حفار ساق التين ..الأعراض وطرق المكافحة

حفار ساق التين ذو القرون الطويلة
الاسم العلمي للحشرة Batocera rufomaculata
العائل الأساسي لها هو التين وتنتشر الحشرة في الساحل الشمالي الغربي
وصف الحشرة :
الحشرة الكاملة (الخنفساء) طولها حوالي 3 سم لونها بني غامق ولها قرني استشعار بطول الجسم تقريباً؛ اليرقة طولها حوالي 2.5 سم عند اكتمال نموها وهي الطور المحدث للضرر، البيضة بيضاوية الشكل بيضاء اللون؛ العذراء لونها سمني فاتح يغمق مع تطورها.

أعراض الإصابة :

الإصابة الحديثة يصعب اكتشافها و بتقدم الإصابة تظهر علي هيئة ثقوب بيضاوية علي سوق وأفرع الأشجار ، كما يتشقق القلف و تظهر تحته أنفاق اليرقات الممتلئة بنشارة الخشب و مخلفات اليرقات كما تخرج من فتحات الأنفاق خيوط بطول 2 سم مصنوعة من نشارة الخشب المتكتلة والمصبوغة باللون الأحمر تتجمع عند جذع الشجرة ، كما تتكسر الأفرع و تضعف الأشجار و يقل الإنتاج و تموت الأشجار في النهاية .
دورة حياة الحشرة:
تضع الأنثى البيض على الساق والأفرع داخل الشقوق بواقع 2-3 بيضة في الليلة الواحدة. يفقس البيض بعد حوالي 7 أيام لتخرج يرقات تبدأ بالحفر وتضغط نشارة الحشب مع فضلاتها داخل الأنفاق ؛يستغرق الطور اليرقي حوالي 9 أشهر تتحول بعدها إلى عذارى تخرج على شكل حشرات كاملة بعد أسبوعين.. للحشرة جيل واحد في العام وعندما يصل عدد اليرقات في الشجرة الواحدة إلى 6 ل 7 يرقات فإن الشجرة ستموت خلال 3 أشهر مهما كانت قوية أما وجود عدد أقل من اليرقات فإنه يؤدي لضعف عام في الشجرة وقلة في الحمل .
يبدأ خروج الخنافس من أواخر أبريل / أوائل مايو و يستمر حتى شهر نوفمبر في حين تتواجد اليرقات داخل أنفاقها طوال العام ويجب توجيه المكافحة للحشرات الكاملة في هذه الفترة حيث أنها تنجذب بشدة للضوء ويساعد حجمها الكبير على ملاحظتها فيمكن جمعها وقتلها ورش الأشجار في هذه الفترة للقضاء على الحشرات الكاملة وتوجيهه نحو الشقوق في الساق والأفرع كما يمكن لليرقات الاستمرار بالتغذي على الأفرع الجافة المقطوعة لذلك يجب حرق الأفرع المصابة بعد تقليمها.

الأضرار:

تنحصر الأضرار في الأنفاق التي تحفرها اليرقة في منطقة الساق والأغصان الكبيرة ذات القطر البالغ 8 سم وكذلك فيما تحدثه الحشرة الكاملة من تآكل في القشرة السطحية للساق والثمار حديثة التكوين ويشتد الضرر ليبلغ حد الخطورة عند وجود عدد من اليرقات (6-7) في الساق الواحدة فتموت الشجرة بعد أن يتدنى إنتاجها.

المكافحة:

تعد الوقاية من الإصابة هي خير ما يوصي به في مكافحة حفارات الأشجار. وبذلك يجب المحافظة على بقاء الأشجار قوية النمو باتباع ما يلي:
– الاعتناء بالري من حيث كمية المياه ومواعيد الري وعدم تعطيش الأشجار فالخلايا القوية الممتلئة بالعصارة تقاوم اختراق اليرقات الصغيرة أكثر من غيرها.
– تسميد الأشجار بالأسمدة المناسبة للمحافظة على قوتها وكذلك الاعتناء بعزق الأرض وتنظيفها من الحشاش.
– في حالة وجود إصابات بالحفارات يجب تقليم الأغصان المصابة وإذا كانت الإصابة شديدة جدا تقلع الأشجار المصابة. ويجب حرق كافة هذه الأجزاء قبل تحول اليرقات التي بداخلها الى حشرات بالغة ومن المفضل ان يتم هذا العمل في الشتاء. وكذلك يوصى بتغطية مخلفات التقليم والقطع بعجينة بوردو والمضاف اليها أحد المبيدات الحشرية السامة التي تمنع الحشرات من وضع بيضها في مثل هذه الأماكن. (تفضل بعض الحفارات وضع بيضها في الشقوق وأماكن القطع).
أشهر طرق مكافحة اليرقات طريقة قديمة تتمثل بإدخال سلك معدني داخل أنفاق هذه الخنفساء حتى يصل السلك إلى آخر النفق حيث اليرقة فيقتلها.
– المكافحة بالمبيدات الرش بمبيد سيديال 50% بمعدل 3 سم للتر ولا يستعمل الا في حالة عدم وجود الثمار.

تعليقات الفيسبوك