عمان تستضيف الدورة الـ 35 لمؤتمر الفاو الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا

أكدت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” أنه أصبح من الضروري تغيير النظم الغذائية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا لضمان توفير أنظمة تغذية صحية لسكان المناطق الحضرية المتزايد عددهم بشكل كبير وسط ندرة المياه والتغير المناخي.

وأوضحت ” الفاو” فى تقرير لها أنه يجب أن يعالج هذا التحول التحديات المتمثلة في ضمان توافر الأغذية، وتسهيل الوصول إليها، وثباتها، واستخدامها بطرق توفر للمنتجين أصحاب الحيازات الصغيرة والمجتمعات الريفية فرصاً لزيادة الدخل والتوظيف وإنتاج الأغذية والإنتاجية، مع ضمان استدامة النظم الإيكولوجية في المنطقة، وتحقيق أهداف التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره. ولا يزال استخدام الابتكار والرقمنة محدوداً في هذا المجال، وسيكون لاستخدامهما على نطاق واسع دور قوي وفعال في تعزيز تحويل النظم الغذائية لتحقيق التنمية المستدامة.

ولفتت إلى أنه رغم أن الوضع الحالي مستقر في أرجاء المنطقة، إلا أن جائحة كوفيد-19 يمكن أن تؤثر سلباً على عدد من دول الشرق الأدنى وشمال أفريقيا مستقبلاً. وقد يؤثر الركود الاقتصادي العالمي المتفاقم وطول فترة اضطراب سلاسل الامداد عالميا ومحلياً، بشكل كبير على إنتاج وتوافر الغذاء وسهولة الوصول إليه.

وفي ضوء ذلك، تعقد منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) الدوةر الخامسة والثلاثين للمؤتمر الاقليمى للشرق الادنى للعام 2020  تحت شعار “إحداث التحول في نظم الأغذية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”.

وسيلتقي وزراء الزراعة، وممثلو المنظمات الشريكة ووكالات الأمم المتحدة، وكبار المسؤولين في الدول الأعضاء في هذا المؤتمر لبحث التحديات والأولويات الإقليمية المتعلقة بهذا الموضوع في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا. وسيضمن ذلك زيادة فعالية الفاو في المنطقة ويساعد في تحديد أولويات عمل المنظمة لفترة السنتين المقبلتين.

وسيعقد المؤتمر الإقليمي الخامس والثلاثون للشرق الأدنى هذا العام افتراضياً من 21 إلى 22 سبتمبر 2020، وستستضيفه سلطنة عمان

تعليقات الفيسبوك