رسائل الدكتور محمد فهيم.. المانجو في خطر كبير ونصائح للحد من الخسائر

ستتعرض مناطق زراعة المانجو فى الدلتا وظهيرها الصحراوي لأعنف موجة متصلة من الحرارة الشديدة خلال الـ 3 أيام القادمة (الثلاثاء والاربعاء والخميس 19-21 / 5) لتتجاوز الحرارة فيها عتبة الـ 44-45 °م مع رياح شرقية نشطة وغطاء سحب صفر (يعني تعرض مباشر لأشعة الشمس)

اما عن أهم التوصيات:

** فالرش بسليكات البوتاسيوم والالومنيوم هو جزء من الحماية وليس كلها حيث أن توفر المياه ودرجة حرارتها وكمية الظل “المتحرك” وحالة الشجرة الصحية ونوع التربة والصنف وكثافة الشجرة والتغطية وغيرها …ستكون عمليات مساعدة ولها دور كبير في نجاح الحماية …

ما زال هناك فرصة لتقليل الخسائر قدر الامكان لتعويض “جزء” منها ….
فالشجرة كنبات وكائن حي تريد أن تتجاوز المحنة وتتعافى من هذه “الخبطات” … وتحافظ علي ثمارها …

ويمكنك أن تساعدها بالتالي:

** تقصير فترات الري مع الري على “شفتات” أمر واجب.
** المزارع المزودة برشاشات فيجب تشغيلها أثناء اشتداد الحرارة حتى يحدث استهلاك الحرارة فى التبخير بدل من تركيزها على الثمار ويمكن استخدام الرشاشات المتحركة (اوتوميزر وخلافه) …
** الابتعاد تماما عن كل مصادر الازوت عدا نترات الكالسيوم ..
** الاهتمام الزائد بمركبات عالي الماغنسيوم والمنجنيز وطبعا الكالسيوم في صورة “الفوسفيت” وذلك لالتئام الجروح الناتجة عن تشقق الثمار بسبب اللسعة..
** الرش الهام بالاحماض الامينية وخاصة الفولفيك والبرولين والهيدروكسي برولين ..
*** ممنوع اجراء اى رشات خاصة بالمبيدات بأنواعها فالأشجار فى مرحلة من الاستنزاف ولا يوجد طاقة اضافية للتعامل مع المبيدات خلال الموجة شديد الحرارة – كما ان الأوراق تغلق ثغورها عند ارتفاع الحرارة عن 37-38 °م تماماً – ما بالنا بحرارة فوق الــ 44 °م.

وبعد انتهاء الموجة (السبت 23 / 5 / 2020 ):
1** الرش الحتمي ضد الأمراض مثل البياض الدقيقي .. وخاصة الانثراكنوز لأنه فطر يهاجم الأنسجة “المجروحة” .. علي أن تكون جلوكونات/ اكسي كلورو / هيدروكسيد النحاس من ضمن التركيبة ..
2** الرش ضد الحشرة القشرية والبق الدقيقي لانهما يصيبا الاشجار الضعيفة …

#رحم_الله_أمي
دكتور محمد علي فهيم
18 مايو 2020

تعليقات الفيسبوك