عبد العاطي يترأس الإجتماع التنسيقي لأسبوع القاهرة للمياه 2020 في نسخته الثالثة

– الاستعداد لأسبوع القاهرة للمياه تحت شعار : ” الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة”

– عبدالعاطي :الأسبوع يستهدف تبسط الضوء على التحديات التي تواجه الموارد المائية في المناطق الجافة، ومناقشة الحلول العلمية و احدث التكنولوجيات لتحقيق الامن المائي

– إتخاذ كافة تدبير الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال فعاليات حفل إفتتاح أسبوع القاهرة المياه 2020

ترأس الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري الإجتماع التنسيقي للجنة التنظيمية لأسبوع القاهرة للمياه في نسخته الثالثة تحت عنوان ” الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة” والذي سيُعقد خلال الفترة 18-22 أكتوبر 2020،
وذلك لمتابعة كافة الترتيبات التنظيمية والفنية المختلفة الخاصة بالمؤتمر لضمان تنفيذه بصورة لائقة ومشرفة وجودة عالية تنافس النجاح الذي حققه المؤتمر في نسختيه الاولي والثانية.
هذا وقد تم إستعراض مسودة برنامج فعاليات الأسبوع وما يحتويه من جلسات وحلقات نقاش علمية فضلاً عن الاجتماعات رفيعة المستوي وفاعليات الاحداث التي ستقام على هامش المؤتمر .
كما تطرق الاجتماع الي مناقشة الترتيبات اللوجستية وجميع الجوانب التنظيمية الخاصة بترتيب الحدث ليتواكب مع نظرائه من الفعاليات المائية العالمية بصورة تشرف مصر صاحبة الحضارة التي قامت على ضفاف النيل.
وأوضحت الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط ورئيس اللجنة التنظيمية أن أسبوع القاهرة للمياه في نسخته الثالثة يأتي مختلفاً فى تنفيذه هذا العام عن الأعوام السابقة حيث سيُعقد الافتتاح الرسمي ويعقبه بدء الفعاليات عبر تقنيات التواصل عن بُعد بما يضمن المشاركة الواسعة والفعّالة للسادة الخبراء من مختلف انحاء العالم إتخاذ كافة تدبير الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 خلال فعاليات حفل إفتتاح أسبوع القاهرة المياه 2020 .
وأوضح الدكتور عبد العاطي أن نسخة هذا العام من أسبوع القاهرة للمياه تحت شعار “الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في المناطق القاحلة”، تهدف الي تسليط الضوء على عدة محاور منها التحديات التي تواجه الموارد المائية في المناطق الجافة، ومناقشة الحلول العلمية و احدث التكنولوجيات لتحقيق الامن المائي
وتجدر الإشارة إلى أن برنامج الفاعليات سيتضمن عقد 5 جلسات عامة واكثر من 25 جلسه علمية وفنيه تنظمها عدد من المنظمات الإقليمية والدولية بالإضافه إلى عقد إجتماعين رفيعي المستوى (الاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات الموارد المائية والري ووزارة الزراعة في الدول العربية ، مائدة مستديرة للخبراء بالمجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه) ومنتدى الشباب الأفارقة المتخصصون بالمياه
وكذلك ثلاث مسابقات لأفضل مشروع تخرج في مجال الري والهيدروليكا وإدارة المياه ، وأفضل عرض مختصر لرسائل الماجستير والدكتوراه في مجالات المياه، وكذلك مسابقة المزارعين لأفضل ممارسة في مجال الري بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي.
وفي سياق متصل تجدر الإشارة إلى أن التفاعل على الموقع الرسمي للمؤتمر تخطي المائة ألف زائر مما يؤكد النجاح الذي حققه المؤتمر على المستوى الإقليمي والدولي خلال نسختيه الاولى والثانية 2018 و2019 حيث حضر كلا منهما أكثر من 1000 مشارك وتم عقد أكثر من 50 جلسة فنية وحاضر فيها أكثر من 40 عالم وخبير في مجال المياه وشاركت حوالي 30 شركة وجهه في المعرض المقام على هامش كل منهما. وقد حظي الأسبوع برعاية كريمة من فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي وبتشريف  رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي.

تعليقات الفيسبوك