حبة البركة .. فوائد لا حصر لها منها تقوية جهازك المناعى ..” طريقة تحضير المنقوع”

حبة البركة هي نوع من النباتات المنتمية إلى الفصيلة الحوذانيّة؛ حيث تنتج ثمارها البذور المعروفة بحبّة البركة أو الحبّة السوداء، وتمتاز بفوائدها العديدة لجسم الإنسان، فقد ورد ذكرها في السنة النبويّة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن هذه الحَبةَ السوداءَ شِفاءٌ من كلِّ داءٍ، إلا من السَّامِ) [صحيح]، وهذه دلالة دينيّة صريحة وواضحة على أهميتها، فهي تحتوي على العديد من الأحماض الأمينيّة المهمّة، مثل: الأوميغا3، والأوميغا6، إضافةً إلى العديد من العناصر الغذائيّة كالكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، ويمكن استخدامها في الطعام، ومن الممكن شرب منقوعها أيضاً، وقد تدخل في بعض الوصفات العلاجيّة، وسنتحدّث عن فوائد منقوع حبة البركة، إضافةً إلى طريقة إعداده.
وحبة البركة أيضا أو كما تُعرف بالحبة السوداء، هي بلا شك من أشهر الأعشاب المعروفة عالمياً، ولها مكانة خاصة في الشرق ودول العالم العربي، تُضاف حبة البركة بشكل كبير إلى العديد من أنواع المخبوزات، كما أنه يتم تناولها كمشروب عشبي، سواء كانت منفردة أو بصحبة بعض الأعشاب الأخرى مثل الشمر أو الينسون

فوائد حبة البركة :

مصدر قوي للطاقة :

حيث وجد أن حبة البركة تساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية، خاصة وأن طبيعة الغذاء الغربية والمسيطرة الآن على العادات الغذائية في بلدان العالم المختلفة مثل: تناول الآيس كريم والزبادي والبيتزا والجبن والهامبرجر وغيرها، تستهلك الكثير من طاقتنا الحيوية، مما يؤدي لظهور الكثير من الأمراض.

 علاج الربو :

تشير الأبحاث الأولية إلى أن زيت الحبة السوداء قد يقدم فوائد للأشخاص الذين يعانون من الربو، على سبيل المثال، وجدت دراسة نُشرت في أبحاث العلاج الحيوي في عام 2017، أن الأشخاص المصابين بالربو الذين تناولوا كبسولات زيت البذور السوداء، قد حققوا تحسناً كبيراً في السيطرة على الربو مقارنة مع أولئك الذين تناولوا دواء وهمي.

 التهاب المفاصل الروماتويدي :

قد يساعد زيت الحبة السوداء في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وفقاً لدراسة صغيرة نُشرت في مجلة Immunological Investigations في عام 2016، وبالنسبة لهذه الدراسة، أخذت 43 امرأة مصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي الخفيف إلى المعتدل كبسولات زيت الحبة السوداء أو دواءً وهميًا يوميًا لمدة شهر.

وأظهرت نتائج الدراسة أن العلاج بزيت بذرة سوداء أدى إلى انخفاض أعراض التهاب المفاصل (حسب تقييم مقياس التصنيف DAS-28)، ومستويات الدم للعلامات الالتهابية، وعدد المفاصل المتورمة.

 التهاب الأنف التحسسي :

زيت الحبة السوداء يظهر في علاج الحساسية، في دراسة نشرت عام 2011 في مجلة American Journal of Otolaryngology، على سبيل المثال، وجد أن زيت الحبة السوداء يقلل من وجود احتقان الأنف والحكة وسيلان الأنف والعطس بعد أسبوعين.

 علاج البدانة :

ذكرت دراسة أن زيت الحبة السوداء قد يقلل من عوامل الخطر لدى النساء المصابات بالسمنة، بالنسبة للدراسة، استهلكت النساء زيت حبة البركة أو دواء وهمي أثناء اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية لمدة ثمانية أسابيع، في نهاية الدراسة، انخفض الوزن ومحيط الخصر ومستويات الدهون الثلاثية في المجموعة التي أخذت زيت حبة البركة.

 تحسين الإبصار :

حيث أن زيت حبة البركة يساعد على تحسين الإبصار وعلاج عدوى العين، ولهذا الغرض يمكن استعمال الزيت لتدليك الجفون قبل الذهاب للنوم.

 مقاومة السرطان :

تعمل الحبة على وقف نمو الخلايا السرطانية ومنع انتشارها في الجسم.. وأثبتت فاعليتها في مقاومة عدة أنواع من السرطانات خاصة سرطان القولون .

 فوائد حبة البركة للجنس:

تحمي القلب والخصية ويعزز وظيفة الحيوانات المنوية

 فوائد زيت حبة البركة للبشرة :

ترطيب ونضارة وحماية من التجاعيد فوائد حبة البركة للحمل .. غنية بالمغذيات والفوائد، ولكن احذري الإفراط فيها! فوائد حبة البركة للتخسيس واحد من المكونات الرئيسية لزيت حبة البركة هو thymoquinone الذي لديه خصائص مضادة للأكسدة، كما تحتوي حبة البركة على ثمانية أحماض دهنية هامة.

وخلصت الدراسات أن كل تلك المكونات الغنية لحبة البركة تجعل مستخلصاتها قادرة على تقليل مستويات الجلوكوز، والدهون الثلاثية، ومستويات الكوليسترول في الدم، كما يتم استخدام زيت حبة البركة لتحسين الأيض، والحد من الالتهابات، وشفاء الجهاز الهضمي، وكل تلك الخصائص تساهم في فقدان الوزن بفاعلية وصحة.

فوائد منقوع حبة البركة

يحافظ على نضارة البشرة وصفائها ويجدد خلاياها، ويقضي على مشاكلها المختلفة مثل:حبّ الشباب، والندبات، والبثور، والبقع الداكنة.
يقضي على الجراثيم، والبكتيريا، والفطريات الكامنة في الجسم. يحدّ من ارتفاع معدّلات السكر في الدّم، ويحفّز عمل خلايا البنكرياس.
يحسّن عمل الكبد، ويحمي من الإصابة بأمراضها المختلفة. يحافظ على صحة الدّماغ، حيث ينشّط خلاياه، ويقوّي الذاكرة ويحسّن عملها.
يحسّن من عمل الجهاز التنفسيّ، ويعالج اضطراباته المختلفة: كالرّبو، والتهاب الشعب الهوائيّة.
يحدّ من خطر الإصابة بأمراض السرطان كسرطان الفمّ، والثدي، والقولون، وعنق الرحم، والعظم، والدم، والمخ، والرئة، والبلعوم؛ لاحتواء حبة البركة على مادّة تقضي على الجذور الحرّة في الجسم.
 يحسّن عمل الجهاز الهضميّ من خلال معالجة مشاكل المعدة المختلفة، كالإسهال، والإمساك، والمغص، وعسر الهضم.
ضبط معدّلات ضغط الدّم في الجسم؛ وهذا يؤثر إيجابياً على صحة القلب، فيقوّيه ويزيد من تدفق الدّم إليه، ويقي من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل: تصلّب الشرايين، والنوبة القلبيّة، والذبحة الصدريّة، وانسداد الشرايين.
 يقوّي الجهاز المناعيّ في الجسم، فيعزّز من مكافحته ومقاومته للأمراض. يعالج العديد من الأمراض مثل: نزلات البرد، وحصى الكلى، والصرع، والصداع. يحافظ على الفم رطباً، فيحميه من الجفاف.
 يعالج التوتّر والقلق؛ لفاعليته في المحافظة على هدوء الأعصاب واسترخائها.
ينشّط الجسم ويمنحه الحيوية.
 يدرّ الحليب لدى المرضع. يقلّل معدّل الكولسترول الضار في الجسم.
 يساهم في التخلّص من الديدان المتواجدة في الجسم.
يخفّف من الآلام التي تصيب القولون.
طريقة عمل منقوع حبة البركة :
 يمكننا عمل منقوع حبّة البركة بوضعنا ملعقةً صغيرةً من حبة البركة في كوب من الماء، ثمّ نضعه في قدر على نار هادئة، ونترك المزيج حتّى يغلي، ثمّ نرفعه عن النار، ونتركه جانباً لمدة ساعة، ثمّ نشربه.
يجب الاخذ فى الاعتبار انه  بالرغم من الفوائد العديدة التي يقدمها منقوع حبة البركة للجسم، إلا أنه يُفضل تناوله بكميات معتدلة، كما يُفضل تجنب تناوله من قبل الحوامل لانه قد يسبب الأجهاض.

تعليقات الفيسبوك