رسائل الدكتور محمد فهيم ..المانجو .. وموجة الحراره .. حتى لا تجلدوا الذات

المانجو … حتى لا تجلدو الذات …
كل مزارعي المانجو يشعرون بالقلق والخوف مما قد يترتب على الموجة شديدة الحرارة (والتى بدأت الثلاثاء 12 مايو 2020) وتظل لمدة من 8- 10 أيام متتالية .. وما سيحدث لثمار المانجو التى للتو خرجت من فترة حضانتها بعد عقدها وحساسيتها المفرطة لتقلبات الحادة في المناخ ..

فالمانجو كما الذي يخرج من نقرة ليقع في دحديرة … فما لبثت أن نجت من موجات صقيع يناير حتى اصطدمت ببرد الربيع الطويل والذي اطال موسم التزهير والعقد … حتي خرجت منهكة مستنزفة وهي تستعد للارتطام القوي مع هذه الموجة شديدة الحرارة في اواسط مايو “المهادن” .. والذي قد يؤذي أطرافها بعناقيدها بثمارها الغضة المرفهه …

فالارتفاع القياسي في الحرارة خلال هذه الموجة الطويلة فى مثل هذا الوقت .. فد يغلب على اي وسيلة ردع وحماية … لان درجة حرارة الهواء الساخن تستطيع أن تتوغل داخل الأنسجة بسرعة .. لكن ما سيقلل من التأثيرات الحرارية ان المتوقع ان تكون سرعات الرياح “ضعيفة” في هذه الفترة في المناطق المعرضة للحرارة …

اما عن أهم التوصيات:
** فالرش بسليكات البوتاسيوم والالومنيوم هو جزء من الحماية وليس كلها حيث أن توفر المياه ودرجة حرارتها وكمية الظل “المتحرك” وحالة الشجرة الصحية ونوع التربة والصنف وكثافة الشجرة والتغطية وغيرها …ستكون عمليات مساعدة ولها دور كبير في نجاح الحماية …

ما زال هناك فرصة لتقليل الخسائر قدر الامكان لتعويض “جزء” منها ….
فالشجرة كنبات وكائن حي تريد أن تتجاوز المحنة وتتعافى من هذه “الخبطات” … وتحافظ علي ثمارها … ويمكنك أن تساعدها بالتالي:
** تقصير فترات الري مع الري على “شفتات” أمر واجب.
** الابتعاد تماما عن كل مصادر الازوت عدا نترات الكالسيوم ..
** الاهتمام الزائد بمركبات عالي الماغنسيوم والمنجنيز وطبعا الكالسيوم في صورة “الفوسفيت” وذلك لالتئام الجروح الناتجة عن تشقق الثمار بسبب اللسعة..
** الرش الهام بالاحماض الامينية وخاصة الفولفيك والبرولين والهيدروكسي برولين ..
** الرش الحتمي ضد الأمراض مثل البياض الدقيقي .. وخاصة الانثراكنوز لأنه فطر يهاجم الأنسجة “المجروحة” .. علي أن تكون جلوكونات/ اكسي كلورو / هيدروكسيد النحاس من ضمن التركيبة ..
** الرش ضد الحشرة القشرية والبق الدقيقي لانهما يصيبا الاشجار الضعيفة …

#رحم_الله_أمي
دكتور محمد علي فهيم
13 مايو 2020

تعليقات الفيسبوك