشتويه والعروه الصيفيه وتزرع العروه الصيفيه في شهري( ابريل ومايو ) وتزرع العروه الشتويه في شهري( أغسطس وسبتمبر ) وتزرع من الكوسه في مصر اصناف كثيره منها( الكوسه الاسكندراني وسكاتا وكافيللي واللي ما وازياد وبرنسيسه ومبروكه وجلاكسي ويارا والسبع وشمس وفالنت و8575 و555)
مشيرا إلي أن الكوسه من الخضراوات كثيرة الاصابه بالامراض الفيروسيه مثل تجعد الاوراق والتفافها وتتسبب فيه الحشرات مثل ( الذبابه البيضاء والمن والعنكبوت والتربس ) وتكافح برش المبيدات الحشريه

واوضح عبدالرحمن ان الكوسه من الخضروات ذات الفوائد الغذائيه الكبيره والمهمه للصحه حيث تحتوي علي الكثير من العناصر الغذائية الهامه والالياف والفيتامينات  مما يجعل تناول الكوسه مفيد لتنظيم نسبة السكر في الدم وتقلل من الاصابه بأمراض القلب وتساعد في تقوية الجهاز المناعي واسعار الكوسه في متناول الجميع حيث يباع كيلو الكوسه حاليا في اسواق الجمله من1.5الي 5.5 جنيه
وتابع عبدالرحمن ان زراعة الكوسه من الزراعات قليلة التكاليف سريعة وكثيرة الانتاج حيث تجمع الكوسه في المتوسط 20جمعه (مرتين في الأسبوع ) وينتج الفدان الواحد في المتوسط من10الي 15طن حسب نوعه ووقت ومكان زراعته مما يجعلها من الزراعات المربحه للمزارعين.

تعليقات الفيسبوك