عندما تدق التاسعة .. أزمة سد النهضة على مائدة مجلس الأمن .. ترقب وقلق محلى ودولى

وسط حالة من الترقب والقلق  سواء على  مستوى الشارع المصرى او على الصعيد الدولى والعالمى ، تبدأ فى تمام الساعة التاسعة بالتوقيت المحلى للقاهرة فعاليات الجلسة التى خصصها مجلس الأمن لمناقشة أزمة سد النهضة .

وقبل  انعقاد جلسة مجلس الامن أكد وزير الخارجية الصيني، وانج يي، أن بكين تدعم حل أزمة سد النهضة عن طريق الحوار‎، وذلك بحسب ما ذكرته فضائية العربية.

هذا وتعمل إحدى الشركات الصينية  في تشييد وبناء سد النهضة  بخلاف اشكال الدعم والمساندة الاخرى التى يقدمها الجانب الصينى

وفى وقت سابق أكد رئيس الاتحاد الأفريقي، سيريل رامافوسا، أن أكثر من 90 % من القضايا في مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان تم حلها بالفعل.

وأثمرت محادثات القمة الإفريقية المصغرة بين زعماء دول أزمة سد  النهضة الإثيوبي على تأجيل ملء خزان السد حتى يتم التوصل إلى اتفاق يحفظ مصالح الدول الثلاث.

فيما أعلنت رئاسة وزراء إثيوبيا السبت، أن مخطط ملء السد بعد أسبوعين مستمر كما هو، لافتة إلى أن تلك هي المدة الزمنية ذاتها للتفاوض والتوصل لاتفاق بين الدول الثلاث.

من جهتها، أكدت مصر أنها منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية التي تصبو إليها وزيادة قدراتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها، أخذًا في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية، ومن ثم يتعين العمل بكل عزيمة مشتركة على التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، على النحو الذي يؤمن لمصر والسودان مصالحهما المائية ويتيح المجال لإثيوبيا لبدء الملء بعد إبرام الاتفاق”.


تعليقات الفيسبوك