فوائد البروكلى والكرنب لتقليل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية

أكد باحثون أن الانتظام فى استهلاك الخضروات الصليبية مثل البروكلى والكرنب، يرتبط بتراجع أمراض الأوعية الدموية مثل النوبات القليبة، والسكتات الدماغية لدى النساء الأكبر سنا.

وقالت الدكتورة لورين بليكنهورست، الأستاذ فى جامعة غرب أستراليا: “في دراساتنا السابقة، حددنا أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من هذه الخضروات لديهم خطر أقل للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، لكننا لم نكن متأكدين من السبب”.
وأضافت “النتائج التي توصلنا إليها من هذه الدراسة الجديدة توفر نظرة ثاقبة للآليات المحتملة المعنية”.
بالنسبة للدراسة الحالية، التي نشرت في المجلة البريطانية للتغذية، استخدم فريق البحث بيانات من مجموعة من 684 امرأة أكبر سناً من أستراليا الغربية.
وتوصل الباحثون إلى أن أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا يحتوي على المزيد من الخضراوات الصليبية لديهم فرصة أقل لتراكم الكالسيوم على نطاق واسع على الشريان الأورطي، وهو مؤشر رئيسي لمرض الأوعية الدموية الهيكلية.
وقال الباحثون: “وجدنا الآن أن النساء المسنات اللائي يستهلكن كميات أكبر من الخضراوات الصليبية كل يوم لديهن احتمالات أقل لوجود تكلس كبير في الشريان الأورطي”.
وأوضحوا أن “أحد المكونات المحددة الموجودة بكثرة في الخضروات الصليبية هو فيتامين (كيه) الذي قد يكون له دور في تثبيط عملية التكلس التي تحدث في الأوعية الدموية لدينا.. كانت النساء في هذه الدراسة اللائي تناولن أكثر من 45 جرامًا من الخضروات الصليبية كل يوم أقل عرضة بنسبة 46 في المائة لتراكم الكالسيوم على نطاق واسع في الشريان الأورطي مقارنة بأولئك الذين يستهلكون القليل من الخضراوات الصليبية يوميًا”.
وأكد الباحثون أن ذلك لا يعنى أن الخضروات الوحيدة التي يجب أن نتناولها هي البروكلي والملفوف وبراعم بروكسل، يجب أن نتناول مجموعة متنوعة من الخضروات كل يوم من أجل الصحة والعافية بشكل عام”.

تعليقات الفيسبوك